شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
الإثنين 7 رمضان 1439 هـ - 21 مايو 2018م
آخر الأخبار
 


محافظات
بقانون "هي ماشيه كدا من زمان".. تعيين الثالث معيدا بآداب اعلام سوهاج وتجاهل الثاني.. ورئيس الجامعة: هذا مخالف للقانون
بقانون "هي ماشيه كدا من زمان"..  تعيين الثالث معيدا بآداب اعلام سوهاج وتجاهل الثاني.. ورئيس الجامعة: هذا مخالف للقانون
صورة من تأشيرة رئيس الجامعة
شعبان بلال
15 مايو 2018 09:47 م

 4 أعوام لم يذق فيها طعم النوم والراحة، كان يستيقظ فجرا ويصلي، ثم "ينكب" على الكتب لبدء رحلته اليومية الشاقة والمتعبة، ترك عائلته وسكن في شقة بـ "الإيجار" من أجل تحقيق حلمه في التفوق على زملائه والوصول إلى الدرجات العليا، حالفه الحظ في بعض الأوقات وتعثر في أوقات أكثر.  


عبد السلام مبارك طالب حاول أن يخرج من ظلمات الجهل فأصر الجميع أن "يدفنوه" حيا، فبعد أن اجتهد طوال الأربع سنوات أثناء دراسته في قسم إعلام كلية الآداب جامعة سوهاج، وتفوقه على مدار الأربع سنوات، واقترابه من الحلم الذي عمل على تحقيقه طويلا ما بين المذاكرة والتدريب في الصحف في عطلة كل عام، قضى أصحاب القرار على حلمه، وحكموا عليه بالإعدام دفنا. 

أنهى عبد السلام مبارك من مركز المنشاة محافظة سوهاج، دراسته متفوقا على أقرانه في الدراسة، ليحصل على المركز الثاني على القسم، لتكون فرصته في التعيين اقتربت وحلمه أوشك على التحقيق، لكن سرعان ما تلاشى هذا الحلم بعد قرار التعيين الأول على دفعته، وهو أحمد جعفر صاحب تقدير ٨٩٪، ومحمد رمضان الثالث على القسم والعشرين على الكلية صاحب تقدير ٨٦٪، بينما تم تجاهل عبدالسلام  صاحب الترتيب الثاني على القسم والخامس علي الكلية وصاحب التقدير ٨٨.٣٣٪. 

الحجة التي أعلنتها الكلية في قرار التعيين 


أعلنها صريحة عميد الكلية السابق في مجلس الكلية أمس وهو أن التعين "ماشي كدا من زمان"، أي  أن تعيين الثالث كان بناء على أنه ليس شعبة صحافة، ولكنه شعبة العلاقات العامة وهو الأول على هذه الشعبة والثالث على قسم إعلام بشعبه المختلفة والعشرين على الكلية. 

ضاربة عرض الحائط تأشيرة رئيس الجامعة الصريحة والواضحة وهو أن "التعين يكون بناء علي الاقسام وليس الشعب وفقا للقانون"، هذا ما ذكره رئيس الجامعة بالنص وبهذة التأشير منح رئيس الجامعة الاحقيه في التعين لصاحب الترتيب الثاني علي القسم، بينما أضاع مجلس الكلية حق الطالب بمنطق هي ماشية كدا من زمان.

"عبد السلام"، يعيش أياما صعبة، فهو يخدم أثناء كتابي اليكم تلك الكلمات في أحد كتائب مكافحة الإرهاب في سيناء، لم تتح له الفرصة الكاملة للحصول على حقه، يعيش أياما صعبة في خدمة وطنه والدفاع عن أرضه، بينما يُسلب منه حقه المشروع في التعيين الذي كثيرا ما عاني للوصول لهذا الترتيب.  

في "أجازته" الأولى من الجيش، بدأت رحلته للبحث عن حقه وتحقيق حلمه، بتقدمه بمذكرة إلى رئيس جامعة سوهاج الدكتور أحمد عزيز، يطالب فيها بحقه ويوضح له فيها أحقيته في التعيين، لحصوله على الترتيب الثاني على القسم والخامس على الكلية، بينما الطالب الذي تم تعيينه حصل على الترتيب الـ 20 على الكلية والثالث على القسم.  

وقال "عبد السلام"، في المذكرة التي تقدم بها إلى رئيس الجامعة، إن الكلية تجاوزته وقاموا بتعيين زميل له بحجة أن التعيين يكون بناًء على الشعب وليس الأقسام، إلا أن رئيس الجامعة أشر على المذكرة  بأن التعيين يكون بناء على الأقسام وليس الشعب وفقا للقانون، بالإضافة إلى أن زميله المعين خارج سباق التعيين من الأساس، كونه خارج الترتيب، وهو ما يعد مخالفا للقانون". وادرجت المذكرة في الادراج ولم يأخذ قرارا بتعيين الطالب.

بعدها أعد "عبد السلام" طالب إعلام سوهاج، مذكرة ثانية إلى قسم إعلام سوهاج والذي ترأسه الدكتورة عزة عثمان عبد العزيز، يطالب فيها بحقه في التعيين، خاصة بعد تأكيد رئيس الجامعة وتأشيرته على المذكرة التي تقدم بها، بأن التعيين بناء على الأقسام وليس الشعب كما حدث، استلم القسم المذكرة قبل ثلاث أسابيع لفحصها. 

انتهى القسم برئاسة الدكتورة عزة عثمان من بحث المذكرة قبل أسبوع، وقرر مجلس القسم موافقته على تعيين عبد السلام مبارك بإجمال جميع الحاضرين في المجلس على حد قول رئيسة القسم، في حال عدم وجود أي مخالفة قانونية. 

وأرسل القسم المذكرة إلى عميد كلية آداب جامعة سوهاج الدكتور فتوح أحمد خليل للبت فيها، وتم  مناقشة المذكرة في اجتماع مجلس الكلية أمس الأثنين الموافق 14 مايو الجاري، وينتهي مجلس الكلية بإصدار  قرارا كارثيا.  

بعد مناقشة موضوع تعيين "عبد السلام"، انتهى مجلس الكلية إلى رفض المذكرة، وتأكيده أن التعيين في الأقسام "ماشي من زمان بناء على الشعب وليس الأقسام"، وهو ما يخالف تأشيرة رئيس الجامعة، وأيضا مجلس القسم والقانون، مستندا في تأشيرته علي الاعراف المتبعة، وهي "واللي ماشي من زمان يمشي"، مع العلم انه طوال تاريخ القسم لم يحدث أن يتم تجاوز ترتيب الاوائل علي القسم. 
 
طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.