الشرطة الإثيوبية تحتجز 30 شخصا مشتبه تورطهم في محاولة اغتيال "أبي أحمد" | الصباح

الشرطة الإثيوبية تحتجز 30 شخصا مشتبه تورطهم في محاولة اغتيال "أبي أحمد"

انفجار أديس بابا

انفجار أديس بابا

احتجزت قوات الشرطة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، ما يقرب من30 شخصا بعد أن كانوا 6 فقط، مشتبه بتورطهم بهجوم بقنبلة على حشد لمناصري رئيس الوزراء، وذلك وفقا لرئيس مفوضية الشرطة الاتحادية زينو جيمال في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة الإثيوبية.

وأسفر الهجوم الذي وقع في ساحة ميسكل في العاصمة الإثيوبية أول أمس السبت، وسط حشد ضخم خلال خطاب رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد، عن مقتل شخصين وإصابة أكثر من 150 آخرين، الأمر الذي أدى إلى اندلاع الهلع بين الحضور.

وغادر رئيس الوزراء آبي الساحة على عجل دون أن يصاب، ليعلن في وقت لاحق أن من يقفون وراء الهجوم سعوا إلى إفشال التجمع ونسف برنامجه الإصلاحي.

وقال آبي: "من يقفون وراء الهجوم ينتمون على ما يبدو إلى قوى معادية للسلام، عليكم أن تكفوا عن فعل هذا، لم تنجحوا في الماضي ولن تنجحوا في المستقبل".

زار رئيس الوزراء الإثيوبي، المصابين في الحادث في المستشفى للاطمئنان على حالتهم الصحية، مؤكدا العمل على الوصول على مرتكب هذا الفعل الإرهابي.

 


اضف تعليقك

لأعلى