وزير الاتصالات: لدينا 4 آلاف مكتب بريد ونسعى لزيادة الانتشار | الصباح
السعودية تستضيف 200 حاج من أسر ضحايا هجوم نيوزيلندا الإرهابي     elsaba7     أسامة كمال يشن هجومًا حادًا على "أردوغان".. ويؤكد: حول تركيا لدولة بوليسية     elsaba7     طقس حار جدًا غدًا.. والأرصاد: درجة الحرارة 42 (فيديو)     elsaba7     مخاطر جمة.. ما الذي يحدث للجسم عند تناول السكر بكثافة؟     elsaba7     غدا.. حزب "المصريين" يعقد ندوة "المرأة نحو الأفضل"     elsaba7     رئيس الرقابة الصحية: الهيئة تُعد مستقلة وتتبع رئيس الجمهورية مباشرة من أجل ضمان حيادية     elsaba7     أسامة كمال يعلق على تقرير البنك الدولي.. ويؤكد: المؤشرات الاقتصادية في تحسن كبير     elsaba7     والد الشهيد الرقيب أحمد عبد العظيم يكشف كواليس الحوار الذي دار بينه وبين الرئيس (فيديو)     elsaba7     الرقابة الصحية: يُجرى حاليًا تسجيل واعتماد المنشآت التي تقدم خدمات صحية ماهرة     elsaba7     رئيس الرقابة الصحية يُشددّ على ضرورة توافر عمالة ماهرة بالمؤسسات الصحية     elsaba7     مبادرة لتدريب وتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة بأمانة حزب الحرية المصري بأكتوبر     elsaba7     محمد حميدة يكتب: الجمهور "مُحرز" الهدف في مباراة الجزائر     elsaba7    

وزير الاتصالات: لدينا 4 آلاف مكتب بريد ونسعى لزيادة الانتشار

المهندس عمرو طلعت، وزير الاتصالات

المهندس عمرو طلعت، وزير الاتصالات

قال المهندس عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إنه يتم العمل حاليًا على تطوير الخدمات البريدية في مصر لتقديم خدمة متميزة للمواطنين، قائلاً: "عازمون على توسيع نطاق تلك الخدمات وكيفية تقديمها للمواطن".

 

وضاف "طلعت" خلال لقائه عبر فضائية "أكسترا نيوز"، اليوم الخميس، أن البريد المصري أصبح منصة لتقديم الخدمات الحكومية بكافة أطيافها وأنواعها للمواطن المصري، مشيرًا إلى أن تطوير أي مؤسسة وإعادة هيكلتها يحدث من خلال عده محاور أهمها العنصر البشرى؛ لأنه الركيزة الأساسية لها.

 

وأشار وزير الاتصالات، إلى أن تطوير مكاتب البريد يتطلب إجراء تدريبات نظرية وعملية على أهم التقنيات والمستحدثات التكنولوجية الحديثة لخروجها من مفهوم إرسال وإستلام رسائل البريد، قائلاً: "يوجد حوالى 4 ألاف مكتب بريد في كل مدينة وقرية بمصر و لكى نستفيد من وجود البريد المصري لابد من الاستفادة من هذا الانتشار وثقة المواطن".

 

 


اضف تعليقك

لأعلى