شوري المجاهدين: المخابرات المصرية والاسرائيلية متورطين في أحداث رفح | الصباح

شوري المجاهدين: المخابرات المصرية والاسرائيلية متورطين في أحداث رفح

الصباح / 2012-08-09 06:05:59 / الصباح Extra
شوري المجاهدين: المخابرات المصرية والاسرائيلية متورطين في أحداث رفح

شوري المجاهدين: المخابرات المصرية والاسرائيلية متورطين في أحداث رفح

اتهم مجلس شوري المجاهدين في أكناف بيت المقدس المخابرات المصرية والاسرائيلية وأشخاص يدعون الجهاد بالتورط في قتل الجنود المصريين علي الحدود.

عماد طه اتهم مجلس شوري المجاهدين في أكناف بيت المقدس المخابرات المصرية والاسرائيلية وأشخاص يدعون الجهاد بالتورط في قتل الجنود المصريين علي الحدود. وأضاف المجلس في بيان صدر أمس الاربعاء حصلت الصباح علي نسخة منه أن المجلس يتعرض للنقد وتهديدات بسبب المجزرة . وزعم البيان أن الاعتداء كان نوعيا يستهدف معبر كرم أبو سالم ومدينة أم الرشراش فالخطأ في هذه العميلة هو القيام بقتل المصريين فالذين نفذوها كانوا يريدون الجهاد ولكن السؤال يطرح نفسه كيف كانوا يريدون الجهاد وقاموا بقتل المسلمين ؟ فالذي أرسل هؤلاء ليقوموا بالعملية هو نفسه من قام بقتل الجنود المصريين. وزعم البيان أيضا أن المخابرات المصرية والإسرائيلية خطط لهذه العملية مع أشخاص يدعون الجهاد ولكنهم عملاء ومنحطيين ويختبئون واء مسمى السلفية الجهادية والسلفية الجهادية بريئة منهم ، وأوضح البيان أن الجانبين المصري والاسرائيلي قاموا بتزويد المجاهدين بالسلاح والمال وقالوا لهم سنقوم بتنفيذ عملية جهادية على الحدود المصرية مع فلسطين المحتلة فالشباب ومعروف عن الشباب التهور والبطش قاموا بتنفيد هذه العملية والعملاء الموجودون من المجاهدين هم من قام بقتل المصريين ليتهموها بالسلفية الجهادية وليقوموا بعملية عسكرية ضد السلفية الجهادية التي هي هدفها الواضح قتال اليهود وهي أحرص الناس على دماء المسلمين وما خرجوا إلا لحقن دماء المسلمين والشاهد على ذلك عملية النصرة للأقصى والأسرى والتي قام بها أسود مجلس شورى المجاهدين ، حسب البيان . ودافع البيان عن مجلس شوري المجاهدين لافتا الي أنه يراعي في عملياته الجهادية تجنب المصريين والجيش المصري وهو برئ من الدماء التي سقطت . من جانبه نفي الشيخ عمرو سلام أحد قيادات الجماعة الاسلامية علمه بهذا التنظيم الجديد مؤكدا أن هذا المجلس لايمت بصلة للجماعات الاسلامية المعروفة ، لافتا أنه لم يلتق بأحد منهم في المعتقلات قبل ذلك وأوضح سلام أن هذا التنظيم سمع عنه مع أحداث رفح الأخيرة ، ورجح أن يكون أعضاؤه مصريين يعيشون في سيناء بالاضافة الي بعض الفلسطينيين. يذكر أن مجلس شوري علماء المجاهدين يسير علي منهج تنظيم القاعدة ويعتبر أسامة بن لادن أبا روحيا لهذا التنظيم ، وتم تشكيله في 29 يونيو الماضي بغرض نصرة الأقصي وتحرير الأسري ، حسبما منشور علي الصفحة الرسمية لهذا التنظيم.


اضف تعليقك

لأعلى