شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
الإثنين 7 رمضان 1439 هـ - 21 مايو 2018م
آخر الأخبار
 


ملفات و حوارات
تمرد رؤساء الهيئات البرلمانية على الحكومة
تمرد رؤساء الهيئات البرلمانية على الحكومة
أيمن مصطفى
15 مايو 2018 03:00 ص

>>المصريين الأحرار: لابد من تغيير رئيس الوزراء والمجموعة الاقتصادية قبل نهاية العام المالى

>>مستقبل وطن: زيادة الأسعار متوقعة ولكن يجب مراعاة معاناة المواطنين

سادت حالة من الغليان الشديد، داخل مجلس النواب، بعد انتشار خبر زيادة الأسعار، خاصة الزيادة الجديدة والمفاجئة لتذكرة مترو الأنفاق، التى تعد وسيلة المواصلات الأولى للمواطن البسيط داخل القاهرة، بالإضافة إلى ما تردد حول زيادة أسعار الوقود نهاية العام المالى الجارى، وهو ما سينعكس على أسعار السلع واحتياجات المواطن العادى، فى الوقت الذى يعانى فيه محدودى الدخل من ضعف المقابل المالى الشهرى والزيادة البطيئة كل عام.

«الصباح» حرصت على الالتقاء برؤساء الكتل البرلمانية تحت قبة البرلمان، للتعرف على توجهات المجلس خلال الفترة المقبلة، لمواجهة الحكومة بعد زيادة الأسعار، حيث أكد النائب البرلمانى علاء عابد رئيس الكتلة البرلمانية لحزب «المصريين الأحرار» ورئيس لجنة حقوق الإنسان، أن زيادة الأسعار خلال الفترة المقبلة تهدد بحالة غليان فى الشارع، ولكن هذا ليس معناه أن المواطن المصرى يرفض الزيادة، ولكن يجب أن تكون بدرجة تتناسب مع متوسط دخل الفرد، مطالبًا الحكومة بوضع حلول سريعًا لمواجهة غلاء الأسعار والارتفاع المتوقع خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى ضرورة إجراء تعديل وزارى موسع خلال الفترة المقبلة بعد قسم الرئيس لليمين الدستورية فى بداية فترة ولايته الثانية، وقال إن التغيير يجب أن يبدأ من رئيس الوزراء، ثم المجموعة الاقتصادية قبل نهاية العام المالى الجارى.

وناشد عابد المواطنين ووسائل الإعلام بضرورة الوقوف بجانب الدولة خلال الفترة المقبلة، وعدم التهويل فى زيادة الأسعار، أو ترويج أخبار كاذبة وشائعات، لأن تلك الأخبار تتسبب فى احتكار التجار للسلع وينتج عنها زيادة مضاعفة للأسعار.

من جانبه قال النائب أشرف رشاد رئيس الكتلة البرلمانية لحزب «مستقبل وطن»، إن الزيادة السنوية للأسعار متوقعة، ولكن لابد من مراعاة الطبقات الفقيرة والمتوسطو، نظرًا لتراجع نسب دخل الفرد، مؤكدًا أن الحكومة لابد أن تضع حلولًا ولابد أن يكون هناك تغيير وزارى خلال الفترة المقبلة، خاصة بالنسبة المجموعة الاقتصادية، لأن تلك الزيادة التى حدثت فى أسعار تذاكر المترو لو تكررت بنفس النسب فى أسعار السلع، سينتج عنها غضب كبير فى الشارع المصرى، ولابد أن تكون هناك وقفة من البرلمان مع الحكومة خلال الفترة المقبلة، حتى لا تتكرر تلك الزيادة، خاصة بعد الأنباء التى ترددت عن زيادة أسعار الوقود عقب شهر رمضان المبارك.

فيما أكدت النائبة هالة أبو السعد عضو لجنة «المشروعات الصغيرة، ورئيس الكتلة البرلمانية لحزب «المحافظين» أن زيادة الأسعار كل عام وضع طبيعى فى جميع دول العالم، ولكن يجب أن تكون زيادة مقبولة فى مستوى دخل المواطن العادى، مشيرة إلى أن الحكومة خاصة المجموعة الاقتصادية رصيدها نفد لدى الشارع المصرى، ولابد من تغيير قبل شهر يوليو المقبل.

بينما ناشد النائب اللواء أسامة أبو المجد رئيس الكتلة البرلمانية لحزب «حماة الوطن»، الشعب المصرى، بضرورة التكاتف مع الدولة فى مواجهة غلاء الأسعار، مشيرًا إلى أن هذه الزيادة متوقعة، خاصة أننا مقبلون على سداد قسط قرض صندوق النقد الدولى خلال أيام، وهناك اتفاقية فى طرق السداد وتقليل الدعم، مؤكدًا أن الدولة لن تبخل عن المواطن البسيط بشىء، ولكن هناك التزامات وضروريات تجبر السلطة السياسية، فى تعديل الأسعار.

طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.