فرح بعد مثابرة واجتهاد.. أوائل الثانوية العامة يتحدثون: أجمل لحظات

وزير التربية والتعليم

وزير التربية والتعليم

مشاعر عديدة تنتاب المصريين أيام الإعلان نتيجة الثانوية العامة، ما بين فرح أوائل الثانوية وعائلاتهم، وحزن الطلاب الذين لم يحالفهم التوفيق في هذه المرحلة المصيرية بالنسبة لهم.

 

طلاب الثانوية الاوائل، يتحدثون عن تجاربهم بعد حصولهم على المراكز الأولى في نتيجة الثانوية العامة. 

الطالب مهاب ناصر أحمد عبد الجواد رضوان بمدرسة أكتوبر الحى السادس الثانوية بنين الحاصل على المركز السابع مكررعلمى رياضيات، قال إنه كان متوقعا أنه من أوائل الثانوية العامة هذا العام.

وقال مهاب إنه كان منتظرا لمكالمة مكتب الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، مضيفا "تعجبت من عدم مهاتفته حتى صباح اليوم، ورغم عدم تلقيه للمكالمة المأمولة، إلا أنه كان على يقين بأنه سيسمع اسمه فى مؤتمر إعلان أسماء أوائل الثانوية العامة، وبالفعل تلقى البشرى أثناء متابعته للمؤتمر فى التليفزيون وسط فرحة عارمة لعائلته.

واوضح أنه لم يلتزم بحضور المدرسة طوال العام الدراسى، ولم يضع نفسه تحت ضغط أو قلق زائد عن اللازم وكان حريصا على تنظيم مذاكرته يوما بيوم دون تأجيل منذ التاسعة صباحا وحتى موعد النوم بعد العشاء بساعات قليلة، مع زيادة عدد ساعات المراجعة بالتدريج كلما اقتربنا من موعد الامتحانات حتى وصلت إلى مدة تتراوح من 8 إلى 9 ساعات.

مادة "مهاب" المفضلة هى الفيزياء التى كثيرا ما شجعه مدرسه فيها وأكد له مرارا أنه سيحقق ترتيبا متقدما على مستوى الجمهورية، أما الكلية التى يفضلها فهى الهندسة قسم مدنى.  

الطالبة ايرينى ماهر نبيل عبد المسيح، الرابع مكرر قسم أدبى، بالثانوية العامة، من حى روض الفرج بالقاهرة، إنها كانت تذاكر فى بداية الدراسة 8 ساعات يوميا ثم كثفت ساعات المذاكرة لتكون طوال النهار، قائلة: أحيانا أبدأ من 7 صباحا وانتهى 1 صباحا.

وأضافت الرابع مكرر أدبى، بالثانوية العامة، أنها تنوى التقديم فى كلية سياسة واقتصاد وتتمنى أن تعمل فى وزارة الخارجية، وقالت: اسرتى تعبت معى جدا وأمى كانت تسمع لى كل المواد وتصحو معى مبكرا.

وأشارت إلى أنها كانت تنظم وقتها جيدا وتوفق بين أوقات الدروس ولا تعتمد على الدروس فقط وإنما على الإثنين. 

جدت شكرا لله فور سماعى للنتيجة، وأحمد الله دائما واشكر فضله على كل النعم التى أنعم على به

قال محمد على حسانين زغلول الحاصل على المركز الأول مكرر قسم علمى علوم، والمقيم بقرية ميت ناجى التابعة لمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، سجدت شكرا لله فور سماعى للنتيجة، وأحمد الله دائما واشكر فضله على كل النعم التى أنعم على به.

وأضاف محمد كنت متوقع نجاحى بنتيجة كويسة، نظرًا لأن إجاباتى فى الامتحان كانت جيدة جدا وتطابق كتاب الوزارة، ولكن حصولى على المركز الأول كانت مفاجأة كبيرة جدا وسارة.

وشعرت بالتقدير بعد مكالمة مكتب وزير التربية والتعليم لتعوضنى تعب كبير، شعرت بالتوتر فى بعض الأوقات من المذاكرة على مدار العام، مما دفعنى إلى الارتفاع فى عدد ساعات المذاكرة تدريجيا، حتى وصلت إلى 10 و12 ساعة يوميا. 

جدت شكر لربنا ومقدرتش أمسك دموعى لما عرفت النتيجة

وقالت منة الله عبد الناصر محمد عبده، العاشر مكرر على الثانوية العامة الشعبة الأدبية من مدرسة "الدلجمون الثانوية" سجدت شكر لربنا ومقدرتش أمسك دموعى لما عرفت النتيجة"، مشيرة إلى أنها كانت تتمنى هذا اليوم من زمان، وكانت دائماً ما تدعو الله طوال الوقت ليجعلها واحدة من ضمن أوائل الثانوية العامة

وأشارت العاشر مكرر، إلى أنها كانت تحلم بكلية الإعلام، وكانت دائماً ما تخاف ألا يتحقق هذا الحلم، فكثيراً ما كان يطاردها شعور الإحباط ولكنها سرعان ما تتغلب عليه.

واستكملت منة الله كلامها بتقديم رسالة شكر إلى أهلها، الذين وقفوا بجانبها حتى تحقق حلم حياتها، وكانوا دائماً ما يطمئنوها ولا يشعرونها بالتوتر. 

"لم أكن أتوقع أن أكون ضمن أوائل الثانوية العامة

قالت ميرنا رفيق بولس جندى، الرابعة على الثانوية العامة الشعبة الأدبية من مدرسة "نوترادام الثانوية"  "لم أكن أتوقع أن أكون ضمن أوائل الثانوية العامة، وانهرت من العياط أنا وماما لما الوزير كلمنا".

وأشارت الرابعة مشيرة إللى أن نتيجة تعبها واجتهادها من أول يوم فى الثانوية العامة حصدته اليوم بعد معرفة النتيجة، ثم تابعت: "مكنتش حابسة نفسى وكنت بخرج احياناً"، مشيرة إلى شعورالإحباط الذى كان يلازمها دوماً بسبب روتين الثانوية العامة اليومى، ولكنها لم تستلم.

اضف تعليقك

لأعلى