بني سويف محاصره بـ"الجلد العقدي" ..والمسئولين خارج نطاق الخدمة | الصباح
كشف ملابسات تداول مقطع فيديو تضمن قيام بعض الأشخاص بالنصب على المواطنين بدعوى تسهيل حصولهم على إعانات شهرية من الدولة     elsaba7     اللواء علاء متولي يشرف بنفسه على رفع سيارة نقل محملة بالحديد بعد انقلابها على الدائري     elsaba7     حقيقة تداول خبر تحرير محضر لطبيب بخرق حظر التجوال بالمنوفية     elsaba7     إدعاء سيدة بعدم وجود خدمات أمنية ببعض مناطق الجيزة في أول أيام الحظر .. كيدي جملة وتفصيلاً     elsaba7     ضبط منتحل صفة المستشار الإعلامي لاحد المنظمات الدولية     elsaba7     عبد الرازق : الشعب المصري ضرب أروع الامثلة في الالتزام بقرارات الحكومة لمواجهة كورونا     elsaba7     "المصريين" لـ"هيومن رايتس": وضاعتكم وحقدكم يُزيدنا اصطفافًا خلف القيادة السياسية     elsaba7     مصدر امني .. ينفي ادعاءات بعض المنظمات والجماعات المشبوهة وجود اضراب داخل السجون     elsaba7     الإثنين المقبل أخر موعد لتلقى بيانات العاملين وأجورهم بالمنشآت السياحية     elsaba7     كسوة بـ 600 جنيه وكارت تأمين صحي من صناع الحياة لمتضرري كورونا     elsaba7     ائتلاف العاملين بالسياحة يطالب غرفتى "السياحة والفنادق " بتنفيذ توجيهات رئيس الوزراء المتعلقة بحقوق العمال     elsaba7     حزب "المصريين" ينعي عمة رئيس "إرادة جيل" تيسر مطر     elsaba7    

بني سويف محاصره بـ"الجلد العقدي" ..والمسئولين خارج نطاق الخدمة

الصباح / 2018-06-10 13:25:31 / هنا صوتك
ماشية مصابة بمرض الجلد العقدي

ماشية مصابة بمرض الجلد العقدي

هاجم مرض الجلد العقدي الماشية في محافظة بني سويف خاصة في مركزي الواسطي و إهناسيا، في ظل غياب مديرية الطب البيطري التي لم تحرك ساكنًا لحل الأزمة، ما تسبب في حالة في ذعر بين المواطنين وقاطع المئات منهم شراء اللحوم خشية إنتقال المرض إليهم، .

 قال سيد عبد الجواد، أحد أهالي قرية ميدوم مركز الواسطى،أن مرض الجلد العقدي ظهر علي ماشيته منذ قرابة ٦ أشهر، وتوجهت إلي الوحدة البيطرية لكن لم أجد طبيب هناك، فذهبت إلي إحدي الصيدليات البيطرية وأشترى أدوية للماشية بمبالغ باهظة، وأضاف أن المرض أنتقل إلى باقي الماشية، وكلما عزلت أحداهما أصيبت الأخري

وأوضح حسين عبدالباقي، من قرية أشمنت بمركز ناصر، أن مدرية الطب البيطري لم تقم بواجبها لمواجهة هذه الكارثة التي يواجهها مربو الماشية، واللذين وصلت خسائرهم  إلى عشرات الألاف من الجنيهات، كما أن المديرية ترفض فحص الماشية المصابة وتتركنا نفحصها ونعالجها بأنفسنا ما يؤدي إلي نفوقها.

 عبد المنعم عباس المقيم بمركز أهناسيا يؤكد أنه بعد نفوق الماشية من المفترض أن توفر المديرية تربة للحرق والتخلص من الجثث، لكن هذا لا يحدث فيضطر البعض لإلقائها في الترع والمصارف مما يساعد على انتشار المرض.

وتم رصد حالات مصابة بمركزي ناصر والواسطى، فيما أفادت تقارير، أنه تم تحصين الماشية في مساحة قدرها 10 كيلو مترات عد تدخل المحافظ والأجهزة المعنية.

 


اضف تعليقك

لأعلى