ترامدول الصعيد.. كيف أصبح الترامادول أكثر انتشارا من السلاح في الصعيد؟ (تفاعلي) | الصباح
سميرة صدقي الفن هو اكسجين الحياة وان الحب هو دافع للنجاح     elsaba7     النائب العام يصدر قرار بمنع المطربة بوسي من السفر.. ومحامي طليقها السابق ينذر هاني شاكر علي يد محضر (مستندات)     elsaba7     مهرجان الاسكندريه السينمائي يدين العدوان التركي على سوريا     elsaba7     مصر تُعرب عن خالص تعازيها في ضحايا إعصار "هاجيبيس" باليابان     elsaba7     نائب وزير الخارجية يعرب عن استياء مصر من مفاوضات سد النهضة لسفراء ألمانيا وإيطاليا والصين     elsaba7     تشكيل المنتخب الأوليمبي في مواجهة جنوب إفريقيا الودية     elsaba7     "الشاب الذي كسر المستحيل".. قصة أحمد عماد الطالب والمدرس وصاحب عربة "غزل بنات وفشار" (صور)     elsaba7     وضع حجر أساس مدرسة دهتورة الثانوية وتوسعات مدرسة حانوت الإبتدائية بزفتي     elsaba7     بتكلفة8 مليون جنيه .. أفتتاح مدرسة الدكتور سعيد شاهين الرسمية للغات بزفتى     elsaba7     غضب الأهالى بسبب كسر فى ماسورة مياه الشرب بالمحلة     elsaba7     *جامعة سوهاج تكرم ٢٠ من قدامى المحاربين خلال احتفالاتها بانتصارات اكتوبر*     elsaba7     بروتوكول تعاون بين الأكاديمية العربية للعوم الإدارية والمالية والمسعود القابضة     elsaba7    

ترامدول الصعيد.. كيف أصبح الترامادول أكثر انتشارا من السلاح في الصعيد؟ (تفاعلي)

شعبان بلال / 2018-07-22 22:57:57 / منوعات
إدمان الترامدول

إدمان الترامدول

استقيظ فجرا بطريقة اعتادت زوجته عليها، ألم شديد في المعدة يصاحبه رعشة وهرش في الجسد، وقف فاقد التركيز يبحث عن جرعته اليومية التي ترتفع يوم بعد الآخر، استمر في البحث حتى انهار، استيقظ أطفاله الصغار على وقع صوته المتألم، وساعدته زوجته في البحث، ولكنهم فشلوا في إيجاد ما يبحثون عنه.

هذه غير كل مرة، فعلى الرغم من أن محمد العشريني من أحد محافظات الصعيد، والذي تزوج في سن الـ 18 عام، وأنجب 3 أطفال لم يتخط أكبرهم الـ 6 سنوات من عمره، فشل أكثر من مرة في السابق في الحصول على جرعته التي أدمنها من حبوب الترامادول لأسباب عديدة، إلا أنه كان يضغط على نفسه حتى يمر سواد الليل ويذهب مبكرا للتصرف في تلك الجرعة، لكن الوضع أصبح أسوأ.

زوجته وأطفاله يعيشون أيام سوداء، فكل ما يجنيه من أموال من عمله الغير منتظم لا يكيفهم، فهو يعمل سائق في بعض الاحيان، وأوقات أخرى يعمل باليومية، ومعظم الأيام يقضيها في المنزل أو مع أصدقاء السوء، فهو في غيبوبة باعتراف منه.

حبوب التامول هي سبب ما أنا فيه، أعترف بأنني في أزمة كبيرة لم أكن أتخيل أنني سأصل لهذا الوضع، فأنا أصبحت عبدا لهذه الحبوب، لم أكن أعرف هويتها وتأثيرها، لكنني مع الوقت اكتشفت أنها تؤدي بصاحبها إلى التهلكة، حياة عصيبة أقضيها في منزلي، تعدي على الزوجة بالضرب، وكراهية من أطفالي الصغار يحملونها لي، وكل ذلك بسبب هذه المرض الذي سار في بلادنا وملئ دماء الشباب، محمد الشاب الصعيدي يؤكد. 

لقراءة الموضوع كاملا عبر تقنية "كروس ميديا" اضغط على الرابط التالي:- 

 

ترامادول الصعايدة


اضف تعليقك

لأعلى