أخطاء القس جوناثان أمام المجمع المقدس | الصباح
"معا لإتقاذ الأسرة المصرية": الطفلة "أماني" تحتاج لسنوات من العلاج النفسي (فيديو)     elsaba7     علاقة محمد غنيم بالبردعي: "هو من رشحه للظهور وتحريك الماء الراكد"     elsaba7     بعد أسبوع من الاحتلال التركي على سوريا.. الباز يكشف بالأرقام حصاد جرائم السفاح أردوغان على الأبرياء     elsaba7     عن الجميع.. مبارك يكشف أسباب إخفاء موعد حرب أكتوبر (فيديو)     elsaba7     أبو الغيط يكشف مدى إمكانية حل الأزمة السورية بوساطة مجلس الأمن     elsaba7     "أين العرب من العداون التركي في سوريا".. أمين الجامعة العربية يوضح     elsaba7     حسني مبارك يكشف كواليس معركة المنصورة (فيديو)     elsaba7     شاهد.. كواليس يكشفها "مبارك" لأول مرة عن الاستعداد لانتصار أكتوبر     elsaba7      وزير القوى العاملة يستقبل السفير دولة العراق في القاهرة     elsaba7     مبارك عن النكسة: الضرب كان على ودنه والانتقام كان الحل الوحيد (فيديو)     elsaba7     مستثمرو مصر بالخارج يوقعون وثيقة النجاح مصحوبة بتكريم "الهجرة" و"التخطيط"     elsaba7     جامعة المنوفية تتقدم فى مجالات الهندسة وعلوم الحاسب الآلي فى تصنيف THE العالمى     elsaba7    

أخطاء القس جوناثان أمام المجمع المقدس

/ -0001-11-30 00:00:00 / منوعات

>>اتهامات للقس بأنه اختراق بروتستانتى للأرثوذكسية.. والشباب يردون: المذكرة كيدية

تسلمت لجنة الإيمان والتعليم والتشريع بالمجمع المقدس، مذكرة حول ما وصفته بأخطاء القس جوناثان رفعت، ضد ما سلمه الآباء والرسل والقديسين للكنيسية القبطية الأرثوذكسية.

واتهمت المذكرة «جوناثان» باستغلال وسائل التواصل الاجتماعى فى التأثير على الشباب روحيًا وعقائديًا ومجتمعيًا، مطالبة بتشكيل لجان فرعية من لجنة الإيمان والتشريع بالمجمع المقدس للدراسة والمعالجة، وعمل مؤتمرات ومتابعة وسائل التواصل لنشر التعليم الصحيح من جانب ثانٍ.

ولخصت المذكرة بعض الأفكار التى لا تقبلها الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وما وصفته بالعمل الخفى الذى يمارسه القس فى تمرير عقائد مخالفة لتعليم الكنيسة إلى أذهان الشباب.

وتضمنت المذكرة نصوص الأخطاء التى وقع فيها «جوناثان»، ومنها أنه ينادى بخلاص طائفة البروتستانت بدون إيمان الأسرار، وهى الأسرار السبعة المقدسة للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والتى يلتزم كل أرثوذكسى بها كاملة، واعترض على تصرف الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برفض الصلاة على جثمان عروسين من الطائفة البروتستانتية لقيا مصرعهما.

ورصدت مطالبات القس للشباب بالذهاب لمؤتمر «احسبها صح»، ومباركته للمؤتمر الذى يهاجمه التيار المتمسك داخل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لأنه تابع للكنيسة الإنجيلية بقصر الدبارة، ومن أوسع أبواب خطف الشباب الأرثوذكسى، إضافة إلى أنه له مواقف وأحاديث داعمة جدًا للراهب «سارافيم البراموسى، وهو راهب أدانت لجنة مجمعية مجهوداته التعليمية التى وصفتها بغير الأرثوذكسية والمضرة بالكنيسة القبطية، ودومًا ما تثير مؤلفاته أزمات عقائدية بالكنيسة الأرثوذكسية.

واتهمت المذكرة «جوناثان» بتشويه علم اللاهوت، ونشره على شبكات التواصل الاجتماعى بطرق ولهجات غير مناسبة، مثل اللاهوت الشعبى.

كان القس قد طالب الشباب بأن يبدأوا القراءة للراهب سارافيم البراموسى، ووصفه بأنه راهب عملاق وفخر الكنيسة الأرثوذكسية كلها، وأنه رجل تعليم من الدرجة الأولى، متمنيًا من كل الشباب شراء مؤلفاته.

ويدعو «جوناثان» الشباب بعدم البحث فى صحة المعتقد الأرثوذكسى، وعدم الاهتمام باللاهوت المقارن، واعتبر أنه نوع من إضاعة الوقت، حيث قال إنه لا يريد أن يعرف من الجانى ولا من الصادق، ولا يريد أن يعرف من الخاطئ، ولا من الأفضل، ويريد أن يعرف الله فقط، الذى بمعرفته تنهار كل المعارف، مضيفًا: «فلا تضيعوا وقتكم فى أخبار وكلمات ومحاربات ولا تضيعوا أوقاتكم فى البحث عن الحقائق ولا إثبات معتقدات بل ابحثوا عن يسوع».

واعتبر القس أن الخروج عن الإيمان الأرثوذكسى ليس هرطقة، بحسب المذكرة، بل هو تنوع وإبداع من الله، حيث نسبت المذكرة إلى القس قوله: «المختلف عنى ليس هرطوقى، ولكن مع وجود الاختلاف لابد وأن يوجد نظام، لأن إلهنا إله نظام، ولأن الله خلق الاختلاف وأبدع الاختلاف بأقوى نظام، فأقبل الاختلاف وأقبل أيضًا النظام، فالاختلاف ليس معناه عدم محبة، والنظام ليس معناه عدم رحمة».

وهاجم «جوناثان» الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، فى الوقت الذى اعتذر فيه للبروتستانت، حيث نصت المذكرة على أنه وجه لومًا كبيرًا للكنيسة القبطية واعتذر لطائفة البروتستانت، وهاجم الشعب القبطى، وهو ما أغضب الشعب والكثير من الآباء فى الكنيسة والكهنة والخدام.

وكتب القس على حاسبه الخاص على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»: «أخويا البروتستانتى.. أنا أسف لأنى بقول عليك أنك غير مؤمن بالأسرار الكنسية، لأننا نحن المخطئون وليس عليك لومًا»، منهيًا رسالته بوصف الأقباط الأرثوذكس بالمستهترين بطقوس الكنيسة والإيمان القبطى، بعدما رصد الكثير من المخالفات التى تحدث داخل الكنيسة القبطية مثل القدوم إلى القداس متأخرًا، وارتداء ملابس لا تليق فى حفلات الزفاف داخل الكنيسة، رغم أنها سر مقدس.

وأضافت المذكرة أن القس ينادى بعدم وجود عقاب من الله نحو العصاه، وهو ما يناقض تعاليم السيد المسيح والكتاب المقدس.

ورفعت لجنة التعليم والتشريع بالمجمع المقدس، المذكرة المقدمة إليها إلى البابا تواضروس الثانى بابا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وبطريرك الكرازة المرقسية، فى الاجتماع الأخير للمجمع المقدس، والذى انتهى قبل أسابيع، بحسب الباحث مينا أسعد كامل عضو لجنة العقيدة القبطية الأرثوذكسية بأسقفية الشباب.

كما أثارت المذكرة ردود أفعال واسعة، حيث وصف د. عادل رياض، القس جوناثان بأنه من الاختراقات البروتستانتية داخل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، فيما رفض بعض الشباب الاتهامات الموجهة إلى القس، واعتبروا عظاته أنها تتحلى بروح المحبة، وأن المذكرة من باب المكائد فقط.


اضف تعليقك

لأعلى