شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
الإثنين 7 رمضان 1439 هـ - 21 مايو 2018م
آخر الأخبار
 


ملفات و حوارات
27 ٪ مكتئبون والأزمة تتزايد فى الريف
الأمراض النفسية تحاصر المصريين
الأمراض النفسية تحاصر المصريين
شعبان بلال وإسلام فليفل
11 مايو 2018 03:15 ص

>>البطالة وارتفاع الأسعار وتأخر سن الزواج أبرز الأسباب
>>خبير نفسى: اللجوء إلى السحر والشعوذة طريق الكثير من الريف والقرى لمواجهة المشكلات
عشرات الأسباب ومئات الأزمات يمر بها المصريون يوميًا، تكشف عنها قصص المصريين ومعاناتهم مع الحياة، خاصة فى الريف، تسبب إصابة عدد كبير منهم -حسب دراسة حديثة لوزارة الصحة- بأمراض الاكتئاب والاضطرابات النفسية، وهو ما كشف عنه تقرير للأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، حول المسح القومى للاضطرابات النفسية لعينة عشوائية بلغ حجمها 22 ألف أسرة ممثلة لجميع محافظات الجمهورية، وذلك بالاشتراك مع الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء وأساتذة من أقسام الصحة العامة والإحصاء بالجامعات المصرية، وبتمويل من منظمة الصحة العالمية.
لم يتجاوز بعد الثلاثين من عمره، ذو بشرة بيضاء وشعر مصفر، عينان عسليتان، وجسد منهار بعض الشىء، حركة بطيئة تسيطر على يديه وقدميه وطريقة خروج الكلمات من فمه، صغير كما هو مكتوب فى بطاقته، لكن مظهره يدل على عكس عمره.
مهنى أحد أهالى قرية الرهاوى بمنشأة القناطر فى الجيزة، متزوج ولديه 4 أطفال، عانى على مدار أشهر من ألم شديد فى جانبيه، ذهب إلى أحد الأطباء، وكتب له جرعات مختلفة من المسكنات، زاد الألم، وزادت معاناته، شعر بانفجار فى جانبيه، نقلته عائلته إلى أحد أطباء الباطنة، ليكشف الطبيب إصابته بفشل كلوى مطالبًا بسرعة الغسيل الكلوى.
إلى جانب الفشل الكلوى يعيش مهنى فى عالمه الخاص، بعد أن أصيب باكتئاب، فهو قليل الكلام، كثير الانطواء عن الآخرين، مؤكدًا أنه ينتظر الموت، تاركًا خلفه 4 أطفال وزوجة فى مقتبل حياتها، فمنذ الآن وهو لا يقوى على العمل حيث يمضى أربعة أيام من الأسبوع فى غسيل الكلى بأحد مستشفيات الجيزة، والثلاثة أيام الباقين يصارع آلامه لافتًا إلى أنه ضحية إهمال حكومى حيث يشرب ماءً ملوثًا بالمجارى، يتضح ذلك مع بقائه فترة من الوقت فى الكوب ليترسب أسفل الكوب مواد ملوثة، وهى من نفايات الصرف الصحى، مشيرًا إلى أن الأطباء أخبروه أن تناول الخضار المروى بمياه الصرف الصحى أحد أسباب إصابته بالفشل الكلوى.
 
اضطراب نفسى
وحسب تصريحات الدكتورة منى عبدالمقصود، أمين عام الصحة النفسية، إن نتائج الدراسة بالمسح الأولى كشفت أن نسبة 7فى المائة من العينة يعانون من اضطرابات نفسية، أغلبها فى شكل اضطرابات المزاج، خاصة اضطراب الاكتئاب الجسيم يليه سوء تعاطى المواد المخدرة ثم القلق والتوتر ثم اضطرابات الذهان (الفصام)، وأن نسبة انتشار اضطرابات القلق فى المناطق الريفية أكثر من المناطق الحضرية وأن نسبة انتشار اضطرابات سوء استخدام العقاقير أكثر فى المناطق الريفية. 
وأظهرت الدراسة التى نشرتها وزارة الصحة، أن غالبية الاضطرابات النفسية تظهر فى شكل اضطرابات مزاجية، تتطلب الرعاية بالمريض خاصة فى النوبات النشطة للمرض، ما يعد مؤشرًا واضحًا لأهمية الاستمرار فى خطط تطوير خدمات الصحة النفسية، لتكون على اتصال وثيق مع نظام الرعاية الصحية الأولية، بالإضافة إلى الاهتمام بزيادة الكوادر الطبية وتدريب أطباء الرعاية الأولية وأعضاء الفرق الطبية.
 
ارتفاع النسبة
تقول الدكتورة أسماء عبدالعظيم، استشارى الصحة النفسية والعلاقات الأسرية وتعديل السلوك: إنه ليس من الغريب أن تصل النسبة لـ 27فى المائة مما يعانون من الاضطرابات النفسية، فالشعب المصرى شاهد على مدار الـ 7 سنوات الماضية تقلبات سياسية واقتصادية وأمنية واجتماعية مما له دور فى إصابته بالقلق والخوف من المجهول، موضحة أن الأسرة المصرية تتعرض لضغوط وظروف مجتمعية تزيد حدة الاضطرابات النفسية، وتأتى البطالة وعدم الاستقرار الوظيفى على رأس تلك الضغوط، فضلًا عن ارتفاع سن الزواج وغياب المساندة الأسرية وانتشار الأحقاد، وهذا بدوره يمثل عبئًا نفسيًا على الأفراد.
وتلفت إلى أن الدراسة أشارت إلى أن الريف هو الأكثر إصابة بالأمراض النفسية، والسبب فى ذلك أن الريف يمتاز بثقافة إنكار الذات، ما يُحمل الشخص مسئولية إرضاء الآخرين على حساب نفسه، وهذا يمثل ضغطًا نفسيًا شديدًا، لأن المجتمع الريفى لا يعترف بأهمية الطب والإرشاد النفسى، فيلجأون إلى حل مشاكلهم إلى السحر والشعوذة.
يلتقط أطراف الحديث الدكتور جمال فرويز، استشارى الطب النفسى، موضحًا أن بعض قرارات الحكومة الأخيرة، الخاصة بزيادة الأسعار، كان لها تأثيرها السلبى على أصحاب الحرف والوظائف البسيطة، فكانت عبارة عن فعل ضغط على المواطن البسيط ولابد أن يتقبلها، فتسببت تلك القرارات فى عدم اتزان واضح لفئة كبيرة من الشعب، ما أثر على حالته الصحية والنفسية حتى شعر بعضهم بالاكتئاب نتيجة الضغوط اليومية التى يتعرض لها من احتياجات أسرية وعملية، لافتًا إلى أن آثار هذا الاكتئاب من الممكن أن يؤدى إلى الانتحار عند بعض الفئات العمرية، خاصة الشباب.

طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.