موقع الموساد الاسرائيلي: الادارة الامريكية بدأ التحضير سياسيا وعسكريا تمهيدا لتولي الاخوان السلطة في مصر | الصباح

موقع الموساد الاسرائيلي: الادارة الامريكية بدأ التحضير سياسيا وعسكريا تمهيدا لتولي الاخوان السلطة في مصر

/ -0001-11-30 00:00:00 / فن
موقع الموساد الاسرائيلي: الادارة الامريكية بدأ التحضير سياسيا وعسكريا تمهيدا لتولي الاخوان السلطة في مصر

موقع الموساد الاسرائيلي: الادارة الامريكية بدأ التحضير سياسيا وعسكريا تمهيدا لتولي الاخوان السلطة في مصر

قال موقع ""ديبكا"" التابع لجهاز الموساد الاسرائيلي انه علم من مصادر خاصة ان الادارة الامريكية بدأت التحضير للتعامل مع الادارة المصرية الجديدة في حال فوز مرشح الاخوان المسلمون""محمد مرسي""بالانتخابات الارئاسية المصرية.

كتب : أحمد علاء الدين قال موقع ""ديبكا"" التابع لجهاز الموساد الاسرائيلي انه علم من مصادر خاصة ان الادارة الامريكية بدأت التحضير للتعامل مع الادارة المصرية الجديدة في حال فوز مرشح الاخوان المسلمون""محمد مرسي""بالانتخابات الارئاسية المصرية. وكشف الموقع انه قد كشفت استطلاعات الرأي الاستقصائية التي أجرتها المخابرات الامريكية ان احتمالية فوز مرسي بهذه الانتخابات هي تتعدي ال70% علي حساب الفريق شفيق الذي لم تتجاوز نسبة فوزه ال30% مما جعل الادارة الامريكية واسرائيل التحضير لهذه المرحلة الجديدة والتي وصفها بأنها صدمة ، بعد القيام بسلسلة من الثورات العربية التي هزت الشرق الاوسط، واتت بالاخوان المسلمين لحكم اكبر دولة في منطقة الشرق الاوسط. وأضاف التقرير ان المجلس العسكري الحاكم في مصر وعد بتسليم السلطة في موعد أقصاه الاول من يوليو القادم، أي انه إذا تحققت توقعات إستطلاعات الرأي الامريكية سوف تصبح مصر الدولة الاولى التي تقع تحت حكم الاخوان المسلمين. ولفت الموقع الإستخباراتي إنه لم تستعد الادارة الامريكية فقط للتطورات التي سوف تطرأ على الساحة السياسية المصرية من حيث علاقاتها السياسية مع تل ابيب بل ايضا الاستعدادات الاستراتيجية""العسكرية"" بين القاهرة وتل أبيب وان كانت هذه الاستعدادات تقام بشكل سري الان. وأضافت مصادر أمنية أمريكية للموقع التابع للموساد ان الوضع الان غير واضح في مصر حتي لو انتخب مرسي رئيسا للجمهورية فلم تتضح صلاحيات الرئيس الجديد حتي الان وانهم لا يتوقعون انه سوف يسلم المجلس العسكري السلطة بكامل الصلاحيات للرئيس الجديد. فيما توقع الموقع الاسرائيلي ان حكم المحكمة الدستوؤية العليا الصادر بحل جزء من مجلس الشعب المصري هو خطوة لحل البرلمان الذي يضم أكثر من 70% من التيارات الدينية المتطرفة. فيما قد توقع التقرير ان اذا انتخب مرسي رئيسا لمصر بجانب حل البرلمان سوف يصبح رئيسا بدون برلمان او دستور يحدد صلاحياته ففي هذه الحالة سيصبح رئيسا ضعيفا لا يقدر علي مواجهة المجلس العسكري. وشبه التقرير الحكم الاخواني بخلق مليشيات عسكرية تشبه القوات المنظمه التي نظمتها الثورة الشيعية في ايران في اواخر السبعينيات والثمنينات.


اضف تعليقك

لأعلى