شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
الثلاثاء 29 رجب 1438 هـ - 25 ابريل 2017م
آخر الأخبار
 


الرياضة
عمرو وردة يفتح قلبه لـ«الصباح»:طموحى أكبر من اليونان ورفضت إغراءات العودة لمصر
عمرو وردة يفتح قلبه لـ«الصباح»:طموحى أكبر من اليونان ورفضت إغراءات العودة لمصر
عادل كريم
17 ابريل 2017 07:50 م

 فى كأس الأمم الإفريقية الأخيرة اعترض الكثيرون على وجود اسم الجناح الشاب عمرو وردة ضمن قائمة المنتخب المصرى، واعتبر آخرون أن لاعب سبورتنج والأهلى والاتحاد السكندرى السابق ذهب إلى البطولة «كمالة عدد» فقط. لكن وردة شارك بفاعلية مع الفراعنة، وسجل ركلة الترجيح الحاسمة فى مرمى بوركينا فاسو بالدور نصف النهائى، قبل أن يقدم عرضًا مميزًا فى المباراة النهائية رغم خسارة الفراعنة أمام الكاميرون. وقبل نهاية البطولة كان وردة يؤمن انتقاله من صفوف فريقه اليونانى الصغير بانيوليتيكوس إلى أحد كبار الكرة فى بلاد الإغريق باوك تسالونيكى.

 

«الصباح» تواصلت مع الفرعون المصرى المحترف فى اليونان هذا الأسبوع.

 

«سعيد بما وصلت إليه هذا الموسم». بهذه الكلمات بدأ عمرو وردة تصريحاته لـ«الصباح»، مكملًا «كأس الأمم الإفريقية كانت فترة مميزة للغاية. كنا نتمنى أن نحسم اللقب لكن سوء التوفيق حرمنا من ذلك فى الخطوة الأخيرة. شعرنا بسعادة المصريين عما قدمناه طوال البطولة، وكان هذا تعويضًا لنا عن فقدان اللقب. استقبال الرئيس الرسمى لنا كان تعبيرًا عن تقدير الشعب المصرى كله لما قمنا به».

 

وردة عاد من كأس الأمم مباشرة ليتم صفقة انتقاله إلى باوك، وحول هذا الأمر قال: «تلقيت عرضًا من باوك قبل نهائيات كأس الأمم لكن تركيزى كان مع المنتخب. أنهوا الأمر كله مع وكيلى ومع نادى بانيوليتيكوس، وذهبت لليونان بعد 24 ساعة من نهاية كأس الأمم لكى أوقع العقد معهم. باوك أحد أكبر الأندية فى اليونان وبالطبع انتقالى لصفوفه خطوة مهمة فى مشوارى».

 

باوك يحتل المركز الثانى حاليًا فى الدورى اليونانى، بفارق ثلاث نقاط فقط عن المتصدر أولمبياكوس قبل جولتين على نهاية الدورى. فى الجولة الماضية ساهم وردة فى صناعة هدفين من ثلاثية فريقه باوك التى انتصر بها على باناثينايكوس أحد أقطاب الكرة اليونانية. وقال الجناح الشاب: «سعيد للغاية بما قدمته أمام باناثينايكوس، الذى يعد مع أولمبياكوس قطبى الكرة فى اليونان. حققنا فوزًا كبيرًا وعززنا أملنا فى اللقب خاصة مع تعثر أولمبياكوس بالتعادل أمام ليفادياكوس».

 

وتتبقى جولتان على نهاية الدورى اليونانى، حيث يحتل أولكبياكوس القمة برصيد 61 نقطة مقابل 58 نقطة لباوك الثانى. ويتأهل بطل الدورى اليونانى مباشرة لبطولة دورى أبطال أوروبا، فيما تلعب الفرق صاحبة المراكز من الثانى إلى الخامس دورة يتأهل الفائز بها لدورى الأبطال، فيما يذهب الوصيف لبطولة الدورى الأوروبى.

 

أضاف وردة: «بالطبع أتمنى أن يفوز فريقى بالدورى هذا الموسم لكى أفتتح مشوارى مع باوك ببطولة غالية ومهمة. الأمر يبدو صعبًا خاصة مع تبقى جولتين فقط على النهاية لكننا سنبذل كل ما فى وسعنا. إذا خسرنا اللقب سنقاتل حتى نفوز بالدورة الرباعية لنتأهل لدورى الأبطال فى العام المقبل».

 

ابن أسطورة كرة السلة السكندرى مدحت وردة اعترف أنه تلقى عروضًا أخرى وقت توقيعه لباوك، وقال «فاوضتنى بعض الأندية المصرية للعودة إلى الدورى المصرى. ربما فكرت قليلًا فى الأمر، لكن عرض باوك جاء ليخبرنى أننى فى الطريق الصحيح، وأن على الاستمرار فى أوروبا الآن. أتمنى أن أقدم شيئًا مع باوك وانتقل بعدها لفريق ودورى أكبر فى المستقبل القريب».

 

وردة لم يخف طموحه الكبير فى أن يكون ضمن تشكيلة الفراعنة فى مونديال روسيا العام المقبل، وقال «نحلم بالتأكيد بالتأهل لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا. هذا هو حلم الشعب المصرى كله، ونحن على عاتقنا مهمة تحقيق هذا الحلم. أمامنا مهمة صعبة فى التصفيات نبدأها بلقائى أوغندا المقبلين. الفوز بهما يعنى بنسبة كبيرة أننا وضعنا قدمًا فى كأس العالم، وبمشيئة الله سنحقق هذا الحلم. أحلم باليوم الذى ارتدى فيه قميص المنتخب فى كأس العالم».

طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.