جبهة الإبداع: دستور مصر جاهز وموجود بمكتب المرشد | الصباح

جبهة الإبداع: دستور مصر جاهز وموجود بمكتب المرشد

Writer / 2012-06-11 16:55:46 / الصباح Extra
جبهة الإبداع: دستور مصر جاهز وموجود بمكتب المرشد

جبهة الإبداع: دستور مصر جاهز وموجود بمكتب المرشد

رفضت جبهة الإبداع الصيغة والمعايير التي تم بناءً عليها تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور.. وأعلنت مقاطعة المشاركة فيها واعتبارها كيانا غير شرعي.

أ ش أ

رفضت جبهة الإبداع الصيغة والمعايير التي تم بناءً عليها تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور.. وأعلنت مقاطعة المشاركة فيها واعتبارها كيانا غير شرعي.

وأكدت الجبهة - في بيان لها عقب اجتماع طارئ دعت إليه أعضاءها لبحث هذا الأمر- أنها ستلجأ للقضاء لوقف عملها مع الإعداد لفعاليات تصعيدية تجعل كافة وسائل رفضها مفتوحة أمام المبدع المصري في الشارع.

وقالت الجبهة في بيانها: "لا فرق على الإطلاق بين أسباب رفض تأسيسية الدستور في تشكيلها الأول والأخير، فكلاهما يعبر عن استئثار قوى الإسلام السياسي بصياغة الدستور المصري القادم ، وما حدث من تغيير يصب في خانة الشكل لا المضمون ويعتبر المشاركين فيه مجرد ديكور يمنح الشرعية لدستور تتم كتابته في مكتب المرشد العام للإخوان بعد اعتماده من مجلس شورى جماعته لا الشعب المصري".

وأضاف البيان: "كما ضمنت جماعات الإسلام السياسي أغلبية في البرلمان بغرفتيه سعت لضمان فرض إرادتها على تأسيسية الدستور عبر امتلاكها لأغلبيتها قبل حتى أن تبدأ أعمالها.. واعتبر أن "أي معارضة داخلية للكتلة الباقية بفرض أنها واحدة سيؤدي في النهاية إلى مجرد إضفاء الشرعية على دستور تؤكد الشواهد أنه جاهز وموجود بمكتب المرشد".

وقالت جبهة الإبداع في بيانها: "إذا كان مجلس الشعب الحالي مطعونًا في شرعيته وقد يصدر أي حكم بحله وحال حدوث ذلك فإن ما اتخذه من قرارات وما شرعه من قوانين يظل ساريا فيكون الأولى تأجيل تشكيل الجمعية التأسيسية لحين الفصل في شرعية المجلس وانتخاباته وليس تأزيم الوضع الحالي بصياغة دستور تحت وصاية المطعون في شرعيته".

وأضاف:أن "معايير المشاركة في تأسيسية الدستور تمثل جورا حقيقيا على حقوق العمال والفلاحين الذين تقل نسبة تمثيلهم عن النسبة التي حصل عليها حزب واحد مثل "الحرية والعدالة"، وفي ذات الوقت هناك مشاركة لأحزاب تعلم الأغلبية البرلمانية أنها لا تمثل إلا شخوصها وفي المقابل فإن كنائس مصر الثلاث تم تمثيلها بأربعة أشخاص فقط وهو ما يعطي دلالة لطبيعة المشاركة التي يسعى الإخوان إليها".

وأكد البيان أن اللجوء للقضاء يبقى هو الحل المنطقي والطبيعي طالما أن هيمنة تيارات الإسلام السياسي على الواقع المصري تصر على الالتفاف حول أحكامه الرافضة لسعي هذه التيارات لفرض إرادتها على المستقبل والانفراد بصياغة مستقبل وطن نحيا فيه جميعا وهو ما يدفع الواقع المصري إلى العودة لبداية الأزمة.

وانتقد البيان إقصاء مبدعي مصر أدباء ومثقفين وفنانين عن تشكيل الجمعية، معتبرا أن هذا الأمر يعبر عن إرادة حقيقية من قوي الإسلام السياسي لتهميش دور الوعي المصري وإسكات صوت الأمل فيه ووأد ضميره الحي وصبغة الوطن بلون واحد لا يرى إلا ذاته ولا يسمع إلا صوته.

وأكد البيان رفض المبدع المصري ذلك جملة وتفصيلا بل والعمل على مواجهته بكافة الوسائل الممكنة حتى وإن كان الثمن هو الاعتصام المفتوح والإضراب عن الطعام على أسوار مجلس الشعب .


,

اضف تعليقك

لأعلى