"معز مسعود| الداعية الذي تحول لمنتج فن .. هل زواج الدين بالفن "حرام"؟

أحمد حسن / 2018-07-12 18:15:43 / فن
معز وشيري

معز وشيري

زواج الدين بالفن، جملة ترددت علي مسمع مواقع التواصل الإجتماعي منذ إعلان الداعية معز مسعود خبر زواجه من الفنانة شيري عادل، هناك مؤيد وأخر معارض، البعض يؤكد أن الحب لا يعرف اللون والزمان والعمر ولا حتى الدين، ومع ذلك أثار الخبر الجدل ومثل للبعض صدمة من محبي الشخصيتين، خاصة أن الزواج تم دون أي مقدمات أو تلميحيات، كما أن معز أشار أن الأمر تم منذ عدة شهور .

تزوج قبل شيري عادل مرتين .. والإعلان أحدث جدلا بين الجمهور 

هل هناك من مخطئ؟! كثير أكدوا أن الزواج بينهم لا يعيب أحد، طالما تم علي سنة الله ورسوله، لذلك دافع عنهم رجال الفن مثل المخرج مجدي الهواري، والذي يري أن معز من الشخصيات المتوازنه وليس مدعي مثل غيره .

في الحقيقة الجملة التى قالها الهواري عن معز صحيحة فمنذ بداية عمله كداعية لم يكن معز برجل الدين المتشدد، أو الرافض لكل شئ، رجل دين يتشابه في المظهر مع الداعية عمرو خالد، حتى وإن كان هناك اختلافات كثيرة بينهم، معز مسعود هو رجل الدين الذي لم يحرم الفن، بل أصبح من الدعاه الأوائل التي قدمت أعمال فنية من الناحية الإنتاجية، حيث شارك من قبل في إنتاج فيلم "إشتباك" ولم يثير الخبر الضجة مثل زواجه من شيري ، كما أنه شارك في إنتاج مسلسل "السهام المارقة" ولم يتحدث أحد، والتى شاركت في بطولته شيري عادل.

ويؤكد البعض أن "السهام المارقة" كان بمثابة السهام في قلوبهم التى ربطت بينهم الحب ومن ثم الزواج، ولم تكن شيري هي الزوجة الأولي بالنسبة لمعز، الذي تزوج من قبلها مرتين، الأولي لم يعلم عنها الكثيرون شيئا، لكن لقب الزوجة الأولي ارتبط بهذه الشخصية بعد إعلان مسعود زواجه من المرشدة السياحية بسنت نور الدين، والتى لم يستمر الزواج بينهم 6 أشهر وتم إعلان الإنفصال بينهم عن طريقها علي مواقع التواصل الإجتماعي، رغم أن مسعود تزوجها بعد إعجابه بها ومغازلتها بعد مشاهدتها لعدد من الفيديوهات التى كانت تقدمها علي مواقع التواصل .

قصة الحب التى نشبت بين معز وشيري جعله يعلن عن زواجه الذي طرح تسأل هل الفن حرام؟، وهل زواج الدين بالفن حرام؟!، خاصة أن هناك الكثير من الفنانين التى أعلنت إعتزالها الفن بعد جلسات دينية مع الشيخ الشعراوي، ولم يظهر أحد ليحرم أو يحلل الأمر، كما أعلن مسعود عن تقديمه للجزء الثاني من مسلسل "السهام المارقة" الذي يتناول الأفكار المتطرفة والإرهابية.  

اضف تعليقك

لأعلى