إخوة يوسف يظهرون فى مركز العياط..ثلاثة أطفال يقتلون زميلهم ويخفون جثته فى بالوعة للصرف الصحى | الصباح
أبو العينين: سأعلن مفاجآت كبيرة للشباب والمرأة وذوي الاحتياجات الخاصة     elsaba7     مصرع عنصر إجرامي شديد الخطورة بمنطقة السحر والجمال في تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن     elsaba7     أكل العيش مر ..عمال بدون ملابس لصيانة بيارة الصرف الصحى بالمحلة     elsaba7     الخولي: نظافه شوارع الاسكندريه امانه في اعناقنا جميعاً(صور)     elsaba7     تحذير إلى كهربا بسبب البطاقة الصفراء     elsaba7     مكتبه الإسكندريه: الخميس.. علي الحجار يحيي حفلًا غنائيًا     elsaba7     أول رسالة ماجستير في تطوير أداء الضرائب في ضوء التجارب الدولية     elsaba7     ميناء الإسكندريه: تسهيل كافة الإجراءات مع بدء موسم الحاصلات الزراعية     elsaba7     تكريم أسر شهداء الشرطة بميناء الإسكندريه(صور)     elsaba7     إنشاء كلية الألسن واللغات التطبيقيـة بجامعة الإسكندرية     elsaba7     إحالة أوراق ٣ متهمين للمفتي بعد محاولة إغتيال مدير أمن الإسكندرية الأسبق     elsaba7     أكاديمية الشرطة تستقبل وفد شباب الجاليات المصرية بالخارج(صور)     elsaba7    

إخوة يوسف يظهرون فى مركز العياط..ثلاثة أطفال يقتلون زميلهم ويخفون جثته فى بالوعة للصرف الصحى

أيه الجيار / 2014-09-09 14:30:30 / حوادث
إخوة يوسف يظهرون فى مركز العياط..ثلاثة أطفال يقتلون زميلهم ويخفون جثته فى بالوعة للصرف الصحى

إخوة يوسف يظهرون فى مركز العياط..ثلاثة أطفال يقتلون زميلهم ويخفون جثته فى بالوعة للصرف الصحى

 

كقصة إخوة يوسف الصديق، والتى ذكرها القرآن الكريم، تتكرر مأساة جديدة يروح ضحيتها طفل على يد 3 من أصدقائه، فى تشابه قريب من قصة النبى الكريم، فقد دفعت الغيرة بين أطفال لم يتجاوز عمرهم الـ12 عاما، من زميل لهم، لأن يقتلوه ويدبروا لذلك خطة محكمة بحسب ما تصورته عقولهم القاصرة.

حيث بدأت نار الغيرة تحرق قلوب الأطفال الثلاثة منذ أن بدأ زميلهم أكثر تفوقًا منهم، ورفضه اللعب معهم فى شوارع مدينة العياط، فيما لم يجدوا أمامهم سوى التخلص منه باستدراجه للعب معهم، وقتله بضربه بحجر وإخفاء جثته داخل بالوعة للصرف الصحى.

 

«محمد.م»، طفل لم يبلغ من العمر أكثر من 11 عاما، يقول فى التحقيقات إن الضحية كان صديقهم الذين يلهون معه فى الشارع كل يوم، ويذهبون معًا إلى المدرسة، إلا أنهم يكرهونه؛ كونه أفضل منهم فى التعليم وفى الحياة، ويحصل على مصروف يومى أكثر منهم، لافتًا إلى أنهم افتعلوا معه مشاجرة لضربه، إلا أنه فى أحد الأيام حدثت مشاجرة بينه وبين الأطفال الثلاثة فقام بضرب أحدهم، فقرروا الانتقام منه واستدرجوه لمنطقة نائية، واعتدوا عليه بـ«شاكوش» حتى فارق الحياة، ليتخلصوا منه داخل بالوعة الصرف الصحى.

ويضيف الطفل المتهم: «قبل حدوث المشاجرة عرضت على أصدقائى عدم قتله، لكنهم كانوا مصرين على ذلك، وقالوا لى: «إنهم سيتخلصون منه ومحدش هيعرف حاجة، وإن فيه جرائم كتير بتحصل ومفيش حد بيكشفها وبعدين إحنا أطفال ومحدش هيشك فينا».

أما المتهم الثانى «على.ا.» 11 عامًا فقال: «الضحية كان أنانيا ودائمًا ما يعايرنا بأننا فقراء، وأنه أفضل منا، وده خلانا نكرهه، وطلبنا منه الابتعاد عنا لكنه كان يصر على الخروج واللعب معنا، وآخر مرة ضرب فيها واحد صاحبنا قررنا نخلص منه للأبد، وخلصنا عليه ودفناه فى الصرف الصحى».

وكان المقدم محمد فيصل- رئيس مباحث العياط- قد تلقى بلاغًا من الأهالى يفيد بالعثور على جثة طفل ملقى فى غرفة الصرف الصحى بالمدينة، وبالانتقال والفحص وإجراء التحريات وجمع المعلومات التى أشرف عليها اللواء جرير مصطفى مدير المباحث الجنائية، تبين أن وراء ارتكاب الواقعة ثلاثة أطفال من جيران المجنى عليه.

حيث نشبت بينهم وبين المجنى عليه مشاجرة قاموا على إثرها باستدراجه للعب معهم، وفور حضوره انهالوا عليه بالضرب المبرح، ورطم رأسه فى حجر كبير، الأمر الذى أدى إلى مصرعه فى الحال، وتخلصوا منه فى بالوعة الصرف الصحى.

وعلى الفور تم إلقاء القبض على الأطفال المتهمين، وبمواجهتهم أمام اللواء محمود فاروق- مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة- اعترفوا بالواقعة، فتم تحرير محضر وإحالتهم إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.


اضف تعليقك

لأعلى