شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
الإثنين 7 رمضان 1439 هـ - 21 مايو 2018م
آخر الأخبار
 


ملفات و حوارات
يؤجرون القاعة بنظام اليوم الكامل
تأجيل موسم الزواج بقرار «حيتان » الدروس الخصوصية
تأجيل موسم الزواج بقرار «حيتان » الدروس الخصوصية
منال جودة ومحمد يحيى
16 مايو 2018 03:40 ص

>>القاعات محجوزة لمراجعات الثانوية العامة

حجز قاعات الأفراح لمراجعات الثانوية العامة، أحدث تقاليع «حيتان» الدروس الخصوصية، بعدما امتلأت قاعات «السينما» بهم فى السنوات الماضية، بات أمام الجدد منهم اجتياز معركة إيجاد مساحات شاسعة تستوعب آلاف الطلاب، وفى المقابل يعود ذلك بالربح الكثير على أصحاب قاعات الأفراح ولا عزاء للعرسان المضطرين لتأجيل موعد الزفاف بعد انتهاء امتحانات الثانوية العامة.

ثلاث سنوات قضتها «مروة» مع خطيبها فى انتظار حفل الزفاف الذى تأجل مرارًا وتكرارًا، تارة لمرض والدها وأخرى لوفاة خالها، فجاء التأجيل الثالث بعدما حدد العروسان موعد الزفاف فى شهر مايو إلا أنهما لم يجدا قاعة أفراح شاغرة بسبب تأجير جميع القاعات بشبرا كساحات مراجعة للثانوية العامة.

وتقول صاحبة الـ 28 ربيعًا: صممنا كروت الدعوات ومازالت خانة التاريخ فيها فارغة، فقد تجولت أنا وخطيبى أحمد والذى يعمل مهندس للاتصالات، بين عدد من قاعات الأفراح بمنطقة شبرا الخيمة على أمل حجز قاعة بتاريخ 15 مايو، وهو تاريخ ميلادى، ولكن دون جدوى فتنازلت عن اقتراح أن يكون عيد ميلادى هو نفس تاريخ عيد زواجى ولكن للأسف لم أجد قاعات شاغرة لا فى هذا اليوم ولا أى يوم آخر، لسبب تأجير القاعات بالكامل لكبار المعلمين حتى يقيموا فيها مراجعات الثانوية العامة، فعرضت مضاعفة السعر لكنه فاجئنى بأنه يكسب أكثر من 1800 جنيه فى الساعة الواحدة دون تكبد أسعار العمال والخدمات.

أما العروسان إبراهيم ونورا قررا أن تكون فرحتهما داخل إحدى القاعات المنتشرة بطول الطريق بمدينة قليوب، لكن مراجعات الثانوية العامة حالت بينهم وبين فرحتهم، حيث يقول إبراهيم: لم أتخيل تأجير كل القاعات لصالح مجموعة من المدرسين الذين اتفقوا بينهم وبين بعض تأجير القاعات على مدار اليوم، وهو ما يمنع والدى العامل بالمملكة العربية السعودية من حضور زفافى حيث إنه حدد ميعاد إجازته الثانوية على ميعاد الزفاف فى شهر مايو.

محمد خالد، أيضًا اضطر لتأجيل زفافه بعد امتحانات الثانوية العامة، ويقول: لا أتصور حجم الاستغلال من جانب صاحب القاعة الذى يعرض توفير ساعتين على أقصى تقدير مقابل مضاعفة المبلغ ثلاثة أضعاف وهو ما يجعلنى أناشد المسئولين لوقف تلك المهزلة.

أصحاب القاعات

على الجانب الآخر، رصدت «الصباح» من خلال جولة ميدانية أسعار قاعات الأفراح التى تعمل فترة الامتحانات لصالح مراجعات الدروس الخصوصية، فكان إيجار الساعة الواحدة يتراوح من 1700 إلى 1800 جنيه.

يوضح مينا وجدى، صاحب إحدى القاعات، أن السر وراء تفضيل أصحاب القاعات لتأجيرها لصالح أصحاب الدروس الخصوصية بدلاً من حفلات الخطوبة والزفاف يعود إلى أن هذا التوقيت من العام لا يشهد الكثير من حفلات الزفاف لانشغال العائلات بامتحانات نهاية العام خاصة الثانوية العامة وجرى العرف أن تؤجل الأفراح لما بعد الامتحانات، فضلًا عن أن تأجير القاعة للمعلمين بنظام الساعة أكثر ربحًا من حيث المبالغ التى يدفعوها وتوفير العمالة التى أدفع لها يوميات لخدمة المعازيم بالقاعة وتتجاوز 120 جنيهًا للعامل الواحد، وفى حالة الدروس الخصوصية لا أكون مضطرًا لتأجير تلك العمالة.

طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.