ثورة بين المرشحين لمنصب "البابا" بسبب مد المرحلة الانتقالية لنهاية 2012 وتكليف اسقف الفيوم باستجوابهم!! | الصباح

ثورة بين المرشحين لمنصب "البابا" بسبب مد المرحلة الانتقالية لنهاية 2012 وتكليف اسقف الفيوم باستجوابهم!!

الصباح / 2012-06-23 18:38:00 / الصباح Extra
ثورة بين المرشحين لمنصب "البابا" بسبب مد المرحلة الانتقالية لنهاية 2012 وتكليف اسقف الفيوم باستجوابهم!!

ثورة بين المرشحين لمنصب "البابا" بسبب مد المرحلة الانتقالية لنهاية 2012 وتكليف اسقف الفيوم باستجوابهم!!

حالة من القلق تسيطر على ارجاء الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بعد اعلان الانبا باخوميوس القائم مقام الارثوذكسى عن مد فترة تسجيل الناخبين الى منتصف يوليو بدلا من 26 يونيو الجارى..

اشرف فهيم حالة من القلق تسيطر على ارجاء الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بعد اعلان الانبا باخوميوس القائم مقام الارثوذكسى عن مد فترة تسجيل الناخبين الى منتصف يوليو بدلا من 26 يونيو الجارى.. ودارت الاحاديث داخل الكاتدرائية حول الانتقادات التى وجهها المرشحون الى لجنة انتخاب البطريرك برئاسة الانبا ابرام اسقف الفيوم امس،والتى تركزت حول عدم التزام النخبة الحاكمة للكنيسة بالمواعيد التى حددتها فى مختلف المواقف بما يؤثر بشكل سلبى على اجراء الانتخابات واعلان اسم البابا الجديد. فمن جانبه انتقد الانبا بيشوى مد الفترة الانتقالية داخل الكاتدرائية بما يساعد على تفاقم الازمة المالية الحالية التى تمر بها الكنيسة فضلا عن تأجيل حسم عددا من الملفات الشائكة على رأسها المجلس الاكليريكى الذى اوقفه البابا السابق عن العمل،وموقف الكنيسة من الوضع السياسى فى البلاد والذى سيحسب عليها امام الاجيال القادمة واخيرا المشكلات الداخلية التى عجزت لجنة المحاكمات عن نظرها لعدم وجود بطريرك رسمى. أما الانبا روفائيل الاسقف العام فقد أكد على ضرورة تعيين بطريرك فى اقرب فرصة بداعى ان الاديرة القبطية تعج بالمشكلات ولديها الكثيير من المطالب التى لن تتحقق الا من خلال بطريرك رسمى،وبينما صمت الانبا يؤانس الاسقف العام فقد أكدت مصادرنا انه اكثر المرشحين غضبا من مد الفترة الانتقالية الى نهاية عام 2012 والتى كان مقررا لها ان تنتهى اغسطس القادم. ولم تكن لجنة ال 18 وقرارها بمد فترة قيد الناخبين شهرا كاملا هى العقبة الوحيد التى تواجه باخوميوس،بل استمر الغضب هو المسيطر على مرشحى منصب البابا بسبب قرار القائم مقام تعيين لجنة برئاسة الانبا ابرام اسقف الفيوم لسؤالهم فى العقيدة واللاهوت والفكر الروحانى،وكانت "الصباح"قد افردت اراء الطرف الدينى والعلمانى فى الكنيسة واللذان رفضا عمل تلك اللجنة لان رئيسها ليس اكثر علما فى الدين المسيحى من المتقدمين لمنصب البابا،كما ان اللائحة لاتتضمن هذا البند الذى يتيح لباخوميوس استجواب المرشحين.


اضف تعليقك

لأعلى