تحويل مركز تحديث الصناعة إلى مركز لتنمية الصناعات | الصباح

تحويل مركز تحديث الصناعة إلى مركز لتنمية الصناعات

/ -0001-11-30 00:00:00 / الصباح Economy
تحويل مركز تحديث الصناعة إلى مركز لتنمية الصناعات

تحويل مركز تحديث الصناعة إلى مركز لتنمية الصناعات

أعلن وزير الصناعة والتجارة الخارجية الدكتور محمود عيسى أن مجلس الوزراء وافق على تحويل مركز تحديث الصناعة الى مركز لتنمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة.

أعلن وزير الصناعة والتجارة الخارجية الدكتور محمود عيسى أن مجلس الوزراء وافق على تحويل مركز تحديث الصناعة الى مركز لتنمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة. وقال عيسى إن المركز سيقوم بتقديم خدماته لكافة القطاعات الإنتاجية بالصناعات الصغيرة والمتوسطة والتى تشكل أكثر من 90 في المائة من المنشأت الصناعية المسجلة وتوفر 65 في المائة من إجمالى فرص العمل، كما تسهم بما يقرب من 45 في المائة من إجمالى حجم الصادرات السلعية. كما أعلن الوزير عن تشكيل مجموعة عمل لوضع استراتيجية متكاملة للصناعات الصغيرة والمتوسطة لمعالجة المشكلات التي تعوق هذه الصناعة وكيفية النهوض بها للمساهمة في علاج مشكلة البطالة وتوفير فرص العمل. جاء ذلك خلال إجتماع الوزير بلجنة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي تم تشكيلها مؤخرا لدراسة أهم المعوقات التي تعاني منها الصناعات الصغيرة والمتوسطة وامكانية ربطها بالصناعات الكبيرة وهي اللجنة التي تضم في عضويتها خبراء في مختلف القطاعات الصناعية والجهاز المصرفي، بالإضافة إلى ممثلين لعدد من الوزارات المعنية. وأشار الوزير الى أن مجلس الوزراء كان قد وافق على انشاء جهة تكون مسئولة عن كل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في كافة الوزارات تحت مسمى ""الجهاز المركزي لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة"" وتشمل المشروعات الصناعية والزراعية والسياحية بحيث تكون المظلة التي تضم كافة انشطة المشروعات الصغيرة والمتوسطة. وأضاف قائلا: ""من غير المعقول أن يوجد في مصر مئات من الجهات تهتم بالصناعات الصغيرة سواء بنوك أو هيئات ووزارات وجمعيات بدون تنسيق فيما بينها ويكون المحصلة من كل ذلك هو الوضع الحالي الغير مرضي لوضع هذا القطاع الهام لذا كان لابد من وجود كيان واحد كبير يجمع كل هذا القطاع تحت مظلة واحدة وهو /الجهاز المركزي لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة/، وتكون مهمة هذا الجهاز التنسيق بين كل هذه الكيانات، والاستفادة من كل هذه الانشطة لخدمة هذا القطاع وتطويره، وأن تصب فيه كافة الموارد والمنح الخاصة بهذا القطاع وإعادة توزيعها بشكل يضمن الاستفادة منها على أكمل وجه، مما يعود بالنفع على هذا القطاع سواء دعم مادي أو تدريب كوادر أو أي خدمات أخرى"".


اضف تعليقك

لأعلى