شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438 هـ - 19 سبتمبر 2017م
آخر الأخبار
 


محافظات
بالصور وصول 18 سيارة نظافة حمولة 4 طن من وزارة البيئة لأسيوط
بالصور وصول  18 سيارة نظافة حمولة 4 طن من وزارة البيئة لأسيوط
مدحت عرابى
12 سبتمبر 2017 08:47 م

صرح  المهندس محمد عبدالجليل سكرتير عام محافظة أسيوط عن إستلام المحافظة عدد 18  سيارة نظافة حمولة 4 طن مجهزة بقلاب بقدرات متنوعة من وزارة البيئة ضمن 68 سيارة على 5 محافظات بالجمهورية وهي الشرقية والجيزة وبني سويف والمنيا وأسيوط في اطار دعم برنامج القري الأكثر إحتياجا.

وقال المهندس محمد عبدالجليل أن الهيئة العربية للتصنيع كانت تعاقدت مع وزارة البيئة لتصنيع 68 معدة لحماية البيئة لتوزيعها على المحافظات في إطار خطة دعم القرى الأكثر احتياجًا "الأسبقية الثالثة" للمرحلة الثانية للمساهمة فى رفع كفاءة منظومة المخلفات الصلبة ومعالجة مياه الصرف الصحي بقرى هذه المحافظات.

وأضاف سكرتير عام محافظة أسيوط أن الهدف من توزيع هذه السيارات هو رفع كفاءة منظومة جمع القمامة للقرى الأكثر إحتياجا وذلك من خلال عقود بين الهيئة العربية للتصنيع ووزارة البيئة وجهاز شئون البيئة ويتضمن مجالات متعددة مثل التخلص الآمن من النفايات وقش الأرز ومحارق النفايات الطبية وغيرها من المجالات المتنوعة لخدمة أهداف حماية البيئة.

وأكد السكرتير العام أن سيتم تدريب السائقين بالمحافظة والوحدات المحلية التابعة لها على الإستخدام الأمثل لهذه المعدات وإجراء الصيانة اللازمة لها من أجل الحفاظ على المعدات وإستخدامها بالكفاءة المطلوبة وأضاف أن صيانة المعدات وإداراتها هي العامل الأهم لاستدامتها .

تم التسليم بمقر الهيئة العربية للتصنيع بحضور اللواء محمود زغلول مدير عام الهيئة العربية للتصنيع والمهندس عبد الصادق عبد الرحيم رئيس مجلس إدارة مصنع "قادر" واللواء محمد كمال الدالي محافظ الجيزة والمهندس محمد عبدالجليل سكرتير عام محافظة أسيوط ومحمد شهاب عبد الوهاب الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة .

 



طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.