شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
الإثنين 4 رمضان 1438 هـ - 29 مايو 2017م
آخر الأخبار
 


محافظات
المنوفية..الوعود الزائفة لاعضاء مجلس النواب وراء مقاطعة اهالى تلا للانتخابات
المنوفية..الوعود الزائفة لاعضاء مجلس النواب وراء مقاطعة اهالى تلا للانتخابات
هدى السيد
11 ابريل 2017 11:29 م

 شاهدت محافظة المنوفية فى اول يوم من التصويت على الانتخابات التكميلية لدائرتى تلا والشهداء اقبالا ضعيف للغاية لان 50% من الاهالى قرروا عدم الخروج للتصويت، وهذا مااثار كثير من المرشحين، وخوفهم من المقاطعة.

رصدت جريدة الصباح اهم الاسباب التى ادت الى مقاطعة اكثر من ٥٠ ٪ من المواطنين للانتخابات.

ففى البداية يحدثنا محمد عبد السميع احد الشباب والذى اكد على ان فوز احد المرشحين بكرسى فى البرلمان لا يختلف كثيرا مثل ماقبل

وان هذا المجلس اسوا على الرغم اننا من اختارنا نوابه باردتنا،مستنكرا..ماذا عن مئات المصانع المغلقة الذين وعدوا النواب باعادة تشغيلها من جديد لتشغيل الشباب والحد من البطالة

ماذا فعلوا لعشرات المرضى الذين يموتون على اعتاب المستشفيات الحكومية  من الاهمال الصارخ، والاهمال الطبى

وماذا فعلوا فى منظومة التعليم، وازمة الدروس الخصوصية التى تهلك اولياء الامور وتجعلهم فى صراع دائم للحصول على اموال لهذه الدروس

واضاف قمنا بمد ايدينا وذهبنا الى  التصويت فى المره السابقة لفتح امالا، واحلاما جديدة، ولكن سرعان ماصدمنا من ان مجلس النواب فى وادى والشعب فى وادى اخر

الوعود الزائفة والوهمية وراء مقاطعة الانتخابات

وتحدث الحاج طلعت نصار  نقيب الفلاحين بمركز تلا، ورئيس جمعية الوفاء، والاخلاص ان مشاكل القرية لم تحل حتى الان على الرغم من الوعود التى وعد بها المرشحين من قبل فوزهم وعندما اصبحوا نواب لم يفكروا فى حل لهذه المشاكل التى تتمثل فى. وجود مقلب  القمامة كبير يتسبب بشكل رئيسى فى اصابة الكثير من المواطنين بالامراض الصدرية منها مرض الربو

 والمشكلة الثانية تلوث مياه الشرب التى تفرض علينا شراء المياه يوميا، ولكن كثير من المواطنين لم يقدروا يشترون مياه، ويصابون بالفشل الكلوى نتيجة تناولهم لمياه الشرب الملوثة.

والمشكلة الثالثة كانت تتمثل فى  الطرق المكسورة الغير ممهدة،التى تكون سببا فى كثير من الحوادث

هذه المشاكل كان مصيرها فى الادراج لم يبت فيها اى نائب، ولم يفكر فى حلول لها، مشيرا ان قرار مقاطعة الانتخابات لم  يكن وليد الصدفة، كما أنه  لم  يتخذ فقط من أجل المقاطعة، إنما لأسباب قوية، مؤكدا أن الأموال التي تنفق خلال الانتخابات كفيلة بحل مجموعة من المشاكل، وان والنواب لم نجنى منهم سوى وعود زائفة

اضاف الحاج لاشين شاروت صاحب  توكيل بذور تقاوى ان هدف النواب السابقين، والمرشحين حاليا هو تحقيق مصالحهم الشخصية فقط، ولا يوجد اى تغيير يذكروان الخطابات والمشاكل التى نقدمها مصيرها الادراج

واضاف ايضا احمد شرف احد الشباب حينما توجهنا اليه بسوال هل  ستذهب الى صندوق الاقتراع للادلاء بصوتك  اضاف اننى لن اذهب فالغبى من يلدع من نفس الجحر مرتين، وانا لم اقبل لهذه الخطوة ولان المرشحين فى هذه الانتخابات الحالية لن يشعروا بمعاناة المواطن، فور نجاحهم، وجلوسهم على كرسى النائب فلابد أن يتعايشوا مع واقعهم  ووفى نفس السياق اضاف الحاج  أنه سوف يقاطع الانتخابات البرلمانية المقبلة مبررًا ذلك أن المرشحين لمجلس الشعب لم يضيفوا جديدا الى المجلس ومشكلات المواطن المصري البسيط مكا هى ولم يغيروا شيئا ، وأيده في الرأي الشاب  محمد مصطفى حيث فضل أن يقاطع الانتخابات لانه حتى الان لا نعلم ماذا سيفعل للمواطنين غير كلام الانشاء الذى ما هو برنامجه  

الاهالى..شعرات براقة بوعود زائفة جربناها من قبل

ومن جانبه اكدعبد الحميد الهادى  ان  البرامج الانتخابية للمرشحين لم تختلف عن  البرامج السابقة التى تعتبر لنا ضحك على الذقون وتتمثل فى استكمال  خدمة الصرف الصخى فى القرى المحرومة،  وتحسين العملية التعليمية، وحل مشكلة رصف الطرق وجعلها ممهدة ، وتقديم كافة الخدمات الصحية الجيدة  ودعم الوحدات الصحية والمستشفيات بكافة الخدمات لتقديم خدمة جيدة للمواطن البسيط، والبرنامج الانتخابى يتمثل ايضا فى النهوض بالخدمة الضحية، وتطويرها، وان المرشحين سيسعون بكل مالديهم من قدرة لتنفيذ البرنامج الانتخابى

وأكد مصطفى محمد المحروقى فلاحا أن المشاركة بالانتخابات تتنافى مع أرضية الواقع ، لانى جربت النواب السابقين الذين اخترتهم بنفسى فى حل مشاكل الفلاح التى تتمثل فى قلة مياه الترع مما يؤدى الى صرف اموال باهظة لرى الارض عن طريق ماكينة الومعين، وان الترع مليئة بالقذورات، والقمامة،  وان الجمعية الزراعية بمندسينها، وموظفيها لاتتعاون مع الفلاح، ولا تبحث مشكلاته، وعندما تقدمنابالشكوى اكثر من مره لنواب الحاليين  اننا سنخسر اراضينا بسبب قلة المياه، ووجود  حجارة فى ترعة الجاموسة تعيق الرى وناشدنا النواب اكثر من مائة مره قبل الانتخابات وعدونا ولكن بعد الانتخابات لم نجد الا ظهورهم، واما عن غلاء اسعار السماد، والبذور  وعدم قدرتنا على شراءها لم يتحدثوا عنها وكيفية الدعم للفلاحين حتى يقومون بالزراعةفيجب ان تكونا عونا لنا ولكن ما لقينا منهم الاودن من طين واخرى من عجين

هل الحكومة ستفرض غرامة لمقاطعى الانتخابات كما فعلت من قبل

المواطنون حتى لو اجبرتنا الحكومة لدفع غرامة فى عدم المشاركة مستعدين، ولكن لم نغلط مره ثانية 

والجدير بالذكر ان مافعلته الجهات المسئولة فى مصر من قبل، وغرامة المواطنين ٥٠٠ جنيها لكل من يقاطع الانتخابات من خلال النشرات عند ضعف الاقبال على الاستفتاء على الدستور، وقامت ايضا بترهيب المواطنين بالغرامة  لمن قاطع الانتخابات الرئاسية، مما دفع كثير من الفقراء الى التصويت خوفا من دفع الغرامة، لذلك صمم. المقاطعين حتى لو الدولة اجبرت علينا الغرمة اهون علينا من الذهاب الى الانتخابات، والتصويت

-فبعض المواطنين يروا انها واجب وطنى لابد من تاديته حتى لو لم يفعل النائب شيئا مثل الشاب اكرامى محمد، وسعد نبيل، وهانى شعبان

يذكر أن مرشحين دائرة تلا والشهداء يتسابقون على مقعد واحدا ويبلغ عدد المرشحين ٢٣ مرشحا من بينهم عفت السادات وان  الانتخابات ستقام لمدة يومين اليوم وغد من هذا الاسبوع الحالى وفى الخارج يومى 12،11ابريل، وفى حالة الاعادة  يومى 19،18ابريل،و 20،19فى الخارج 

وفى النهاية نجد ان المواطنين فضلوا   المقاطعة لأنهم يئسوا من التغيير عن طريق صناديق الاقتراع, وأشاروا جميعا ان هذه الانتخابات تبذيرا للأموال وتزويرا للأصوات، وإعادة إنتاج للوجوه نفسها بعد إعلان النتائج.

طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.