تفاصيل عملية إنقاذ الخط الأول للمترو | الصباح
خالد الخوري: سعيد بتكريمي في تونس بجائزة القلم الصحفي     elsaba7     جامعة الاسكندرية تستقبل لجنة وزارة التعليم العالي لتقييم أفضل جامعة في التحول الرقمي لاستقبال الطلاب     elsaba7     محامي بالنفض تعليقا على واقعة شهيد المنوفية: "جرس إنذار لحدوث خلل بالمجتمع (فيديو)     elsaba7     "ثلاثية ليحيى خليل"يفتتح موسمه الفني فى اوبرا القاهرة والاسكندرية     elsaba7     أحمد موسى: «العالم يعارض عدوان أردوغان على سوريا.. وقطر وداعش يسانداه».. فيديو     elsaba7     وسط إقبال جماهيري كبير اتيليه الاسكندرية يعرض فيلم" مستكة وريحان"     elsaba7     طلاب الاسكندرية فى قاعدة محمد نجيب تزامناً مع احتفالات اكتوبر     elsaba7     "صحة الإسكندرية" تؤكد عدم رصد أى حالات مصابة بالالتهاب السحائي بين التلاميذ     elsaba7     "أوطان بلا إرهاب".. رسالة خريجي الأزهر للعالم     elsaba7     أسامة ياسين: 4600 طالب وطالبة من 75 دولة يدرسون بمركز الشيخ زايد     elsaba7     الخارجية توضح أسباب رفض سلطات مطارات بعض الدول دخول المصريين لبلادها     elsaba7     أمين العالمية لخريجي الأزهر: الإسلام يتعرض لهجمات شرسة وتشكيك     elsaba7    

تفاصيل عملية إنقاذ الخط الأول للمترو

/ -0001-11-30 00:00:00 / منوعات

>>إدخال قطارات جديدة.. وتحديث نظام الإشارات الكهربائية.. والانتهاء من الازدواجية

تستعد وزارة النقل للبدء فى تطوير شامل للخط الأول لمترو الأنفاق، والذى يخدم نحو 1.3 مليار راكب سنويًا، فى الوقت الذى تصل فيه طاقته القصوى حاليًا إلى 630 مليون راكب فى العام، ما يؤدى إلى حمل كبير على الخط، ورغم الاستعانة بـ 20 قطارًا مكيفيًا من إحدى الشركات الكورية خلال الـ5 سنوات الماضية، إلا أن الخط الأول ما زال يعانى من الخسائر، بسبب عدم تحديث العربات، أو نظام الإشارات الكهربائية والقضبان.

تلك الخسائر دفعت المهندس هشام عرفات، وزير النقل، إلى إعداد خطة لتطوير وتحدث الخط الأول، عن طريق إدخال قطارات جديدة، وتحديث نظام الإشارات الكهربائية، خاصة أن أغلب محطات الخط الأول فوق الأرض، وتتعرض للأمطار فى فصل الشتاء، ما يؤدى إلى نشوب ماسات كهربائية تعطل حركة المترو، كما تتضمن الخطة الانتهاء من ازدواج حركة الخطوط فى محطتى المرج الجديدة والقديمة، لتسريع زمن التقاطر والقضاء على الزحام وتعطل حركة القطارات.

مصادر مطلعة بالوزارة كشفت لـ«الصباح»، أن الخطة تشمل تدبير التمويل اللازم لتطوير الخط الأول، والاتفاق على توقيع قرض بقيمة 700 مليون يورو مع عدد من المؤسسات، وستبدأ إجراءات الإسناد فى يناير 2019، كما سيتم تحديث الخط الثانى للمترو بالتعاون مع البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية بتوريد عدد 6 قطارات جديدة، والتباحث مع وكالة التنمية الفرنسية حول مقترح تمويل دراسات تطوير البنية الأساسية للخط ونظم التحكم والإشارات.

وأوضحت المصادر أن خطة تحديث الخط الأول ستتكلف 26 مليار جنيه، وذلك لتطوير نظم الإشارات والتحكم المركزى وأنظمة الاتصالات، وشراء وإعادة تأهيل القطارات، والتعاقد على 20 قطارًا مكيفًا جديدًا، وكذلك تجديد شريط المترو وبعض الأعمال الكهروميكانيكى.

وأشارت إلى أنه مازالت هناك أكثر من 10 محطات فى الخط الأول تعمل بنظام «الكاسيتات»، وهو نظام غريب، حيث إن هذه المحطات تقوم باستخراج التذاكر الورقية من الماكينات يوميًا حتى الساعة الثالثة ظهرًا فقط، ومن بعد هذا التوقيت تعمل يدويًا بنظام «الكاسيت» أى يتم قطع التذاكر يدويًا دون الاستعانة بماكينات قطع التذاكر، مما يتيح لضعاف النفوس إدخال تذاكر مفقودة الهوية، الأمر الذى يؤثر على قيمة الإيراد بشكل مباشر.

فيما أكد أنور بدور، أحد صرافى التذاكر بمترو الأنفاق، على ضرورة حل مشكلة ازدواج محطتى المرج الجديدة والقديمة، من خلال عمل ازدواج بينها، حتى لا يؤثر ذلك على حركة الركاب، بالإضافة إلى سد العجز فى موظفى شبابيك التذاكر، فمن المفترض أن تضم إدارة إيرادات الركاب ما يقرب من 1300 موظف، لكن المتواجد حاليًا لا يتعد الـ 800 موظف صراف.

أما حسام فودة، مستشار وزير النقل الأسبق، فأشار إلى أن الخط الأول للمترو يحتاج إلى بنية أساسية، وتحديث المحطات الخاصة بالكهرباء، والقطارات غير المكيفة ونظام الإشارات، موضحًا أن هذا التطوير يتم بنظرة مستقبلية، حتى تجد الأجيال القادمة وسائل مواصلات آدمية.


اضف تعليقك

لأعلى