«الديدان » تهاجم أراضى المنوفية.. والخسائر تلاحق الفلاحين | الصباح
نيكول سابا توجه رسالة لطلاب المنيا بعد اعتذارها عن الحفل     elsaba7     جوكر الكويت.. شاب يتقمص الشخصية ويسير في الشوارع ليلا     elsaba7     حريق في شقة بالمرج والنيابة تنتدب المعمل الجنائى للمعاينة     elsaba7     رئيس لبنان يعلن رفع السرية المصرفية عن حسابات كل من يتولى مسؤولية وزارية     elsaba7     لهذا السبب.. ترامب يلغي استضافة قمة السبع المقبلة فى ناديه     elsaba7     سر إلقاء القبض على ملكة جمال إيران.. تعرف على التفاصيل     elsaba7     طقس اليوم.. أمطار على معظم الأنحاء والعظمى بالقاهرة 32 درجة     elsaba7     خبير: اقتصاد تركيا على وشك الانهيار والعقوبات الاقتصادية أسوأ من التدخل العسكري     elsaba7     رئيس الوزراء يلتقي نظيره الكويتي لعقد جلسة مباحثات ظهر اليوم     elsaba7     وكيل تعليم الإسكندرية يتفقد المدارس ويؤكد على الحضور الكثيف للطلاب "صور"     elsaba7     تعرف على أخر المهلة المحددة لاستكمال إجراءات تقنين أراضى الدولة     elsaba7     خبير شئون دولية: ترامب لا يستطيع وقف عقوبات الكونجرس على تركيا     elsaba7    

«الديدان » تهاجم أراضى المنوفية.. والخسائر تلاحق الفلاحين

هدى السيد / 2018-07-15 20:26:00 / هنا صوتك
الديدان الزراعية

الديدان الزراعية

استيقظ الفلاحون بمحافظة المنوفية على هجوم مفاجئ لجيوش من الديدان التى تهاجم زراعاتهم، وتأتى على الأخضر واليابس لاسيما على محصول‏ الذرة‏ فى ظل تقاعس المسئولين عن مواجهة الأزمة، ليتكبد المزارعون خسائر فادحة.

مصطفى السيد، أحد الفلاحين، أكد أن انتشار الدود فى محصول الذرة سوف يضيف على الفلاحين أعباء إضافية، ويجعلهم بين نار مكافحة الدودة التى تأكل محصول الذرة من جهة، ونار أسعار الوقود التى تتزايد بشكل ملحوظ من جهة أخرى؛ ما يتسبب فى هجر الأراضى الزراعية وبيعها.

وألقى المزارعون باللوم على المسئولين عن مكافحة الآفات الزراعية بوزارة الزراعة، مؤكدًا أن هناك تخبطًا فى المكافحة يتمثل أحد جوانبه فى المسئولين عن مكافحة الدود، وأن أحد أسباب هذه الهجمة الشرسة للديدان، هو إهمال مكافحتها بالصورة الملائمة، ووفق البرامج الوقائية فى فصل الشتاء مما ساعد على انتشارها ونشاطها بهذه الصورة المخيفة فى فصل الصيف‏.

وأشار طلعت نصار، أحد الفلاحين بتلا، إلى عدم فعالية المبيدات فى مواجهة الديدان ولكنه يرجعه إلى التقصير فى الإشراف والرقابة؛ ما أدى إلى وجود المبيدات المغشوشة فى السوق وبأسماء شركات عالمية.‏

وأضاف نصار أن الكثير من الفلاحين قاموا بإضافة‏ السولار‏ عند رى الأرض بمعدل‏15‏ إلى ‏20‏ لترًا للفدان؛ لأنه يقضى على ‏70فى المائة‏ من الديدان تبعًا لنصائح المسئولين، ولكن دون جدوى.

وصرخ عبدالمنصف عمارة، أحد الفلاحين المتضررين، قائلًا: «انتشار الدودة فى محصول الذرة بهذا الكم الكبير تسبب فى خسارة المحصول، وجعلنى أنا ومجموعة كبيرة من الفلاحين نعرض أراضينا للبيع، نظرًا لأن الإنتاج لا يكفى ليغطى تكاليف الزراعة المرتفعة».

فيما أكد أبوالمحاسن رمضان، نقيب الفلاحين بالمنوفية، أن ما يحدث يعد كارثة بكل المقاييس‏، مطالبًا بإنقاذ زراعات الفلاحين ‏من الديدان، وإيجاد حلول فعالة لمكافحتها بشكل آمن، وتشديد المراقبة على المبيدات المغشوشة حفاظًا على رقعة الأراضى الزراعية.


اضف تعليقك

لأعلى