خاص - "الركاب أخرجوا رؤوسهم من الشبابيك" كواليس ساعة انتظار بمحطة السادات بعد حادث المترو (فيديو ) | الصباح

خاص - "الركاب أخرجوا رؤوسهم من الشبابيك" كواليس ساعة انتظار بمحطة السادات بعد حادث المترو (فيديو )

شيرين محمد / 2018-07-11 22:03:32 / منوعات
غضب ركاب المترو بالخط الأول

غضب ركاب المترو بالخط الأول

على مدار 60 دقيقة أو أكثر تري ركاب قطار مترو الأنفاق في حالة سخط وغضب، بين منفر لما يحدث لأكبر شبكة مواصلة في القاهرة الكبري وبين ما لا يستطيع الوصل إلى وجهته رصدت عدسة "الصباح "معاناة المصريين حال الواقعة .

 

 

وشهدت محطة مترو السادات، اليوم الأربعاء، زحامًا شديدًا من المواطنين بعدما توقفت حركة القطارات في محطات الخط الأول   إثر خروج عربتي قطار عن القضبان في محطة المرج القديمة اليوم.

وبحسب محرر "الصباح " تتوقف القطارات على جانبي الاتجاهان وأبوابهم مفتوحة تسمع ضجيج وتذمر لسان حال المواطن، وسط تواجد أمني مكثف للسيطرة على حال خروج عن النص قد تحدث في أى بجانب حماية الراكب من إى حالات تحرش،حيث بيصعب التصوير فى ذذلك الحشد الآمني

  وقرر الركاب التوجه لعربة سائق المترو بطوابير كثيفة والذى تعمد اغلاق النافذة خشية تردد الاستجوابات من المواطنين والذين لم يترددوا لبرهة من تكرار النقر على نافذته لمحاولة استفزازه وفتحها سريعا والرد على استفساراتهم الملحة ...

تتردد جملة واحدة على لسانه " انا واقف انتظار ولما تجيلى الاشارة هتحرك" لينهال عليه وابل من الصراخ والسباب واتهامه باللامبالاة والاستهتار واستخفافه بمصالح وأشغال الناس ... ردود غير مقنعة تلقى على آثرها اجباره على اعطاء وقت محدد للاقلاع برحلته الحالية ليكون رده " انت مبتفهموش مينفعش اتحرك غير بتعليمات المترو المقلوب قافل الدنيا ولا عايزينا نتقلب " ..

لم يتردد الركاب بمواصلة استفساراتهم حول اخر محطة سينتهى عندها المترو فيقرر الرد ولكن بعد لحظات عديدة سأم خلالها المحيطين حوله وعلامات الغضب تجوب ملامحه فينطبق عليه القول المأثور " سكت دهرا ونطق كفرا" فيجيب " محطة المطرية...

... تجد إحداهن تميل برأسها على والدتها فتردد " تعالى ناخدها مواصلات الواحد قرف " وبسؤالها حول أسباب العطل تجيب" مترو المرج هو السبب لحد دلوقتى بيلموا فيه بعد ما اتقسم نصين"

وتتعالى صرخة رجل مسن بأواسط الستينات " قائلا زودتوا التذكرة وبرضه المترو بيقف وبيتقلب " ليروى ان ابنه شاهد عيان على حادثة إنقلاب مترو المرج وقت إستقلاله المترو له للرصيف المقابل ليرى انفصال جزء من عرباته وتجمع أفراد الأمن والمواطنين والتقاط الصور الفوتوغرافيه لتوثيقها المستفز بصفحات التواصل الإجتماعى " فيس بوك " وغيره ....

يوجه نظيره شكوته لرجال الأمن المتراصين حول عربات القطار ليصدمه باجابة مفحمة " اذا كان السواق ميعرفش انا اللى هعرف" ليكظم الرجل غيظه وينصرف مسرعا دون التفوه حتى بكلمة. ..

"لا صوت يعلو فوق الانتظار " أكثر من ساعة مضاها راكبى المترو يتسائلون ويشجبون دون جدوى سوى بالتسويف الغير مجدى لينصرف الغالبية للاستعانة بوسائل المواصلات بعد سأمهم من سلسلة الاجابات الغير مقنعة والتى أصابتهم بالإحباط المزرى .

اضف تعليقك

لأعلى