وزيرة البيئة: نضع القضايا البيئية في الصدارة بالتوازي مع النهضة الشاملة | الصباح

وزيرة البيئة: نضع القضايا البيئية في الصدارة بالتوازي مع النهضة الشاملة

وزيرة البيئة

وزيرة البيئة

التقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إيفان سيركوش مفوض الاتحاد الأوروبي لمناقشة مجالات التعاون المشتركة بين مصر والاتحاد الأوروبي في مجالات البيئة، خاصة تغير المناخ، المخلفات واستضافة مصر مؤتمر التنوع البيولوجى نوفمبر المقبل.

 

 

وأكدت "فؤاد" على أن مصر تمتلك إستراتيجية متكاملة للبيئة وأنها تضع القضايا البيئية في الصدارة بالتوازي مع النهضة الشاملة التي تشهدها في مختلف المجالات.

وقالت إن برنامج عمل الوزارة يأتي على رأس أولوياته حل مشكلة المخلفات الصلبة والقمامة عن طريق برنامج موسع يضم اشراك القطاع الخاص في عملية التخلص من المخلفات وتحويلها إلى طاقة وتطوير مدافن النفايات وغيرها. 

ناقش الطرفان التعاون المشترك فيما يخص مؤتمر الأطراف المعنية بالتغيرات المناخية المقرر عقده ببولندا نهاية العام الحالى COP24، حيث أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد حرص مصر بما انها تراس مجموعة الـ77 والمجموعة الأفريقية على التوصل إلى نتائج موضوعية خلال المؤتمر، والعمل على تفعيل العناصر المختلفة لاتفاقية باريس بطريقة تضمن التنفيذ الفعال وتسمح بتعزيز الطموح بما يتماشى مع الظروف الوطنية لكل دولة، وتحقق المساواة والمسئوليات المشتركة للدول مع الحفاظ على السيادة الوطنية، وتحقيق الأهداف العالمية ذات الصلة.

 

وأشارت إلى أن هناك عدد من القضايا التي يلزم حلها خلال مؤتمر الأطراف الرابع والعشرين ومنها المساواة بين البلدان المتقدمة والنامية خلال تفعيل اتفاق باريس، وتحقيق التوازن بين العمل والدعم، ووضع مجموعة من الإجراءات القابلة للتنفيذ في اتفاق باريس، وتفعيل نطاق عمل المراكز الوطنية للمساعدات الإنمائية خاصة في مجالات التكيف والتمويل ونقل التكنولوجيا وبناء القدرات، وتقديم الدعم في تلك المجالات وتحقيق مبدأ ﺎﻟﺗﻣوﯾل اﻟﻣﻧﺎﺧﻲ.

 

كما أشارت فؤاد إلى أهمية وضع قضية تدابير التكيف مع الآثار السلبية للتغيرات المناخية كأولوية أساسية تحتاج إلى الدعم الفوري والكافي، والتعجيل بتنفيذ اجراءات ما قبل عام 2020 لتوفير أساس قوي للثقة المتبادلة بين الأطراف لفترة ما بعد 2020.

 

وفيما يتعلق بإعلان شرم الشيخ كمدينة خضراء قالت الوزيرة أنها تتطلع إلى تقديم الاتحاد الأوروبي الدعم بهدف الانتهاء من جميع الاجراءات وإعلانها مدينة خضراء.

 

 

و تباحث الجانبان حول المشاركة في الأسبوع الدبلوماسي للمناخ في سبتمبر المقبل، والذي يهدف إلى رفع الوعي حول قضايا تغير المناخ وتعزيز عمل الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء في هذا المجال في مصر.

 

وأكدت الوزيرة على أن الهدف الرئيسي والأساسي كل الجهود التي تبذلها الوزارة هو التأثير بالإيجاب على مستوى المعيشة للمواطن المصري، مشيرة إلى التعاون الكبير والتكامل التام والتنسيق الدائم بين أعضاء حكومة الدكتور مصطفى مدبولي.

ومن جانبه أكد السيد المفوض على تقديم الدعم لعقد مؤتمر الأطراف للتنوع البيولوجى المزمع عقده في شرم الشيخ والحرص على اختيار مصر كشريك في الاستثمار لما تتمتع به من الأمن والأمان وان الاتحاد الأوروبي ملتزم بما تم من اجراءات في العمل المناخى ويدعم جهود مصر في هذا المجال.


اضف تعليقك

لأعلى