39 مصاب.. 7 معلومات عن غاز الفريون الذي تسبب في انفجار مصانع برج العرب

انفجار مصنع

انفجار مصنع

شعبان بلال كشفت وزارة الصحة والسكان، عن وصول المصابين في انفجار مصانع المنطقة الصناعية الأولى في برج العرب بغرب الإسكندرية، مساء اليوم السبت، إلى 39 شخص، مؤكدة أن سبب ذلك هو انفجار اسطوانات الفريون بمصانع الألومنيوم لتصنيع الثلاجات.

 واكد الدكتور خالد مجاهد المتحدث الإعلامي لوزارة الصحة، إسعاف 33 شخص مصاب، ونقل 6 آخرين إلى مستشفى برج العرب المركزي.

 وترصد "الصباح" 7 معلومات عن غاز الفريون الذي تسبب في انفجارات المصانع.

  • غاز الفريون غاز الفريون هو الاسم التجاري لفئةٍ معينة من المواد الكيميائية العضوية التي يطلق عليها مركبات الكلوروفلوروكربون.
  • يحتوي غاز الفريون في الغالب على عنصر الهيدروجين، وعنصر البروم، وعنصر الكلور، بالإضافة إلى عنصري الفلور والكربون.
  • يعد غاز الفريون من الغازات غير القابلة للاشتعال، والتي تتميز بأنها عديمة اللون، وعلى الرغم من أن غاز الفريون عديم الرائحة غالباً، إلّا أنّ بعض أنواعه تكون لها رائحة تشبه رائحة الإيثر.
  • ويتميز الفريون بأنّه يحتفظ بحالته الغازية في درجة حرارة الغرفة، كما يمكن تسييله عن طريق ضغطه أو تبريده، كما أنه أثقل من الهواء بأربعة أضعاف، وكذلك فإن الفريون يُصرّف مباشرة إلى الأرض في حال ظهور أي تسريب في الوعاء الحافظ له.
  • يستخدم غاز الفريون بشكل كبير في أجهزة التكييف والتبريد التي تقوم باستبدال الهواء الدافئ بالهواء البارد، حتى يتم الوصول إلى درجة الحرارة المرغوبة، وهو الغاز ذاته المستعمل في أجهزة التكييف المنزلي، وأجهزة التكييف التجاري المركزي، وفي أجهزة التكييف الموجودة داخل السيارات، كما أنه يستعمل على نطاق واسع في الخدمات التي تختص بالغذاء؛ كالنقل، والمعالجة، والتخزين.
  • يستعمل أحد أنواعه في أجهزة التكييف والمبرّدات، وهو من أخطر أنواع الفريون على طبقة الأوزون؛ لاحتوائه على ثلاث ذراتٍ من الكلور، وعند تصاعده إلى طبقات الغلاف الجوي العليا يعمل على تفكيك وتكسير جزيئات طبقة الأوزون، وبالتالي تدميرها.
  • لقد ثبت بشكل تام أن المواد الكيميائية التي تحتوي في مكوناتها على مادة الكلور تساهم في إتلافٍ كبيرٍ في طبقة الأوزون، وبالتالي إلى نضوبها، وتبعاً لذلك فقد نصّت اتفاقية مونتريال على إيقاف استعمال أو تصنيع هذا الغاز أو أيٍّ من مركباته.

اضف تعليقك

لأعلى