المتحدث باسم الرئاسة الباكستانية ينفي ضلوعها في أي نشاط سياسي حزبي | الصباح

المتحدث باسم الرئاسة الباكستانية ينفي ضلوعها في أي نشاط سياسي حزبي

/ -0001-11-30 00:00:00 / العالم بين يديك
المتحدث باسم الرئاسة الباكستانية ينفي ضلوعها في أي نشاط سياسي حزبي

المتحدث باسم الرئاسة الباكستانية ينفي ضلوعها في أي نشاط سياسي حزبي

نفى المتحدث باسم الرئاسة الباكستانية فرحت الله بابار اليوم إدعاء زعيم حزب (الرابطة الإسلامية - نواز) شهباز شريف بضلوع الرئاسة في إعلان تعثره في سداد قروض بنكية وما يترتب على ذلك من عدم تأهله لخوض الانتخابات.

نفى المتحدث باسم الرئاسة الباكستانية فرحت الله بابار اليوم إدعاء زعيم حزب (الرابطة الإسلامية - نواز) شهباز شريف بضلوع الرئاسة في إعلان تعثره في سداد قروض بنكية وما يترتب على ذلك من عدم تأهله لخوض الانتخابات.
وقال بابار - في بيان أصدره اليوم /السبت/ - "إن المكتب الوطني للمحاسبات مؤسسة مستقلة بموجب القانون ولا يخضع لأي إلتزام باتخاذ توجيهات من الرئاسة، مؤكدا أن الرئاسة ليس لها علاقة بأي معلومات قد يقدمها المكتب الوطني للمحاسبات أو لا يقدمها إلى مفوضية الانتخابات الباكستانية بموجب القانون".
وأعرب عن أسفه لأي تلميح يجر الرئاسة الباكستانية إلى قضايا حزبية لها صلة بالانتخابات، معتبرا أن مثل هذا التلميح أمر مؤسف ولا مبرر له، لافتا إلى أن الرئاسة لا تشارك في أي نشاط سياسي حزبي، وأن اهتمامها وشاغلها الوحيد هو أن يتم عقد انتخابات حرة ونزيهة في بيئة يستطيع فيها الناخبون انتخاب من يرغبون في أن يمثلونهم.
وكانت انباء قد ترددت أول أمس حول إرسال المكتب الوطني للمحاسبات قائمة بأسماء المتعثرين في سداد القروض البنكية شملت الأخوين نواز وشهباز شريف، إلى مفوضية الانتخابات الباكستانية.
وأعلن شهباز، في مؤتمر صحفي عقده في لاهور أمس، رفضه التام لمزاعم المكتب الوطني للمحاسبات، مؤكدا عدم تخلفه هو وشقيقه عن سداد أي قروض مستحقة عليهما، قائلا "إن عصابة من أربعة أشخاص تشارك في حملة خبيثة ضده هو وشقيقه نواز نظرا لشعبية حزبهما في جميع الأقاليم الأربعة قبيل الانتخابات العامة، واعدا بفضح هذه العصابة في الوقت المناسب".

 


اضف تعليقك

لأعلى