«هارمونيكا» .. تطبيق للزواج والخطوبة على التليفون | الصباح

«هارمونيكا» .. تطبيق للزواج والخطوبة على التليفون

/ -0001-11-30 00:00:00 / منوعات
«هارمونيكا» .. تطبيق للزواج والخطوبة على التليفون

«هارمونيكا» .. تطبيق للزواج والخطوبة على التليفون

>>تطبيق إلكترونى يساعد على إيجاد شريك الحياة بـ30 سؤالًا
مع التطور الكبير الذى يشهده المجتمع، ظهرت طرق كثيرة للبحث عن شريك الحياة، حيث أصبحت هناك مواقع إلكترونية خاصة بالزواج، لكن الأمر لم يتوقف عند ذلك الحد بل تطور إلى إطلاق تطبيقات على الهواتف الذكية خاصة بالزواج والبحث عن شريك حياة.
«هارمونيكا» أول تطبيق مصرى للزواج والخطوبة، أُطلق منذ شهرين، قام بإطلاقه 4 شباب، هم تامر صالح «مبرمج»، وهو صاحب الفكرة، خاصة أنها ظلت تراوده على مدار عام، حتى نجح فى تنفيذها بمساعدة أصدقائه سامح صالح وعلى متولى وشيماء على.
من جانبها، قالت شيماء على إحدى مُطلقى التطبيق، إن الفكرة من الأبلكيشن هى مساعدة البنات والشباب فى مصر على إيجاد شريك الحياة المناسب، عبر الإجابة على 30 سؤالًا، مضيفة أنهم استعانوا بأطباء علم نفس لتجهيز هذه الأسئلة بل وجربوها على معارفهم وأصدقائهم، وعبر تلك الأسئلة يستطيع الشخص التعرف على الشخصية التى أمامه معرفة جيدة، بالإضافة لاستمرارهم فى تطوير هذه الأسئلة باستمرار. 
وأضافت: بعد تحميل التطبيق على الهاتف، يتطلب التسجيل عليه استخدام حساب الفيسبوك، ولضمان الأمان يجب أن يكون مر على الحساب عام على الأقل وبه 50 صديقًا لتفادى الحسابات الوهمية، التى ترغب فى التسلية، كما أنها وسيلة للتعرف على الحالة الاجتماعية للشخص إذا كان متزوجًا أو أعزبًا وتعتبر طريقة من طرق التأكد من جدية وهوية الشخص، وأنه لا يظهر على الفيسبوك أن الشخص اشترك فى هذا التطبيق، ولزيادة الأمان يطلب منك التطبيق صورة «سيلفى» لكى يطابق الصورة الموجودة على حسابه بصورة التطبيق للتأكد من الهوية، ويمنع التطبيق أن يأخذ الشخص المشترك صورة أو «اسكرين شوت» وإذا فعل الشخص ذلك يتم تحذيره ثم حجبه.
ونصحت شيماء الفتيات بوضع صورة عادية مثل صورة البطاقة وليس صورة بكامل جسدها لكى تطمئن، علاوة على أن التطبيق ليس به خاصية البحث فلن يرى الصورة سوى الشخص المتوافق مع طلباتك فى الساعة الثامنة مساء من كل يوم، مضيفة أنه بعد الإجابة على الثلاثين سؤالًا المتضمنة معلومات عن مواصفات شريك حياتك يحدد الشخص السن الذى يريده والمحافظة التى يريد منها شريك حياته.
واستطردت: «بعد إضافة الصورة والإجابة على الأسئلة، على المشترك أن يضع نبذة عن نفسه وهواياته ووظيفته مكونة من خمسين حرفًا بعدها فى الثامنة مساء يظهر الأشخاص المتوافقون، وإذا عجبك الشخص تضغط إعجاب وتبدأون المحادثة سويًا وإذا لم ترتاحى له تضغط عدم إعجاب ويظهر شخص آخر».
وأوضحت: هناك خدمة تسمى «استشير هارمونيكا»، خاصة بالاستشارات النفسية والعاطفية ويرد على الأسئلة أخصائى نفسى وتربوى، وتوجد أيضًا رسائل إذا واجهت العضو أى مشكلة من خلال التطبيق، علاوة على خاصية التبليغ إذا صدر من أى عضو تصرف غير لائق، علاوة على أنه خلال الفترة المقبلة يتم إطلاق موقع به مقالات عن الارتباط والخطوبة والزواج سيكتب فيها خبراء متخصصون».
وقالت شيماء، إنه خلال الشهرين الماضيين أرسل إليهم أشخاص أنهم بدأوا بالفعل فى مرحلة التعارف والمقابلة وبدأوا يعدون لمرحلة الخطوبة، ومنهم من تقابل بالفعل ولكنهم لم يتوافقوا وانتهى الأمر.
من جانبها كشفت «علياء»، 28 عامًا، أن الفكرة جيدة لكن هذه الثقافة ليست موجودة بمصر، وأن أى شىء جديد يتم السخرية منه، مشيرة إلى أنه طالما توجد تجارب لهذه التطبيقات خارج مصر فعلينا أن نعطى فرصة لمؤسسى التطبيق لإثبات جديتهم وفاعلية التطبيق، وقبل أن تتواصل الفتاة مع الشخص من الممكن أن تتصل الفتاة بإدارة التطبيق.
فيما قالت «خلود» 23 عامًا، إن فكرة التطبيق ليست غريبة فهو مثل مواقع التواصل الاجتماعى، فهو وسيلة جيدة للتعارف، ونجحت من خلاله علاقات عديدة وتم زواج العديد من الفتيات والشبان عن طريق الفيسبوك. 
بينما اختلفت معهم «نهى» 30 عامًا، قائلة إن عددًا قليلًا من الشباب جادين فى بدء علاقات جادة، والأغلبية سيتخذون من التطبيق فرصة للعب بمشاعر الفتيات، مضيفة أنه ممكن أن يتلاعب الرجال بصور الفتيات التى يضعونها على التطبيق، أما عن رأيها فى التطبيقات الأجنبية للتعارف والزواج وخصوصًا التى تساعد العرب المغتربين، أكدت أنها جيدة خصوصًا للعرب الذين يبحثون عن فتيات من نفس الديانة، لكن هذه الثقافة ليست موجودة بمصر لكنها فعالة بالخارج وأختها خُطبت من شاب من خلال تطبيق للتعارف، وهى تعرفت على شخص جيد من تطبيق خارج مصر لكنها تشك فى جدية الرجال فى مصر.
سارة على، قالت إنها حملت «التطبيق» ولم يبعث لها أحد رسائل حتى الآن للتعرف عليها، مضيفة أن التطبيق حصل على صدى واسع بين الفتيات على جروبات الفيس بوك بل بدأن فى تحميل صور الرجال الذين يظهرون لهن على الجروب لأخذ آراء الفتيات الأخريات».
فتاة أخرى تدعى «منى»، أضافت أن الفضول أخذها لتعرف كيفية عمل هذا التطبيق وبالفعل سجلت عليه ليظهر لها شاب يريد التعرف عليها ولم تجد فيه أى عيب، لكنه ليس هو فتى أحلامها الذى تريده.
فكرة الاشتراك بالتطبيق لم تتوقف عند الفتيات، بل سارع الكثير من الشباب بالاشتراك، من جانبه قال «على»، إنه جاد فى الخطوبة من خلال التطبيق فمثله مثل التعارف من خلال الفيسبوك، لكن التطبيق يحتاج للعديد من التعديلات لأنه يواجه مشاكل كثيرة.


اضف تعليقك

لأعلى