بالوقع ..تجاوزات"جمعة" فى مسابقات «الأوقاف» | الصباح
بشار الأسد يستقبل مستشار الأمن الوطني العراقي للتباحث حول العدوان التركي     elsaba7     نائب الرئيس الأمريكي يلتقي أردوغان ويدعوه بوقف العدوان على سوريا     elsaba7     مفتي صربيا: الإسلام جاء من مصر عن طريق التجار وليس الأتراك     elsaba7     الأهلى : لن نخوض أي مباراة في الدوري قبل مواجهة الزمالك     elsaba7     "متجملوش حد".. الرئيس السيسي لطلبة كلية الطب العسكري     elsaba7     رئيس الوزراء من واشنطن: نهر النيل يمثل شريان حياة للشعب المصري ولن نسمح المساس به     elsaba7     أوقاف الغربية تحتفل بالليلة الختامية لمولد السيد البدوى     elsaba7     بدء تلقى التظلمات الخاصة بمساكن الجزيرة بزفتى     elsaba7     الرئيس السيسي: نسعى لتطبيق فكرة الاختبارات المميكنة بالجامعات     elsaba7     مريم نعوم: السيناريست أماني التونسي ليها كتير في “بين بحرين” والفكرة والشخصيات بدأت من عندها     elsaba7     الرئيس السيسي: الرؤية الأولى في إنشاء الكلية أن تبعد عن أي مجاملات     elsaba7     مدير كلية الطب بالقوات المسلحة: هدفنا تخريج أطباء لديهم الكفاءة تعادل النظراء في العالم     elsaba7    

بالوقع ..تجاوزات"جمعة" فى مسابقات «الأوقاف»

فاطمه خالد / 2018-06-24 21:10:15 / سياسة
مختار جمعة

مختار جمعة

>>الوزير يعين أحد أقاربه مفتشًا بالمخالفة للقانون.. واستمرار القيادات الوسطى والمفتشين رغم رسبوهم فى اختباراته يعقد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، عشرات المسابقات سنويًا للإدارات الإشرافية ومسابقة الإمام المثقف، ومسابقة الإمام المجدد، ومسابقة الإمام المحدث، ومسابقة الإمام الجامع «ولا يحصل الإمام الذى ينجح فى هذه المسابقات على أى مزايا أو حوافز تميزه عن زميله، الأمر الذى يجعل عدد كبير من الأئمة ينصرفون عن المشاركة، ما ينعكس بالسلب على عملية تطوير الخطاب الدينى التى دعا إليها الرئيس عبدالفتاح السيسى منذ توليه رئاسة الجمهورية.

كما أن هذه المسابقات تكبد الوزارة مبالغ طائلة متمثلة فى طباعة أوراق الاختبارات والمكافآت التى يحصل عليها أعضاء لجان التحكيم من أساتذة الأزهر، بالإضافة إلى تأجير القاعات التى يتم الاختبارات بها، بالإضافة إلى صرف مكافآت للمصححين والمشرفين عليها؛ ما يعد إهدارًا للمال العام.

يقول وكيل وزارة بالأوقاف -رفض ذكر اسمه: إن مسابقة الأئمة الجدد تم تنظيمها فى عام 2016 لاختيار 3000 إمام جديد من الحاصلين على الكليات الشرعية والعربية وتقدم للمسابقة ما يقرب من 30 ألف إمام وتم اختيار 600 إمام فقط وحتى الآن لم يتم الانتهاء من اختيار باقى الأئمة الجدد كما تم رسوب عدد كبير من الحاصلين على درجة الامتياز من الكليات الشرعية؛ أبزرهم محمد محسن وهو الأول على كلية الدعوة الإسلامية بمحافظة الفيوم وكذلك محمد رمضان الثانى على كلية الدعوة الإسلامية بالفيوم رغم أنهم نجحوا فى كل الاختبارات التحريرية والشفهية كما أن التحريات الأمنية أكدت حسن سيرهم وسلوكهم إلا أن الاختيار تم وفقًا لأهواء الوزير وليس للكفاءات، كما أن أعضاء لجنة التحكيم فى امتحانات الشفهى يقومون بإعطاء الإمام النتيجة مستخدمين «القلم الرصاص» حتى يتم تعديل النتيجة وفقًا للأهواء الشخصية، فضلًا عن أن وزير الأوقاف أمر بمنع المتسابق من تقديم أى تظلمات وذلك بالمخالفة للقانون.

وأضاف المصدر أن مسابقة الإمام الجامع والتى يتقدم لها الأئمة الراغبون فى العمل فى المساجد الكبرى تم تنظيمها فى سبتمبر الماضى ولم تظهر النتيجة حتى الآن كما أن مسابقة «الإمام المتميز» تم تنظيمها فى عام 2015 وظهرت منذ فترة قريبة لكن لم يحصل الأئمة الفائزون على أى مزايا مادية أما مسابقة «الإمام المجدد» تم تنظيمها العام الماضى وتم اختبار الأئمة فى التاريخ الإسلامى وكل المواد الشرعية والعربية بشكل متعمق لكن الإمام الفائز لم يحصل أيضًا على أى بدلات تميزه عن زميلة الأمر الذى جعل عدد كبير من الأئمة ينصرفون عن المشاركة فى مثل هذه المسابقات، وفى مسابقة «الإمام المتميز» التى بدأت فى منتصف عام 2015 الأئمة انتظروا النتيجة لعدة أشهر ولم يميز الناجحون منهم بمليم واحد ولا حتى بدل انتقال مما ينعكس بالسلب على عملية تطوير الخطاب، لافتًا إلى أن الوزير عقد اختبارات للقيادات الوسطى المنتدبين من مديرى الإدارات والمفتشين ورغم سقوطهم استمروا فى أماكنهم كأن لم يكن شيئًا.

بينما كشف مصدر مسئول بوزارة الأوقاف لـ«الصباح» أن هناك تجاوزات فادحة ارتكبتها وزارة الأوقاف فى دورات اختيار الإداريين بشأن مسابقة المرحلة الثانية للتميز الإدارى التى لم تظهر نتيجة المرحلة الأولى منها حتى تاريخه ولن تظهر تلك النتيجة؛ نظرًا لعدم قانونية الإعلان والاختبارات لها حيث كان الإعلان المنشور على موقع الوزارة يقرر حصول الناجح فى الاختبارات (التى أجريت بلا منهج ومن قبل غير مختصين) على دورة تدريبية فى مجال التميز الإدارى وليس استخراج متميز إدارى بامتحانات مبهمة وما شابها من إهدار للمال العام.

وأضاف المصدر أن الوزير يخطب دائمًا عن الشفافية وأهمية تطبيق العدالة الاجتماعية واتجاه الدولة لمكافحة الفساد، وفى الوقت ذاته يعين أحد أقاربه مفتشًا دون خضوعه لأى اختبارات رغم أن تعيين المفتشين يكون عن طريق المسابقات التى يعلن عنها رسميًا، وبذلك خالف الوزير القانون وأطاح بأحد الأئمة الناجحين ويدعى عبدالسلام عبدالله شوقى إمام بأحد مساجد مركز الإبراهيمية بمحافظة الشرقية، فضلًا عن أن أغلب وكلاء المديريات ومديرى الإدارات والمفتشين ومسئولى الوزارة يتم اختيارهم بالرضا دون أن يخوضوا أى اختبارات وذلك بالمخالفة للقانون.


اضف تعليقك

لأعلى