صرخة الصعايدة.. أراضى المنيا عطشانة! | الصباح
" القومى للطفولة والأمومة" و" القومي للمرأة " يترأسان الاجتماع الاول لفريق العمل الوطني لمكافحة ظاهرة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث     elsaba7     القبض على صاحب اكاديمية وهمية منح متدربين شهادات خبرة وهمية بطنطا(صورة)     elsaba7     الرئيس السيسي يمنح وسام الجمهورية لسفير الصين بالقاهرة     elsaba7     هذا ما قالته إليسا عن إعلان محمد حماقي الجديد     elsaba7     الشرقاوي تكشف عن طقوس الشعب المغربي بنقش الحنة للأطفال في رمضان     elsaba7     وقفة لطلاب الثانوى أعتراضا على سقوط السيستم بالغربية « صور »     elsaba7     رشا الخطيب تتألق بفستان لافت للنظر في حفل إفطار.. وتكشف عن عمل درامي جديد بعد نجاح البيت الكبير     elsaba7     تعيين «أبو ريه» مديراً لمستشفى المنشاوى بطنطا     elsaba7     جنح القاهرة تأجل محاكمة "الأب المغتصب" إلى 17 يونيو     elsaba7     الجامعة العربية تعمم دعوة لعقد قمة عربية طارئة على الدول الأعضاء     elsaba7     مخاوف من تسرب النفايات النووية إلى المحيط من "التابوت المشع"     elsaba7     الليلة.. الأهلي يلتقي سبورتنج في نصف نهائي كأس مصر لكرة اليد     elsaba7    

صرخة الصعايدة.. أراضى المنيا عطشانة!

الارض

الارض

يعانى فلاحو محافظة المنيا بمركز أبو حنس،من كارثة نقص مياه الرى ما تسبب فى بوار أراضيهم وتلف المحاصيل الزراعية.

يقول عماد عبده، أحد الفلاحين: «لقد تركنا أراضينا وهجرنا الزراعة، فالترعة التى تروى 700فدان مسدودة بالأحجار والحشائش، ولا تقوم بدورها فى رى الزراعات فبارت الأراضى .»

أوضح محمد سليمان، مزارع، أنهم تقدموا بشكاوى إلى وزارة الرى ومحافظة المنيا لكن دون جدوى، فقلة مياه الرى أدت لتلف المحاصيل، خاصة أن أراضى المنيا صحراوية ولا تتحمل العطش، ومحطات رفع المياه لا تعمل بانتظام.

وأشار على عاهد، مهندس زراعى، إلى أن الترعة مخصص لها ميزانية لتطهيرها لكن هذا لم يحدث، فأصبحت مليئة بالحشائش والأحجار،وغير صالحة لرى الأراضى الزراعية، مما جعل الزراعات تبور، وتكبد الفلاحين خسائر كبيرة تقدر بمئات الآلاف من الجنيهات، فاضطروا لترك الأراضى.

وأكد مجدى نسيم، مهندس زراعى، أن الزراعات هلكت حتى الأشجار التى تجاوز عمرها 15 عامًا تساقطت فقلة المياه جعلت المزارعين يمتنعون عن الزراعات كثيفة المياه، وفسد محصول البرسيم.

وأضاف «نسيم » أن قرية طوخ الخيل بالمنيا تعانى أراضيها الزراعية من نقص المياه والتلف، بسبب عدم تطهير ترعة رحيل التى قل منسوبها وامتلأت بالحشائش، وألقت فيها مصانع الجلود المخلفات، ما تسبب فى تلوث مياه الرى، ولم يتم تطهيرها، فترعة رحيل ممتدة من مركز منشية الذهب القبلية إلى مركز مغاغة، وتروى 35 فدانًا تعرضت معظمها للبوار، فالإهمال الشديد الذى أصاب الترعة تسبب فى إتلاف الأراضى الزراعية وتلوث المحاصيل، ولم تتحرك وزارة الرى لإنقاذ مصادر الرى بالمنيا من التلوث والجفاف.


اضف تعليقك

لأعلى