قرى البحيرة دون مياه.. والمسئولون غائبون! | الصباح
الإدارة العامة للمرور تدفع بسيارات الإغاثة المرورية لمواجهة أي اعطال على الطرق     elsaba7     الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة توقّع اتّفاقيّة مع المجلس الثقافي البريطاني لاعتماد الجامعة كمركز امتحانات     elsaba7     مؤسسة التمويل الأفريقية تستثمر في أوّل مشروع مستقلّ لإنتاج الطاقة والطاقة المتجددة في جيبوتي     elsaba7     هيئة تنمية المجتمع في دبي تمنح مركز هاي هوبس لعلاج الأطفال رخصة العمل بصفة منشأة غير ربحية     elsaba7     صناع الحياة تطلق نظام تأمين صحي بمشروع رزق حلال يستفيد منه 1060 شخص     elsaba7     "المصريين": السيسي يسعى بكل ما أوتي من قوة للقضاء على الإرهاب     elsaba7     بالفيديو.. "شعب مالوش كتالوج".. شاهد رد فعل الناس عن "الزوجة الثانية"     elsaba7     "ماحدش سابوا في حاله".. قصة معاناة لحالة "سمنة مفرطة" (فيديو)     elsaba7     "المخدرات" .. كلمة السر فى مقتل طفلة بطلقة نارية بالسنطة     elsaba7     السيسى يلتقي رؤساء أجهزة مخابرات لبحث مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف     elsaba7     محافظ المنوفية ووزير التنمية المحلية يشهدان بدء التشغيل التجريبى لمصنع تدوير القمامة     elsaba7     مياه الصرف الصحى تغرق مدرسة " ميت عساس الأبتدائية" بسمنود     elsaba7    

قرى البحيرة دون مياه.. والمسئولون غائبون!

انقطاع المياة

انقطاع المياة

سيدات يحملن جراكن مياه معبأة من إحدى السيارات التابعة لشركة مياه البحيرة، يهرولن مسرعات نحو منازلهن التى خلت من المياه، كى يقمن بطهى الطعام لأطفالهن، مشهد يتكرر كل يوم بقرى محافظة البحيرة.

 يقول حسن خليل، أحد سكان مركز أبوالمطامير بالبحيرة، أن هناك عددًا من قرى البحيرة تتعرض لانقطاع المياه لفترات طويلة تصل لشهور متصلة مما جعل قاطنى هذه القرى يشربون مياه الترع وانتشرت بينهم الأمراض والأوبئة، مضيفًا أن بعض المساجد لا توجد بها مياه.

وأوضح محمد خلف، أحد أهالى قرية كوم النجيلة بالبحيرة، أنها تضم أكثر من 60 منزلًا يسكنها عدد كبير من الأشخاص، وبها مدرسة بها عدد كبير من الطلاب، وانقطعت المياه عن القرية لمدة شهرين لأن خط المياه المغذى للقرية تم انسداده.

 وأشار إلى أن الأهالى قدموا طلب لشركة المياه ومجلس المدينة لحل الأزمة، وقامت المحافظة بإرسال موظفى شركة المياه وتم تركيب خط مياه جديد 2 بوصة يعمل بكفاءة واكتملت مراحل ثلاثة للرصف، وفجأة بدون مقدمات وجدوا مقاولًا تابع لمجلس المدينة يقوم بهدم ما تم رصفه، وتوجه أهالى القرية لشركة المياه لإيقاف هدم ما تم بناؤه، وأرسلوا شكوى أوضحوا فيها لرئيس مجلس المدينة أن مواسير المياه الجديدة لا تحتاجها القرية، ويجب إرسالها لقرى أخرى محرومة من المياه، فلم يمر على تركيب خط المياه والأسفلت أكثر من عام ونصف العام وكان يعمل جيدًا.

 وأضاف أن مقاول مجلس المدينة قام بهدم الأسفلت وإزالة خط المياه ولم يقم بتركيب الخط الجديد، فاضطر الأهالى بعد انقطاع المياه لمدة 15 يومًا، إلى أن يقوموا بتركيب خط المياه الجديد على نفقتهم الخاصة، رغم أن ذلك مسئولية المقاول المتعاقد مع مجلس المدينة، وقد تقدم عدد من أهالى عزبة هندى بالبحيرة بشكوى لديوان المحافظة وشركة مياه الشرب، حيث إنه لا يوجد لديهم خط مياه نقية ويستخدمون مياه الترع فى قضاء احتياجاتهم. ولفت عيد عبدالحميد محمد أحد أبناء القرية، إلى أنه كان من المفترض أن يتم تركيب مواسير المياه منذ فترة طويلة، ولكن استطاع ثلاثة من أصحاب المنازل منع شركة المياه من توصيل خط التغذية، لأنه سيمر من منازلهم فى حالة جعلت الأهالى تتساءل: من يمتلك النفوذ لمنع خطط شركة المياه بالبحيرة؟

وأشار إلى أن أزمة المياه بعزبة هندى بدأت منذ عهد مبارك، وفى عام 2015 أصدر محافظ البحيرة حينها محمد سلطان اعتماد مالى شارك فيه سكان العزبة بنسبة، وتم صرف المهمات والمواسير اللازمة لخط المياه وتمت الدراسة الأمنية ولم تستطع شركة المياه أن تكمل أعمالها فى إهدار للمال العام وأموال الأهالى.

 وقال محمد نور من أبناء قرية كوم القناطر التابعة لمركز أبوحمص، أن القرية تشرب لمدة يومين فقط بالأسبوع، هما الخميس والجمعة مواعيد رى الاراضى الزراعية، مضيفًا أن المنطقة القبلية من برج رشيد تعانى من انقطاع المياه بالأسبوع، وتأتى المياه إليها على فترات متباعدة وتكون ضعيفة للغاية، وأن القرى التابعة لمركز أبوالمطامير بحيرة وموازية لترعة النوبارية محرومة من المياه النظيفة أغلبية الوقت، مما يضطر الأهالى للشرب من الترعة واستخدام مياه الترعة فى الاستحمام مما ينبئ بكارثة صحية وبيئية.

 وأوضح عبدالناصر العوامى، مزارع، أن هناك عزبًا محرومة من المياه كعزبة رقم 9 و14 و15 وعزبة البرايب التى تقطع بها المياه لمدة 5 أيام متواصلة، مشيرًا إلى أن مركز أبوحمص به قرى تحتاج لتغيير خطوط مواسيير المياه بسبب الكثافة السكانية المرتفعة بها، كقرية منشية النميرى وكوم العبد.

 


اضف تعليقك

لأعلى