"يا مزارع مين يحميك".. فلاحون يواجهون مصير "هجرة" أراضيهم بعد زيادة الأسمدة | الصباح

"يا مزارع مين يحميك".. فلاحون يواجهون مصير "هجرة" أراضيهم بعد زيادة الأسمدة

شعبان بلال / 2018-07-02 18:20:09 / منوعات
المزارعون

المزارعون

غضب شديد سيطر على المزارعين، بعد إعلان وزارة الزراعة رفع أسعار الأسمدة الآزوتية بمقدار 90 جنيها، بناء على تعليمات مجلس الوزراء ووزارتي البترول وقطاع الأعمال.

 

وقررت اللجنة التنسيقية للأسمدة  بوزارة الزراعة، زيادة فى سعر طن  الأسمدة الأزوتية  بواقع 90 جنيها للطن،  ليكون سعر طن  اليوريا سيكون 3290 جنيه للطن  بينما يسجل سعر النترات 3190 جنيه للطن، أى بزيادة فى سعر الشيكارة الحالية 4.5 جنيه فقط لاغير، على  أن يتم التطبيق من اليوم الإثنين.

وندد مزارعون بالقرار الصادر عن مجلس الوزراء، مطالبين بعمل منظومة جيدة لتسويق محاصيلهم بأسعار مناسبة وتحقق هامش ربح بالنسبة إليهم، مؤكدين أنهم تركوا الأراضي واتجهوا للعمل بـ "اليومية" للصرف على منازلهم، بعد الخسائر التي لحقت بهم، في ظل الزيادات المتوالية.

وقال الحاج محمد فرج رئيس اتحاد الفلاحين، إن هناك حديث عن زيادة أسعار الأسمدة، منذ زيادة أسعار المحروقات في بداية الشهر الجاري، مؤكدا أن هذه الزيادة وغيرها تمثل عبأ على المزارعين، وأن سعر شيكارة اليوريا تصل بذلك إلى 195 جنيها، والنترات 160 جنيها.

 وأكد "فرج" في تصريحات لـ "الصباح"، ضرورة تقديم دعما عينيا للمزارعين، ومراعاة أحوال الفلاحين، وعدم رفع الأسعار بهذه الطريقة.

 وطالب مزارعون الحكومة باتخاذ إجراءات لحمايتهم شجع التجار وتسويق المحاصيل الخاصة بهم، مع دعم الأسمدة ومستلزمات الزراعة التي ارتفعت بصورة كبيرة


اضف تعليقك

لأعلى