تأجيل «فض رابعة» لـ7 فبراير.. وإخلاء سبيل متهم | الصباح

تأجيل «فض رابعة» لـ7 فبراير.. وإخلاء سبيل متهم

/ -0001-11-30 00:00:00 / الصباح Extra
تأجيل «فض رابعة» لـ7 فبراير.. وإخلاء سبيل متهم

تأجيل «فض رابعة» لـ7 فبراير.. وإخلاء سبيل متهم

أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، الثلاثاء، محاكمة 739 متهما في القضية المعروفة إعلاميا بـ«فض اعتصام رابعة »، إلى 7 فبراير المقبل، لاستكمال فض الأحراز، وإخلاء سبيل المتهم مصطفى محمد السيد، لظروفه الطبية، وصرحت بعمل التقارير الطبية، وطلبات الدفاع.

وسمحت هيئة المحكمة لأهالي المتهمين بدخول القاعة الرئيسية بمعهد الأمناء، والذين تبادلو الإشارات مع ذويهم المحبوسين للاطمئنان على أوضاعهم.

وسلمت النيابة للمحكمة التقارير الطبية الخاصة بالمتهمين، والتي طلبت توقيع الكشف الطبي عليهم، ومنهم تقرير المتهم مصطفى محمد السيد، الذي يعاني من فيروس سي، وقدمت للمحكمة تقارير الأحراز الخاصة بهواتف المتهم محمد مرسي، المضبوطة معه.

وعرضت هيئة المحكمة فيديو لاستعدادات قوات الشرطة قبل بدء اقتحام ميدان رابعة العدوية وفض الأعصام بالقوة، وأظهر بعض الأشخاص من داخل الميدان يحملون أسلحة نارية ويستخدمونها ضد قوات الأمن، وعرضت المحكمة بعض الفيديوهات التي تعرض ممارسات الإخوان غير السلمية أثناء عملية الفض، وسماح القوات للمعتصمين بالخروج الآمن عن طريق ممرات حددتها.

وأكد أعضاء الدفاع أن الفيديوهات مجهلة المكان والزمان والأشخاص وعدم وضوح الرؤية للأشخاص الموجودين بها، وعدم استيضاح وجود أسلحة مع الأشخاص الموجودين، مطالبين بإحالته للجنة الفنية لمطابقة الأشخاص الموجودين به بشخوص المتهمين.

وأضاف الدفاع أن النيابة العامة لم تتعرف على أي من المتهمين بالقضية، كما لم تواجههم بالوقائع المصورة، وأن عدد حاملي الأسلحة لا يتجاوزوا 10 أشخاص.

وعرضت المحكمة فيديو وصورا لوضع المنطقة بعد فض رابعة العدوية، والتي أظهرت احتراق بعض المباني، وضمت مؤتمرا لوزير الداخلية عن عملية الفض.

وطرق بعض المتهمين على القفص الزجاجي أثناء عرض الأحراز، فأمرهم المستشار حسن فريد بالهدوء، وأوضح الدفاع أن هناك متهما يعاني من المرض، وهو سبب طرق المتهمين على القفص، وأشار أحد المتهمين إشارات تعني أن هناك شخص تم الاعتداء عليه من ضابط شرطة، وطلب الدفاع الدخول لتبين الأمر، وسمحت لهم المحكمة.

ووقعت حالة من الشغب داخل القاعة بسبب استدعاء ضابط أحد الأهالي الموجودين داخل القاعة لرفعه لافتة أثناء انعقاد الجلسة، وقال عضو الدفاع إن اثنين من المتهمين محمود إبراهيم محمد واسلام أحمد خلف، تم التعدي عليهما من الضابط محمد البابلي، رئيس مباحث سجن القاهرة للمحبوسين احتياطيا، بمساعدة 3 أمناء شرطة، مضيفا أن التعدي تم بالصعق الكهربائي، والتعليق مكبلي الأيدي والأرجل، وتصوير مناطق مخلة، وطلبوا المثول أمام الهيئة، وحمايتهم من الضابط.

وطلب أعضاء الدفاع قراءة التقراير الطبية للمتهمين، مؤكدا أنهم غير آمنين على أنفسهم، فأمر المستشار حسن فريد بقراءة التقارير الطبية الخاصة بهم، وتلا ممثل النيابة نصوص التقارير، كما طلب أعضاء الدفاع عرض بعض المتهمين على طبيب السجن، وإخلاء سبيل آخرين.


اضف تعليقك

لأعلى