القصة الكاملة لاحتجار سفينة بطاقم مصري في ميناء صفاقس بتونس | الصباح
القوات المسلحة تهنئ وزير الداخلية ورجال الشرطة بمناسبة ذكرى عيد الشرطة     elsaba7     قوات الاحتلال تقتحم باحات المسجد الأقصى وتعتدى على المصلين قبل زيارة بينس     elsaba7     وزارة السياحة تكشف مصير تأشيرات العمرة بالسوق السوداء     elsaba7     التعليم: تعميم كتاب "القيم والأخلاق" على مختلف الصفوف الدراسية     elsaba7     علماء ينجحون فى إخراج صوت من مومياء مصرية عمرها 3000 عام     elsaba7     رئيس الوزراء يصدر قراراً باختصاصات ومهام وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية     elsaba7     ضبط مصنع لتصنيع الأدوات المنزلية دون تراخيص بالإسكندرية     elsaba7     مصطفى بكرى: نجل الشهيد وائل طاحون بطل أصر على الالتحاق بكلية الشرطة .. فيديو     elsaba7     أول بطل مصري يعبر المانش بساق واحدة.. «مبارك كرمني وتفوقت على الإنجليز بفارق ساعتين»     elsaba7     وزارة الطيران المدني تشارك بمعرض القاهرة الدولى للكتاب ال٥١     elsaba7     تعرف على حقيقة قيادة "زيدان" لمنتخب فرنسا     elsaba7     بطلة العالم فى سباحة الأساتذة .. تروى تجربتها مع الطب والرياضة .. فيديو     elsaba7    

القصة الكاملة لاحتجار سفينة بطاقم مصري في ميناء صفاقس بتونس

السفينة

السفينة

كشف الربان محمد زكى حسين اللواء، عن تفاصيل الحجز على السفينة "ميدبرودجي" ذات الجنسية البنمية، في ميناء بتونس، وتحمل رقم التسجيل " 9167083IMO "، ويملكها  الحاج حسين همام من المحلة و الحاج يوسف صديق من بورسعيد، والتي يعمل كربان لها، وعلى متنها يعمل 3 أفراد مصريين آخرين.

 وقال الربان محمد، إن سبب الحجز على السفينة، هو القبض على عدد 18 حاوية محملة بالسجائر المنتهية الصلاحية وبدون أوراق شحن او جمركي، وتم توقيع الحجز على السفينة مع غرامة 19 مليون دولار أمريكي، في 9 فبراير من العام الماضي.

وطالب الربان بصرف المستحقات المتاخرة لثماني أشهر والعودة للوطن بطريقة مشرفة، وذلك بتدخل السلطات المختصة، مؤكدا أن هناك محاولات منهم لتواصل مع السفارة المصرية بتونس، لكن ليس هناك أي استجابة فى التواصل معهم.

وأكد أن تعيينه على السفينة فى كان في 5 أكتوبر 2017،  بناء على كذب وتحايل  من المالك المصرى ومدير التشغيل السورى بمعلومات واتفاقات خاطئة لقبول العمل بالسفينة.

وأوضح أنه استقبل أمرا من مالك السفينة، يلزمه بإصدار أمر لطاقمه المكون من 3 افراد فقط, بمغادرة السفينة والاعتصام برصيف الميناء والشكوى للسلطات وطلب العودة الى الوطن مصر.

وأشار إلى أنه عندها رفض تنفيذ الأمر لعلمه بمسؤلياته كربان للسفينة وأبلغه عواقب هذا العمل, مثل تعريض السفينة للسرقة والنهب وتعريضها للغرق أو الحريق داخل الميناء، مما سيعرض الميناء للخطر، بخلاف المسؤلية الجنائية التى توجة للمحرض والمنفذ، وأن وقع الخطر سيتم التعامل مع الطاقم كإرهابيين طبقا لقانون الديوانة التونسية، لكنه أصر وعاد لتأكيد الأمر مما دفعه للتوجه ببلاغ للسلطات في ميناء صفاقس.

وأكد أن مالك السفينة، استكمل تهديده، بالتوقف عن القيام بأي مسؤليات للطاقم والسفينة من تقديم سلفة شهرية لعائلاتهم بمصر وعدم صرف المستحقات المالية المتأخرة وعدم تقديم التوريدات من مياه وطعام ووقود وأي قطع غيار للسفينة أو توفير بديل للعودة للوطن.

ولفت إلى أنه تم تعيين ربان والطاقم الحالي بعد 8 أشهر من الحجز على السفينة، وليس لهم أي مسؤلية عنه. 

 

السفينة
السفينة
السفينة


اضف تعليقك

لأعلى