غضروف إكرامى يقهر تعليمات التقشف فى الأهلى انقلاب الكبار يحرم وليد سليمان من 3 ملايين جنيه.. وجاريدو يتقمص شخصية جوزيه | الصباح

غضروف إكرامى يقهر تعليمات التقشف فى الأهلى انقلاب الكبار يحرم وليد سليمان من 3 ملايين جنيه.. وجاريدو يتقمص شخصية جوزيه

/ -0001-11-30 00:00:00 / الصباح Extra
غضروف إكرامى يقهر تعليمات التقشف فى الأهلى انقلاب الكبار يحرم وليد سليمان من 3 ملايين جنيه.. وجاريدو يتقمص شخصية جوزيه

غضروف إكرامى يقهر تعليمات التقشف فى الأهلى انقلاب الكبار يحرم وليد سليمان من 3 ملايين جنيه.. وجاريدو يتقمص شخصية جوزيه

 تسبب غموض تجديد عقد وليد سليمان، ومناورته الأهلى بامتلاكه عرضًا من نادى قطر القطرى، فى إثارة اللغط حول مخاوف تكرار مأساة رحيل أحمد فتحى من الأهلى عبر بوابة الدورى القطرى.

 وحاول علاء عبدالصادق- المشرف على قطاع الكرة- احتواء الموقف، وإقناع سليمان بالتجديد، وأمام ضيق الوقت قبل المؤتمر الصحفى للإعلان عن الصفقات الجديدة حصل اللاعب على وعد بأن يتم تلبية كل طلباته المالية، على الرغم من عدم التوقيع على العقود الرسمية، وتطورت الأمور بعد مرور المؤتمر الصحفى بسلام بعد أن طالب اللاعب بالحصول على 5 ملايين جنيه فى الموسم الواحد، بالإضافة إلى تحمل النادى قيمة الـ 600 ألف جنيه التى تم دفعها لوكيله سمير السيد لرفع الإيقاف عنه، وأن يتم منحه عقد إعلانات مغرٍ، وأمام ضغوط اللاعب رضخ عبدالصادق بصورة مبدئية، غير أن ثورة مضادة اندلعت فى الجانب الآخر، وقام بها نجوم الفريق الكبار خاصة الثنائى حسام غالى وشريف إكرامى بعد أن رفض غالى حصول أحد على نفس راتبه، وهو الأمر الذى رفضه أيضا إكرامى، ليتراجع المسئولون عن تلبية رغبات سليمان، خوفًا من انقلاب الكبار، واحتمالات تكوين عصابة للسيطرة على الفريق كما كان يحدث فى أوقات سابقة، ليتوصل النادى إلى اتفاق مع وليد على التجديد مقابل 4 ملايين جنيه فى الموسم الواحد، وترضيته ماليًا بإضافة الموسم الحالى على نفس ميزات العقد الجديد لترضية اللاعبة وتجنب ثورة العصابة.

كما نشبت أزمة أخرى بعد أن أصر إكرامى على عدم إجراء جراحة غضروف الركبة فى القاهرة، وأصر على اللجوء إلى الخبير الألمانى أيمهوف، على الرغم من تفوق الدكتور أحمد عبدالعزيز بها وقيامه بإجراء جراحة سابقة له فى غضروف الركبة، وهو ما آثار غضبًا مكتومًا بين اللاعين، خاصة أن النادى يعانى من أزمة مالية وكان من الممكن توفير هذه النفقات، غير أن شخصية إكرامى القوية فى النادى دفعت للموافقة على طلباته.

وفى الوقت ذاته بدأ المدرب الإسبانى خوان كارلوس جاريدو فى تقمص شخصية البرتغالى مانويل جوزيه من خلال اللعب على وتر الجماهير، حيث قام بنشر صور حفل إفطار أقامه لعمال غرف الملابس فى موقع التواصل الاجتماعى تويتر، بالإضافة إلى تلقيه تعليمات من الجهاز المعاون بأن يسير على درب جوزيه فى مسألة التعامل مع الحكام .


اضف تعليقك

لأعلى