خبير اقتصادي: من المرجح تحرك العلاقات المصرية الإثيوبية نحو التعاون الإيجابي | الصباح
الإفتاء توضح حكم الشرع لمن يريد الإفطار فى رمضان بسبب الحر     elsaba7     وزيرة الصحة تعقد عدداً من اللقاءات مع المنظمات الدولية لدعم المنظومة الصحية في مصر وأفريقيا     elsaba7     وزيرة الصحة تلتقي نظيرها الكوبي لتعزيز سبل التعاون في مجال اللقاحات والمستحضرات الحيوية     elsaba7     غداً.. توقيع بروتوكول تعاون بين التضامن وبنك ناصر الاجتماعي     elsaba7     الأوقاف تخصص 300 مليون جنيه للقرى الأكثر فقراً     elsaba7     دراسة تؤكد وجود هرمونات للذكورة لدى الرياضيات     elsaba7     "الفطار النهاردة".. طريقة عمل ارانب بصوص المستردة     elsaba7     الجيزة تضع خطة الانتهاء من طلاء العقارات بنهاية العام     elsaba7     لليوم العاشر.. السويس تبحث عن المياه..وبرلمانى: منسوب المياه أقل من الطبيعى     elsaba7     أجهزة المكافحة تنجح فى إحباط تشكيل عصابى لتهريب أكثر من 171 ألف قرص مخدر     elsaba7     ناقد فني: عمرو سعد يجيد الشخصية التي يقدمها.. والكتابة من أهم عوامل نجاح "بركة"     elsaba7     ننشر تفاصيل حفل خالد سليم الجديد     elsaba7    

خبير اقتصادي: من المرجح تحرك العلاقات المصرية الإثيوبية نحو التعاون الإيجابي

السيسي وأبي أحمد

السيسي وأبي أحمد

 قال الدكتور إبراهيم نوار الخبير الاقتصادي، إن العلاقات بين مصر وإثيوبيا من المرجح، أن تتحرك الى الامام في اتجاه التعاون الإيجابي، مشيرة إلى عدم وجود اتفاقات تفصيلية معلنة، ولكن هناك نوايا حسنة معلنة بشأن المحافظة على تدفق مياه النيل الى مصر بما لا يقل عن حصتها.

وأضاف في تصريحات له، أنه من النوايا الحسنة أيضا الإعلان عن إقامة منطقة صناعية مصرية في إثيوبيا وزيادة الواردات المصرية من السلع الاثيوبية خصوصا المواشي واللحوم والسلع الزراعية.

وأشار إلى أن إثيوبيا لن تتوقف عن استكمال سد النهضة، ستتمه وربما وفق اليات ومعدلات لملء خزان السد خلال مدة اطول، وأن الحديث عن إقامة تعاون مصري- اثيوبي يكون نموذجا ومثالا للتعاون بين دول حوض النيل يعكس رؤية ايجابية.

وأكد أن اللغة التي استخدمت اليوم في المؤتمر الصحفي بين الرئيس السيسي وأبي أرئيس الوزراء الاثيوبي كانت لغة بمفردات جديدة لم نعهدها من قبل مليئة بالرغبة في التعاون بدلا من الصدام.

وتابع: أظن أن الأسابيع المقبلة ستضع الكثير من النقاط على الحروف، وستكون اختبارا للدبلوماسية المصرية، التي إما تنجح في تحويل الفرص الى حقائق ايجابية جديدة، وإما تعيدنا الى المربع الأول، وأن أطرافا دولية وإقليمية تلعب أدوارا مهمة في تفعيل آلية لتعاون بين مصر واثيوبيا.


اضف تعليقك

لأعلى