شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
الإثنين 5 شوال 1439 هـ - 18 يونيو 2018م
آخر الأخبار
 


ملفات و حوارات
يستعدون ب «ال دى جى » والكورال
السلفيون يخططون ل «المحليات » فى ساحات صلاة العيد
السلفيون يخططون ل «المحليات » فى ساحات صلاة العيد
أمانى عصمت
12 يونيو 2018 08:10 م

أيام تفصلنا عن عيد الفطر المبارك، الذى يشهد العديد من الطقوس الدينية والاجتماعية، وفى مقدمتها صلاة العيد، وكعادتها كل عام بدأت الدعوة السلفية الاستعداد لجذب أكبر عدد من المصلين فى الساحات التى تعدها للصلاة فى القاهرة والمحافظات، وتعتبر الدعوة السلفية صلاة العيد فرصة لاستعراض العضلات وإثبات التواجد والتأثير فى الشارع المصرى.

وقامت الدعوة السلفية بتوزيع كوادرها الكبرى على الساحات لإمامة المصلين بمساجد، وعلى رأسهم الشيخ ياسر برهامى الذى عاد مؤخرًا من المملكة السعودية عقب أداء عمرة رمضان، حيث يؤم المصلين بمسجد الخلفاء بأبى سليمان، والشيخ محمد إسماعيل المقدم بمسجد أبى حنيفة بمنطقة بولكى بالإسكندرية، والشيخ أحمد فريد والشيخ أبو حطيبة بمسجد نور الإسلام، فيما يؤم رئيس حزب النور الدكتور يونس مخيون المصلين بمسجده بالبحيرة.

وحددت الدعوة أكثر من 150 ساحة صلاة كبرى بمحافظات الإسكندرية وكفر الشيخ والبحيرة ومرسى مطروح والمنيا وقنا، فيما تم التأكيد على حضور النساء لأداء صلاة العيد حيث تم تخصيص ساحات لهن، ووضع إرشادات الدخول والخروج لضمان عدم الاحتكاك مع الرجال بعد الخروج من الصلاة.

ولم يكن تحديد المساجد والساحات هو الاستعداد الوحيد للدعوة السلفية خلال عيد الفطر، حيث تم استخدام وسائل جذب للمصلين بساحات الصلاة، على رأسها استخدام الكورال السلفى فى إلقاء الأناشيد والابتهالات الدينية قبل وبعد صلاة العيد، خاصة بالساحات، وذلك لتوفير أجواء تتسم بالبهجة وتشجع المصلين على أداء الصلاة بساحات السلفية، مع استخدام السماعات الكبرى «دى جى» خلال إلقاء الابتهالات، وهو الأمر الذى تلجأ إليه الدعوة عادة خلال الانتخابات.

ليس هذا فقط، وإنما نظمت الدعوة عددًا من الشباب ليكونوا مسئولين عن تأمين المساجد وساحات الصلاة السلفية، وذلك لضمان عدم حدوث شغب، أو تسلل أحد المنتمين للإخوان وإحداث أزمات، قد تؤدى لاعتقال الشباب السلفى، أو تعرض السلفيين لأزمات مع وزارة الأوقاف فيما يخص الخطابة، حيث من المقرر أن يتم توزيع من 5 إلى 10 شباب من أبناء الدعوة داخل كل مساجد لترقب الوجوه غير المألوفة، و20 شابًا للساحات والتى تكون فيها نسبة التواجد أكبر.

تقليل الهدايا بسبب الأزمة المالية

واعتادت الدعوة السلفية كل عام أن تجذب المصلين من خلال توفير هدايا للأطفال، لكن الأزمة المالية التى تمر بها الدعوة حاليًا أدت إلى حذف هذا البند من استعدادات العيد، حيث سيتم الاقتصار على توزيع هدايا بسيطة مثل «البالونات».

الأمر لن يقتصر على الصلاة والاحتفال بالعيد، ولكنها تشمل اجتماعًا لقيادات الدعوة السلفية بقيادة برهامى لمناقشة أجندة الفترة المقبلة، والتى تشهد ولاية رئاسية جديدة، وكيفية فرض وجود الدعوة على الساحة السياسية من جديد، كما ستتم مناقشة الاستعدادات لانتخابات المحليات التى من المقرر أن يبدأ الاستعداد لها بعد انتهاء عيد الفطر مباشرة، ويأتى على رأس الحضور القيادى بالدعوة عبدالمنعم الشحات، وأحمد فريد وأبوحطيبة، بخلاف عدد من قيادات حزب النور.

طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.