كاتب إسرائيلي : مصر عادت الي نقطة البداية بعد حل البرلمان | الصباح
مدير الكلية الحربية: اختبارات وقياسات نفسية تتم على الطالب المتقدم للكلية (حوار)     elsaba7     اللواء علاء إبراهيم مخلوف مدير المعهد الفني للقوات المسلحة: في خدمة تحقيق أهداف الوطن (حوار)     elsaba7     اللواء عزت متولى مدير الكلية الجوية: نستخدم فى التدريبات أحدث الطائرات العسكرية والمدنية(حوار)     elsaba7     مدير كلية الدفاع الجوى: الندوات الثقافية والدينية والعلمية عماد الكلية في تأهيل الطالب (حوار)     elsaba7     فاروق الفيشاوي يمر بحالة صحية حرجة     elsaba7     اللواء ايهاب صلاح مدير الكلية البحرية: طلاب البحرية يفوقون قدرات طلاب كليات البحرية الأجنبية (حوار)     elsaba7     مدير الكلية الفنية العسكرية: السيسي يعتمد على الكلية في المشروعات القومية(حوار)     elsaba7     نجوم الفن والإعلام يحرصون علي حضور مسرحية "سينما مصر"     elsaba7     إياد نصار يكشف عن شخصيته في "الفيل الأزرق 2"     elsaba7     نائب جامعة طنطا يتفقد مكتب التنسيق الالكتروني لمتابعة سير العمل (صور)     elsaba7     عميد هندسة طنطا: حريصون على تدريب وتأهيل أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم     elsaba7     اتفاقية جديدة لخدمة المرضى لضمان توفر الدواء وتوسيع قاعدة الموزعين     elsaba7    

كاتب إسرائيلي : مصر عادت الي نقطة البداية بعد حل البرلمان

/ -0001-11-30 00:00:00 / فن
كاتب إسرائيلي : مصر عادت الي نقطة البداية بعد حل البرلمان

كاتب إسرائيلي : مصر عادت الي نقطة البداية بعد حل البرلمان

قال البروفسور الاسرائيلى ""إيال زيسر"" في مقاله بصحيفة ""اسرائيل اليوم"" ان منذ أقل من ستة اشهر أعلنت وسائل الاعلام المصرية عن إجراء اول انتخابات برلمانية حرة والتي والتي إعتبرها الكثيرون انها أول ضربة للنظام السابق ولكن كان الملاحظ فيها ان التيار الاسلامي المتمثل

كتب : أحمد علاء الدين قال البروفسور الاسرائيلى ""إيال زيسر"" في مقاله بصحيفة ""اسرائيل اليوم"" ان منذ أقل من ستة اشهر أعلنت وسائل الاعلام المصرية عن إجراء اول انتخابات برلمانية حرة والتي والتي إعتبرها الكثيرون انها أول ضربة للنظام السابق ولكن كان الملاحظ فيها ان التيار الاسلامي المتمثل في""الاخوان المسلمين وحزب النور السلفي المتطرف"" قد سيطرت علي أكثر من 70 % من البرلمان مما عكس ان التيار الاسلامي هو مستقبل مصر. وأضاف الكاتب أن نتائج الانتخابات البرلمانية أثارت زعر كبير في نفوس الغرب وإسرائيل ولكن ما أظهرته مؤخرا انها بداية معركة علي مصر وليست من أجل مصر. ووصف الكاتب تلك المعركة علي انها بين الاسلاميين وتحويل مصر الي دولة دينية تسير علي الشريعة وبين التيار المدني الذي يريد مصر الدولة والدين الي جانب حكم مدني خارج حكم الاخوان او المرشد. وأضاف الكاتب الي ان الرجال القائمين علي الحكم في مصر أحدثوا انجازا من أهم الانجازات في الفتره الانتقاليه ،وهو حكم المحكمة الدستورية والتي تتكون من قضاة ينتمون الي النظام السابق بحل البرلمان الذي يحكمة التيارات الاسلامية عامة والاخوان المسلمون بصفة خاصة وذلك الي جانب إبطال القانون الذي يمنع ترشيح احمد شفيق أخر رئيس وزراء في عهد مبارك. بالرغم من ان حكم المحكمة يبدوا انتصارا للاسلامين لان ابطال ثلث مجلس الشعب والذي يضم النواب المستقلين يتيح الفرصة للتيارات الاسلامية للدفع بمرشحيهم مرة أخري للاستحواذ علي كل المجلس ولكن كان الحكم يقضي بحل المجلس بأكمله مما يعني ان مصر عادت الي نقطة الصفر مما يعكس انه سوف تتجدد الحرب علي مصر المدنية ام الدينية من جديد، وأختتم الكاتب بأن الحرب هذه المرة ستنقسم لثلاثة محاور، الطرف الاول وهو ميدان التحرير والذي يحاول الاخوان المسلمين استقطاب الجماهير من خلاله لانتقاد الحكم والاعتراض عليه، اما المحور الثاني وهو الانتخابات الرئاسية والتي سوف تحدد هوية الرئيس المقبل ان كان رئيس مدني ام اسلامي. والمحور الثالث هو الانتخابات البرلمانية الجديدة والتي سوف يحاول الاسلاميين تحقيق انتصارا جديد واستحواذ علي الاغلبية. ولكن الحرب هذه المرة علي مصر ستكون من الصعب التنبؤ بنتائجها.


اضف تعليقك

لأعلى