شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
الجمعة 1 رمضان 1438 هـ - 26 مايو 2017م
آخر الأخبار
 


الرياضة
أحمد حمودى يفتح قلبه لـ«الصباح»:مأزق بيدفيست طريقى للعودة إلى المنتخب
أحمد حمودى يفتح قلبه لـ«الصباح»:مأزق بيدفيست طريقى للعودة إلى المنتخب
حسام نورالدين
20 مارس 2017 08:45 م

>>الخلاف مع السعيد «كلام فارغ».. وأحلامى لا حدود لها

>>تأخر مشاركتى لا يزعجنى.. والبدرى «رائع»

قدم أحمد حمودى أوراق اعتماده بشكل عملى مع النادى الأهلى فى لقاء بيدفيست بذهاب دور الـ32 من دورى أبطال إفريقيا ليدخل بعدها عش الدبابير طواعية بالمنافسة مع مؤمن زكريا ووليد سليمان إلى جانب خروج شائعات عن أزمة مع عبدالله السعيد.. حمودى فتح قلبه وتحدث عن كواليس المشاركة فى المباريات وضربة البداية والإصابة وغيرها من الكواليس فى السطور التالية:

 

* فى البداية ما أخبار إصابتك؟

- تعرضت للإصابة بشد فى العضلة الخلفية عقب مباراة بيدفيست، وأتمنى اللحاق بلقاء العودة، وبالتأكيد أشكر الجهاز الفنى على ثقته بى وإصراره على سفرى مع الفريق لخوض المباراة، وأتمنى أن ألحق بها ويكون لى دور فى حسم التأهل والعودة من جنوب إفريقيا ببطاقة التأهل.

 

* هل تعتبر نفسك غير محظوظ للإصابة فى هذا التوقيت؟

- الإصابات أمور قدرية، ولا يمكن الاعتراض عليها، والحمد لله أنها توقفت عند هذا الحد، وبالفعل توقيتها صعب بعد أن حصلت على فرصة المشاركة، وقدمت أوراق اعتمادى فى لقاء بيدفيست، ولكننى بشكل عام راضٍ بقضاء الله، وأتمنى أن تبتعد عنى الإصابات فى الفترة المقبلة.

 

* كيف ترى مشاركتك الأولى مع الفريق؟

- سعيد للغاية بها وكانت سعادتى لا توصف بإشادة الجماهير، وبالتأكيد أتمنى أن أستمر فى تقديم المستويات الطيبة خلال الفترة المقبلة، وأن أكون عند حسن ظن الجماهير بى.

 

* ما حقيقة الأزمة مع عبدالله السعيد؟

- شائعة بالتأكيد وغير حقيقى بالمرة، ولا يمكن أن يحدث منى هذا الأمر خاصة أن علاقتى قوية ومحترمة مع كل اللاعبين قبل الانتقال إلى الفريق، وعندما انضممت إلى الأهلى وجدت حفاوة من جانب الجميع وعلى رأسهم السعيد.

 

* بماذا تفسر هذه الشائعة؟

- لا أعرف سببها ومن أين جاءت، ولكننى أعلم أن اللعب للأندية الكبيرة يصاحبه العديد من هذه الشائعات، وبالتأكيد لن ألتفت إليها أو أشغل نفسى بها لأننى لدى مهمة أكبر وأصعب وهى عدم التفريط فى الفرصة والاستمرار فى حسابات الجهاز الفنى بقيادة الكابتن حسام البدرى الذى منحنى قبلة الحياة، وأتمنى أن أستمر على ذلك، وبالتأكيد لا أخشى منافسة أحد حتى أحقق طموحاتى مع الفريق.

 

* كيف ترى تأخر المشاركة مع الفريق؟

- هذا الأمر يرجع إلى رؤية الجهاز الفنى صاحب القرار الأول والأخير فى تحديد موعد ظهور كل لاعب فى تشكيلة المباريات، وأعتقد أن الكابتن حسام البدرى المدير الفنى للفريق هو الأدرى بذلك، وهو مدير فنى ناجح، ويقود الفريق ببراعة فائقة لتصدر مسابقة الدورى بدون أى خسارة حتى الآن، وبالتالى لديه الرؤية الأشمل لتوقيت الدفع بكل اللاعبين، وبشكل عام لا يوجد مدير فنى لا يرغب فى الدفع باللاعب الأجهز والأفضل.

 

* هل شعرت باى قلق قبل المشاركة فى لقاء بيدفيست؟

- على الإطلاق، وكنت متفهمًا بشدة لموقف الجهاز الفنى، وسعادتى كانت كبيرة لأنه دفع بى فى الوقت المناسب، وهو ما ساعدنى على الظهور بشكل قوى والتألق أمام بيدفيست فى الشوط الثانى من المباراة.

 

* ما توقعاتك لمباراة العودة فى جنوب إفريقيا؟

- ستكون صعبة بلا شك، ونسعى للفوز بها وتأكيد التأهل وللعلم بيدفيست فريق قوى ومنظم، ولكننا نملك خبرات وطموحات قوية لتخطيه والتأهل إلى الدور الثانى، ولن نفرط فى الفوز بالبطولة وإسعاد الجماهير التى تثق بنا بشدة.

 

* كيف ترى إشادة جماهير الأهلى بك فى الأيام الماضية؟

- جماهير الأهلى «على رأسى»، ورغبتها فى رؤيتى بالملعب يعنى لى الكثير وأتمنى بالفعل أن أرد جميل هذه الجماهير العظيمة التى وقفت خلفى ودعمتنى بقوة واستقبلتنى بشكل رائع فور الانضمام إلى الفريق، وأتمنى أن ألعب أمامها باستمرار.

 

* كيف ترى مسيرة الفريق فى مسابقة الدورى؟

- ناجحة للغاية والفريق يسير بخطى ثابتة نحو الفوز بلقب الدورى، ولا يمكن وصف حالة الترقب التى بداخلى نحو تتويج الفريق باللقب، وحصولى على أول بطولة معه خاصة أننى أحلم بأن أحقق العديد من الألقاب مع الفريق، وتراودنى أحلام عديدة بصناعة تاريخ كبير مع الفريق وطموحاتى مع الأهلى بلا حدود.

 

* برأيك، هل نجح الفريق فى حسم الدورى مبكرًا؟

- أعتقد أن الحديث عن هذا الأمر ما زال مبكرًا، المنافسة لا تزال طويلة للغاية.. والأهلى أمامه الكثير من المباريات المهمة فى الدور الثانى لحسم اللقب، ولكن المؤشرات كلها إيجابية والفريق لا يكتفى فقط بالفوز حتى الآن، وإنما يحقق أرقامًا إيجابية للغاية مثل تصدر مسابقة الدورى بدون أى خسارة، وكأقوى خط دفاع وثانى أقوى خط هجوم، وهى معادلة صعبة للغاية، ولا يقدر أى فريق على تحقيقها هنا لابد أن نشيد بدور اللاعبين الذين قدموا أداء قوى للغاية خلال مباريات الدور الأول ونجحوا فى تقديم أقوى العروض.

 

* ما طموحاتك مع الفريق بشكل عام؟

-أحلم بأن أفوز معه بكل البطولات خاصة بدولة إفريقيا التى أحلم بها بشكل كبير ومن ثم التأهل إلى كأس العالم للأندية، وهذه الأحلام لا يمكن تحقيقها من أى مكان آخر بالنسبة لى سوى من خلال بوابة الاهلى الملكية، وأتمنى أن تسير الأمور بشكل جيد، وأن أكون جزءًا من جيل البطولات الجديد داخل القلعة الحمراء.

 

* ما هدفك القادم؟

- هدفى القادم بعد المشاركة بشكل أساسى أن أعود إلى صفوف المنتخب الوطنى من جديد، وأن أتوج معه بالبطولات، وأحلم بأن أكون ضمن صفوفه فى الفترة المقبلة، والتأهل معه إلى نهائيات كأس العالم 2018 فى روسيا.

طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.