«الديدان » تهاجم أراضى المنوفية.. والخسائر تلاحق الفلاحين | الصباح
خالد أبو بكر: تم ذكر هدف صلاح فى مانشيستر بقمة الاستثمار الإفريقى البريطانى     elsaba7     إسلام فليفل يكتب : أين نحن الآن من تعليم وتربية الأمس ؟!     elsaba7     رئيس حزب "المصريين": مصر تحت قيادة السيسي تسير في مصاف الدول الكبرى     elsaba7     السيسي يعبر عن سعادته بحفاوة استقباله من المصريين في لندن: مصر فخر ونموذج ملهم في الانتماء     elsaba7     عمومية منتجي البطاطس توافق على إنشاء ثلاجة على أرض الجمعية بالبدرشين     elsaba7     وزير الطيران المدنى يفتتح وحدات ومعامل طبية حديثة بمستشفى مصر للطيران     elsaba7     إزالة كافتيريا مخالفة فى حملة حى ثان المحلة     elsaba7     عمود إنارة على وشك السقوط يثير رعب الأهالي بالمحلة     elsaba7     توفير اعتماد مالى لصيانة معدات النظافة التالفة بالمحلة     elsaba7     إحالة العاملين بالإدارة الهندسية بالوحدة المحلية لقرية الهياتم للتحقيق بالغربية     elsaba7     إصابة شخصين فى حادث انقلاب سيارة ميكروباص بالغربية     elsaba7     محافظ الإسكندرية: نعتز جميعا بتشريف قداسة البابا تواضروس الثاني للإسكندرية     elsaba7    

«الديدان » تهاجم أراضى المنوفية.. والخسائر تلاحق الفلاحين

هدى السيد / 2018-07-15 20:26:00 / هنا صوتك
الديدان الزراعية

الديدان الزراعية

استيقظ الفلاحون بمحافظة المنوفية على هجوم مفاجئ لجيوش من الديدان التى تهاجم زراعاتهم، وتأتى على الأخضر واليابس لاسيما على محصول‏ الذرة‏ فى ظل تقاعس المسئولين عن مواجهة الأزمة، ليتكبد المزارعون خسائر فادحة.

مصطفى السيد، أحد الفلاحين، أكد أن انتشار الدود فى محصول الذرة سوف يضيف على الفلاحين أعباء إضافية، ويجعلهم بين نار مكافحة الدودة التى تأكل محصول الذرة من جهة، ونار أسعار الوقود التى تتزايد بشكل ملحوظ من جهة أخرى؛ ما يتسبب فى هجر الأراضى الزراعية وبيعها.

وألقى المزارعون باللوم على المسئولين عن مكافحة الآفات الزراعية بوزارة الزراعة، مؤكدًا أن هناك تخبطًا فى المكافحة يتمثل أحد جوانبه فى المسئولين عن مكافحة الدود، وأن أحد أسباب هذه الهجمة الشرسة للديدان، هو إهمال مكافحتها بالصورة الملائمة، ووفق البرامج الوقائية فى فصل الشتاء مما ساعد على انتشارها ونشاطها بهذه الصورة المخيفة فى فصل الصيف‏.

وأشار طلعت نصار، أحد الفلاحين بتلا، إلى عدم فعالية المبيدات فى مواجهة الديدان ولكنه يرجعه إلى التقصير فى الإشراف والرقابة؛ ما أدى إلى وجود المبيدات المغشوشة فى السوق وبأسماء شركات عالمية.‏

وأضاف نصار أن الكثير من الفلاحين قاموا بإضافة‏ السولار‏ عند رى الأرض بمعدل‏15‏ إلى ‏20‏ لترًا للفدان؛ لأنه يقضى على ‏70فى المائة‏ من الديدان تبعًا لنصائح المسئولين، ولكن دون جدوى.

وصرخ عبدالمنصف عمارة، أحد الفلاحين المتضررين، قائلًا: «انتشار الدودة فى محصول الذرة بهذا الكم الكبير تسبب فى خسارة المحصول، وجعلنى أنا ومجموعة كبيرة من الفلاحين نعرض أراضينا للبيع، نظرًا لأن الإنتاج لا يكفى ليغطى تكاليف الزراعة المرتفعة».

فيما أكد أبوالمحاسن رمضان، نقيب الفلاحين بالمنوفية، أن ما يحدث يعد كارثة بكل المقاييس‏، مطالبًا بإنقاذ زراعات الفلاحين ‏من الديدان، وإيجاد حلول فعالة لمكافحتها بشكل آمن، وتشديد المراقبة على المبيدات المغشوشة حفاظًا على رقعة الأراضى الزراعية.


اضف تعليقك

لأعلى