شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 هـ - 22 نوفمبر 2017م
آخر الأخبار
 


أخبار مصر
كلمة الدكتور أولومويا بينارد آليو رئيس مجلس الايكاو أمام المؤتمر الوزاري الإقليمي لأمن الطيران في أفريقيا والشرق الأوسط
كلمة  الدكتور أولومويا بينارد آليو رئيس مجلس الايكاو  أمام المؤتمر الوزاري الإقليمي لأمن الطيران في أفريقيا والشرق الأوسط
محمد حميدة
24 اغسطس 2017 12:24 م
 
مح
 
 
 
 
 
 
قال الدكتور أولومويا بينارد رئيس مجلس الإيكاو إنه  سعيد  بأن هذا المؤتمر الهام يقام تحت رعايه كريمه من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية
 
وأستهل كلمته  بالثناء على حكومة جمهورية مصر العربية ومعالي رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل ومعالي الوزير شريف فتحي وهيئة الطيران المدني المصرية على حسن الضيافة والتجهيزات المميزة والدعم السخي الذي أتاح لنا عقد هذا المؤتمر الوزاري لأمن الطيران في منطقتي أفريقيا والشرق والأوسط، هنا في شرم الشيخ.
 
وتابع: " إن التزام دولتكم بالعمل المستمر على النهوض بأمن الطيران هو أمر جدير بالتقدير والثناء.
 
في سبتمبر الماضي، خلال الدورة التاسعة والثلاثين للجمعية العمومية للإيكاو، أوصى المندوبون بأن تعتمد الإيكاو على وجه السرعة عدداً من الأولويات المرتبطة بأمن الطيران، من بينها الخطة العالمية لأمن الطيران.
 
وقد شُكّلت لهذا الغرض فرقة عمل خاصة وعُرضت المسودة الأولى للخطة الجديدة على فريق خبراء أمن الطيران في الربيع الماضي قبل عرضها على مجلس الإيكاو. ووافق المجلس على تعميم مشروع الخطة على الدول الأعضاء لالتماس آرائها وتعليقاتها بعد أن لاقت قبوله نتائج العمل الذي أجري في هذا الصدد حتى الآن.
 
ومن الجدير بالاهتمام في سياق أهدافنا المستقبلية للأمن والتسهيلات أن هذه الخطة العالمية لأمن الطيران تتيح إطاراً طموحاً لتعزيز أمن الطيران على مدى السنوات القادمة. وهي تشمل أيضا المحاور الرئيسية للقرار 2309 الصادر عن مجلس أمن الأمم المتحدة بشأن " الأخطار التي تهدد السلام والأمن الدوليين من جراء الأعمال الإرهابية: أمن الطيران"، الذي اعتُمد في سبتمبر 2016.
 
إن الهدف الرئيسي للخطة هو تعزيز فعالية أمن الطيران العالمي عموماً وتحسين التنفيذ العملي والمستدام لتدابير أمن الطيران الوقائية. وللمساعدة على بلوغ هذا الهدف، تحدد الخطة خمس أولويات رئيسية ينبغي أن تتعاون الإيكاو والدول والجهات المعنية الأخرى على تركيز اهتمامها العاجل ومواردها وجهودها عليها، فضلاً عن اتخاذ الإجراءات الموازية اللازمة على الصعيد العالمي والوطني والمحلي.
 
وتتمثل هذه الأولويات الخمس فيما يلي:
 
1-   تعزيز الوعي بالمخاطر والتصدي لها.
 
2-   إرساء ثقافة أمنية واضحة المعالم.
 
3-   تحسين الموارد التكنولوجية وتعزيز الابتكار.
 
4-   تحسين إجراءات الرقابة وضمان الجودة.
 
5-   وأخيرا، تعزيز أواصر التعاون والدعم.
 
وتحدد خريطة طريق التنفيذ الملحقة بالخطة العالمية لأمن الطيران أهدافاً دقيقة مشفوعة بمؤشرات ومهل زمنية لإنجازها. وسيجرى هذا العمل على مدى السنوات الثلاث القادمة وستُستعرض الخطة كذلك بشكل دوري لتعديلها حسب الحاجة لمواكبة أي تهديدات جديدة أو ناشئة يتعرض لها أمن الطيران.
 
وكما جرت العادة في أغلب المشاريع التي نضطلع بها معاً لصالح شبكة الطيران العالمية، فإن المشاركة والتعاون الإقليميين ضروريان لنجاح هذه العملية. وبما أن مشروع الخطة العالمية لأمن الطيران لا يزال معروضاً على الدول لاستعراضه، فلا يوجد توقيت أفضل من توقيت هذا المؤتمر الوزاري الهام لإضفاء اللمسات الأخيرة على هذه الخطة ولتعزيز قيمتها إجمالا.
 
وبالنسبة لإقليم أفريقيا والمحيط الهندي، فقد صادق مجلس الإيكاو من قبل على خطة التنفيذ الإقليمية الشاملة لأمن الطيران والتسهيلات في أفريقيا (AFI SECFAL Plan) التي طُرحت في أبريل 2015. وتشرف على الخطة نفسها وبرنامج عمل تنفيذها لجنةٌ توجيهية تتألف من ممثلين عن الدول والقطاع وشركاء التنمية والمانحين والجهات المعنية الأخرى.
 
ويتوقف تنفيذ هذه الخطة الشاملة على التعاون الوطيد بين الدول ومفوضية الاتحاد الأفريقي واللجنة الأفريقية للطيران المدني والإيكاو.
 
ويكمن أحد الأهداف الرئيسية للخطة في تفعيل إعلان ويندهوك وأهدافه التي اعتمدها الوزراء الأفارقة في أبريل 2016، ثم صادق عليها مؤتمر قمة الاتحاد الأفريقي في يوليو 2017. ويحظى تنفيذ الخطة بدعم إضافي من الفريق الإقليمي المعني بأمن الطيران والتسهيلات في أفريقيا (RASFALG-AFI)، الذي يقدم المساعدة الفنية أيضاً إلى اللجنة التوجيهية.
 
وقد 6.
 
أما في منطقة الشرق الأوسط، فقد اعتُمد "إعلان الرياض لأمن الطيران والتسهيلات في دول الهيئة العربية للطيران المدني ومنطقة الشرق الأوسط الخاصة بالإيكاو" في أغسطس العام الماضي. وقد نوّه مجلس الإيكاو بالمزايا التي ينطوي عليها هذا الإعلان من حيث تحديد إطار عام إقليمي جديد للتعاون المستمر وتعبئة الموارد اللازمة وتوفير نظم إدارة فعالة وطويلة الأمد.
 
ويتطلع مجلس الإيكاو إلى إحراز تقدم كبير في تنفيذ هذا الإعلان، حيث طلب إعداد تقرير عن النتائج المحققة بالتنسيق مع الهيئة العربية للطيران المدني، لعرضه على الدورة الأربعين للجمعية العمومية للمنظمة المقرر عقده في عام 2019.
 
وقد بادر مكتبنا في القاهرة بعقد أول اجتماع للمجموعة المسؤولة عن "خطة التنفيذ الإقليمية الشاملة لأمن الطيران والتسهيلات في الشرق الأوسط" (MID SECFAL) في يناير من العام الجاري، وأعقبه اجتماع ثانٍ في أبوظبي في مطلع مايو الماضي. وتم التوصل لاحقاً إلى اتفاق حول أربع أولويات رئيسية لخطة التنفيذ الشاملة لهذا الإقليم، في حين يجري العمل على وضع دليل الإجراءات للمجموعة الإقليمية لأمن الطيران والتسهيلات في الشرق الأوسط (RASFALG-AFI) الذي يُتوقع أن يعقد اجتماعه الأول في عام 2018.
 

وفي ضوء كل ما تقدم، نتطلع إلى تلقي تقرير اجتماع كبار المسؤولين الذي اختُتم هنا بالأمس، فضلاً عن العروض ال 

طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.