ماك شرقاوى يكتب: فقراء أمريكا أصبحوا أكثر فقرًا تحت إدارة الرئيس ترامب | الصباح

ماك شرقاوى يكتب: فقراء أمريكا أصبحوا أكثر فقرًا تحت إدارة الرئيس ترامب

ماك شرقاوى

ماك شرقاوى

تجاهل الرئيس ترامب السياسات الأمريكية والتى شرع فيها الرئيس ليندون جونسون فى حربه على الفقر فى الستينيات. فإن سياسات ترامب تعمدت إزالة شبكة الأمان للفقراء تقليص برامج الرعاية الاجتماعية الفيدرالية وتقليص إمكانية الحصول على التأمين الصحى فقد ركز الإصلاح الضريبى الذى قام به الرئيس ترامب مؤخرًا على منح كبار الأغنياء والشركات الكبرى مكافآت ومميزات مالية غير مسبوقة مما زاد من التفاوت بين طبقات المجتمع الأمريكى ومعاقبة الفقراء ليزدادوا فقرًا، ومكافأة الأغنياء ليزدادوا ثراء، خفضت إدارة الرئيس ترامب الضرائب على الشركات وبشكل دائم ونهائى من 35فى المائة إلى 21فى المائة فى حين أعطت بعض التخفيضات الضريبية للأفراد وبشكل مؤقت تنتهى فى 2025 هناك 41 مليون أمريكى يعيشون تحت حد الفقر فى الولايات المتحدة الأمريكية، وثلثهم من الأطفال ولا يمكن إنكار التمييز العنصرى المترسخ فى الولايات المتحدة فإن الأمريكيين من أصل إفريقى يبلغون 2.5 مرة أكثر من البيض الذين يعيشون تحت حد الفقر وأيضًا معدل البطالة لديهم الضعف، وهناك ما لا يقل عن 550.000 شخص لا مأوى لهم فى أمريكا، وتعد الولايات المتحدة من أعلى معدلات الفقر بين الشباب فى الدول الصناعية.

متوسط أعمار المواطنين الأمريكان أقل وأقصر وأكثر مرضًا بالمقارنة مع الدول الغنية، تحتل أمريكا أعلى معدلات السجناء فى العالم وأعلى مستويات السمنة المفرطة فى العالم المتقدم.

نظام العدالة الجنائية فى الولايات المتحدة غير متوازن، ويحتاج إلى التعديل لتحقق العدالة. تفرض الكفالة المالية الكبيرة على المتهمين للإفراج عنهم فى انتظار المحاكمة فيدفع الأثرياء قيمة الكفالة بينما يعجز الفقراء عن سدادها مما يجبرهم على البقاء قيد الاحتجاز حتى المحاكمة، وغالبًا ما يفقدون وظائفهم.


اضف تعليقك

لأعلى