نقص «الترامادول » يهدد مرضى السرطان | الصباح
"سعفان": استكمال "التنافسية" بتحويل تفتيش العمل والسلامة المهنية الكترونيا يحقق التوافق مع معايير العمل والدولية     elsaba7     التخطيط تنظم مؤتمراً لمناقشة بدائل تمويل مشروعات الطاقة إبريل 2020     elsaba7     تتويج الدوزي بدرع مهرجان “بياف” الدولي في بيروت بحضور محمد رمضان     elsaba7     إنشاء مركز للتحكيم والتسوية فى منازعات المعاملات المالية غير المصرفية     elsaba7     بسبب أعمال الصيانة تاخر إقلاع 4 رحلات دولية صباح اليوم     elsaba7     جراحو مستشفى المعلمين ينجحون فى استئصال ورم وزنه 7 كيلو من بطن مريضة     elsaba7     مدير معهد ضباط الصف المعلمين: الجيش المصري الأقدم في العالم وقادرون على التعامل مع أساليب حروب الجيل الرابع     elsaba7     تقرير|لا لألغاء التعريب.. هشتاج على تويتر لأولياء الأمور ضد وزارة التربية والتعليم     elsaba7     اتيكيت.. تعرف على قواعد وأصول الحديث     elsaba7     تعرف على موعد سفر أول افواح قرعة الحج السياحي     elsaba7     تعرف على بورصة أسعار الدواجن اليوم     elsaba7     الرئيس السيسي يعلق نوط التخرج لدفعة 157 بمعهد ضباط الصف المعلمين بمدينة التل الكبير     elsaba7    

نقص «الترامادول » يهدد مرضى السرطان

/ -0001-11-30 00:00:00 / منوعات
نقص «الترامادول » يهدد مرضى السرطان

نقص «الترامادول » يهدد مرضى السرطان

جهز عدد من أعضاء مجلس النواب طلب إحاطة ضد وزير الصحة د. أحمد عماد الدين، بسبب انتشار «الترامادول» المغشوش والمهرب فى عدد كبير من المناطق الريفية، فضلًا عن إقبال عدد كبير من الشباب عليه، مؤكدين أن هذا المخدر يعتبر بمثابة شبح يطارد حياة المواطنين، ويقضى على شباب مصر.

«الصباح» تكشف مفاجأة من العيار الثقيل حول الأسباب الحقيقية وراء انتشار النوعيات المستوردة والمغشوشة من هذا المخدر بين الشباب، خاصة فى المناطق الريفية، نتيجة عزوف الصيدليات عن بيعه وعدم توفيره، بسبب إدراجه ضمن جدول «أ» مخدرات ما يتسبب فى عدد من المضايقات لهم من قبل التفتيش الصيدلى، الأمر الذى يتسبب فى معاناة لمرضى السرطان، والعظام، الذين يحتاجون لهذا العقار.

من جانبه كشف د. على عبدالله مدير مركز الدراسات الدوائية ومكافحة الإدمان لـ«الصباح»، أن الترامادول يأتى مهربًا من الصين والهند، وأشهرها نوع لونه أحمر معروف باسم «فراولة» وتركيزه 225 ملى جرام، فى حين أن الجرعة اليومية لاتزيد على 50 ملى، حيث إن الترامادول الذى يأتى من مهرب من هذه الدول إما أن يكون مغشوشًا من الأساس أو تقوم مافيا تجارة المخدرات هنا بغشه وبيعه للمدمنين على أنه مستورد، مضيفًا أن البعض يستغل اللون الأحمر لأى عقار شبيه بالترامادول ويقوم بتغيير طباعة اسم العقار وبيعه على أنه ترامادول، وهذه تجارة قاتلة لكن أرباحها خيالية، بالإضافة إلى أنه يدمر عقول الشباب، كما أن هناك سيدات بدأن فى تعاطيه.

وشدد على ضرورة إحكام الرقابة على الحدود لمنع دخول هذه الأدوية، لافتًا إلى أن هناك الكثير من مرضى السرطان والعظام يشتكون من نقص هذا العقار، حيث كانت هناك شركات معينة تصنعه مثل شركة ممفيس الحكومية لكنها توقفت.


اضف تعليقك

لأعلى