إتحاد شباب ماسبيرو يتهم القضاء بإضطهاد الأقباط بعد حكم المؤبد على 12 مسيحيي | الصباح

إتحاد شباب ماسبيرو يتهم القضاء بإضطهاد الأقباط بعد حكم المؤبد على 12 مسيحيي

Writer / 2012-05-22 01:51:18 / الصباح Extra
إتحاد شباب ماسبيرو يتهم القضاء بإضطهاد الأقباط  بعد حكم المؤبد على 12 مسيحيي

إتحاد شباب ماسبيرو يتهم القضاء بإضطهاد الأقباط بعد حكم المؤبد على 12 مسيحيي

أدان اتحاد شباب ماسبيرو ما أسموه"ذبح أقباط أبوقرقاص" في الحكم الصادر اليوم من محكمة جنايات امن الدولة بالمنيا ضد 12 قبطي ،وقضى عليهم بالسجن المؤبد في قضية أحداث ابوقرقاص التي وقعت ابريل من العام الماضى وأسفرت عن مقتل اثنان من المسلمين وإصابة اخرون اقباط وحرق ونهب منازل الأقباط والاعتداء عليهم ،على ح

كتبت نشوى سويدان أدان اتحاد شباب ماسبيرو ما أسموه"ذبح أقباط أبوقرقاص" في الحكم الصادر اليوم من محكمة جنايات امن الدولة بالمنيا ضد 12 قبطي ،وقضى عليهم بالسجن المؤبد في قضية أحداث ابوقرقاص التي وقعت ابريل من العام الماضى وأسفرت عن مقتل اثنان من المسلمين وإصابة اخرون اقباط وحرق ونهب منازل الأقباط والاعتداء عليهم ،على حد قولهم ، وذلك في الوقت الذى صدر فيه حكم ببراءة الثمانى مسلمين المتهمين في القضية ،في واقعة تفضح التمييز الدينى الذي يتعرض له الأقباط فى مصر على يد القضاء الذى بات بؤرة التيارات المتأسلمة التي تقود البلاد إلى دولة التمييز والاستبداد .حسبما جاء بالبيان الصادر عن الاتحاد اليوم . واكد اتحاد شباب ماسبيرو ان شيوع العرف بعدم التعليق على الاحكام القضائية بات غير محتملا ،لاسيما وان الحكم الصادر ضد اقباط ابو قرقاص يجعل الحناجر الصامتة تصرخ مرارة وتطلق اهات ضد الظلم والتمييز الدينى على يد القضاء بعد الحكم الجماعى بالمؤبد على الاقباط الذين تعرضوا للاعتداء والهجوم وكانت نتيجة الدفاع عن انفسهم سقوط قتيلين من المسلمين كانوا يهاجمون منازل الأقباط . وذكر اتحاد شباب ماسبيرو ان الدفاع عن النفس والشرف لا يمكن ان يتحول الى جريمة تستوجب الحكم المؤبد الجماعى - الأول من نوعه - على 12 قبطي ،رغم عدم وجود ادلة مادية دامغة على المتسبب في مقتلهما ،فى الوقت الذى لم يحاكم فيه مسلم واحد على حرق ونهب منازل الأقباط وترويعهم . وأعرب الاتحاد عن اسفه لما آل اليه حال القضاء المصري الذي يكيل بمكيالين ويطبق سياسة التمييز ضد المواطنين المصريين المسيحيين على اساس انتمائهم الدينى بعد تعرضهم للاعتداء والنهب والترويع فى الوقت الذى لم يصدر حكم واحد ضد الجناة فى القضايا الطائفية عدا قضية نجع حمادى التى صدر فيها حكم بالإعدام ضد حمام الكمونى وقضية امين الشرطة التي أطلق فيه النار على ستة أقباط ،فيما تجاهل القضاء المصرى عن عمد اكثر من 160 حادث طائفي ضد المسيحيين منذ سبعينيات القرن الماضى .


اضف تعليقك

لأعلى