خاص.. جبهة تحرير التيغراي يدعو "أبي أحمد" لمراجعة القرارات الخاصة بأريتريا وبيه شركات حكومية | الصباح
رئيس "المصريين" عن تكريم الرياضيين: حافز إضافي لرفع اسم مصر عاليًا     elsaba7     رئيس "المصريين": السيسي حقق التقارب مع القارة الأفريقية     elsaba7     من رجل أعمال إلي مطرب لمنتج..تعرف علي محطات خليفة الفنية     elsaba7     عمرو حسين هندي أمينا لتنمية الموارد الاجتماعية في حزب مستقبل وطن     elsaba7     كلية النصر بالمعادى تفوز بالمركز الأول فى اعتماد الجودة الدولية لـمدة ٣ سنوات     elsaba7     خلال لقائه بوزير الداخلية ..وزير الدفاع والامن بجمهورية تشاد يشيد بجهود الداخلية المصرية المبذولة في ترسيخ مناخ الأمن والاستقرار بالبلاد     elsaba7     الفلسطينية آية مصري في أسبوع الموضة العربي بنيويورك 2020 (صور)     elsaba7     أنتحار طالبة تناولت حبوب الغلال السامة بالغربية     elsaba7     النيابة تحقق فى انتحار شاب بسبب مروره بأزمة نفسية     elsaba7     قرد وخنزير.. استنساخ أول حيوان هجين في العالم     elsaba7     جراحة نادرة تنقذ حياة مصاب بأنفجار الشريان الأورطى بمستشفى جامعة طنطا     elsaba7     نور اللبنانية: أتمنى العودة للأدوار الكوميدية واختار أعمالي بعناية     elsaba7    

خاص.. جبهة تحرير التيغراي يدعو "أبي أحمد" لمراجعة القرارات الخاصة بأريتريا وبيه شركات حكومية

جبهة تحرير التيغراي

جبهة تحرير التيغراي

دعت الجبهة الشعبية لتحرير التيغراى الائتلاف الحاكم والسلطة التنفيذية أكبر عضو في الجبهة الديمقراطية الثورية للشعب الإثيوبي الحاكم، ممثلة فى رئيس الوزراء الاثيوبي لعقد اجتماع طارىء؛ لمناقشة ومراجعه ما سبق واصدره الائتلاف الحاكم بشأن اريتريا والقرارات الاقتصادية الأخيرة المتعلقة بخصخصة بعض الشركات.

وأعلنت أديس أبابا، قبل أيام، إنهاء خلافها الحدودي مع إريتريا والتطبيق الكامل لاتفاق الجزائر للعام 2000، حيث نشر التحالف الحاكم "الجبهة الثورية الديمقراطية للشعب الإثيوبي" بيانا أعلن فيه إنهاء خلافه الحدودي مع جارته إريتريا وأكد هذه الرغبة "بلا تردد" في التطبيق الكامل لاتفاق الوساطة الموقع في الجزائر العام 2000. 

جبهة تحرير التيغراي 1
جبهة تحرير التيغراي 2

وقال التحالف الحاكم في بيانه إن "الحكومة الإثيوبية قررت أن تنفذ بالكامل اتفاق الجزائر (الموقع في العام 2000 لإنهاء النزاع بين البلدين) و(ما توصلت إليه) لجنة ترسيم الحدود". وأضاف أنه "على الحكومة الإريترية تبني الموقف نفسه بلا شروط مسبقة والقبول بدعوتنا إلى إحلال السلام المفقود منذ فترة طويلة بين البلدين الشقيقين كما حدث في الماضي".

وكانت إريتريا استقلت في 1993 مما حرم إثيوبيا من واجهتها البحرية الوحيدة على البحر الأحمر. ووقع اتفاق سلام في نهاية 2000 في الجزائر ثم حسمت لجنة تحكيم تابعة للأمم المتحدة مسألة ترسيم الحدود ومنحت بلدة بادمي موضوع الخلاف، إلى إريتريا. لكن إثيوبيا واصلت احتلالها لبادمي حتى الآن. ومنذ ذلك الحين تنتشر قوات من البلدين على طول الحدود البالغ ألف كيلومتر وتثير مواجهات متقطعة مثل تلك التي حدثت في 2016 خصوصا، مخاوف من نزاع أوسع.

 


اضف تعليقك

لأعلى