الضغوط التضخمية وتثبيت سعر الفائدة .. صداع البنك المركزى | الصباح
احمد حمزة: "النائب حمدي السيسي يعمل على قدم وساق من أجل إنشاء محكمة بالهرم"     elsaba7     نقيب شباب محامي الجيزة: وضع تكيفات داخل غرف الحجز بقسم الهرم بعد تطويره     elsaba7     بالفيديو.. تركي آل الشيخ يوجه الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سالمان والأمير محمد ولي العهد على دورهما الكبير في موسم الرياض     elsaba7     أحد أبطال معركة المنصورة الجوية: أسقطت طائرة العدو بصاروخ رغم احتراق طائراتي     elsaba7     اللواء عبد المنعم همام : واجهت العدو الإسرئيلي فى مهمة انتحارية بمعركة المنصورة     elsaba7     المصريين بالسعودية يشارك في احتفالات الاتحاد العام الرياضي السعودي بحرب أكتوبر     elsaba7     أحد أبطال معركة المنصورة يحكى كيف دمر ثلاث طائرات للعدو .. فيديو     elsaba7     «استمرت أكثر من 50 دقيقة» .. أحد أبطال معركة المنصورة يكشف كيف تحقق النصر .. فيديو     elsaba7     مستشار الحكومة اليمنية: بلادنا تعيش أوضاعًا إنسانية مأساوية بسبب الحوثيين     elsaba7     كاتب تونسي يكشف أسباب التفاف شباب تونس حول قيس سعيد     elsaba7     معتدل على محافظات ومصحوب بأمطار على أخرى.. تعرف على طقس الجمعة     elsaba7     قصة حب وراء إجبار أردوغان على إنهاء العملية العسكرية في سوريا؟     elsaba7    

الضغوط التضخمية وتثبيت سعر الفائدة .. صداع البنك المركزى

إبراهيم رياض / 2018-06-28 11:51:12 / سياسة
البنك المركزي

البنك المركزي

قال خالد الشافعى الخبير الاقتصادى ورئيس مركز العاصمة للدراسات الاقتصادية، إن الضغوط التضخمية ستجبر البنك المركزى على الابقاء على أسعار الفائدة بوضعها الحالى خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية اليوم، لافتا إلى أن الأوضاع الاقتصادية تشير إلى عودة التضخم للارتفاع مرة آخرى خلال الأسابيع المقبلة عقب تقليص دعم المحروقات والكهرباء ومن ثم إمكانية زيادة التضخم لذلك سيبقى البنك المركزى على الفائدة كما هى.  

 

وأشار الخبير الاقتصادى، اليوم الخميس، إلى أن البنك المركزى لا يمكن أن يُقدم على خطوة خفض الفائدة فى الوقت الحالى ويعود لرفعها فى المستقبل القريب مع زيادة الضغوط التضخمية، مشيرا إلى أن الفائدة المرتفعة إحدى وسائل امتصاص السيولة من السوق كآلية للبنك المركزى للحفاظ على انضباط السوق، لأن المركزى يستخدم آلية رفع الفائدة للحد من زيادة الضغوط التضخمية، بالتزامن مع إجراءات الإصلاح الاقتصادى.

 

وقال خالد الشافعى، إن التضخم فى وضعه الحالى يسجل 11 % ولا اعتقد أنه مستمر فى الانخفاض مجددا فى الشهرين القادمين، لافتا إلى أنه نتيجة اتخاذ خطوات جديدة للإصلاح الاقتصادى أبرزها خفض دعم المحروقات والكهرباء وهو ما يؤكد صعود التضخم مرة آخرى بنسبة 3 %  ليقف التضخم عند 16 % ولكن سيعود للانخفاض مرة آخرى بعد أن يمتص السوق صدمة القرارات الاصلاحية الأخيرة.


اضف تعليقك

لأعلى