شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
السبت 30 رمضان 1438 هـ - 24 يونيو 2017م
آخر الأخبار
 


ملفات و حوارات
اللعب بالنار فى أزمة مثلث ماسبيرو
رئيس «إسكان البرلمان » يدافع عن الحكومة ويتهم «نائبا » بالجهل
رئيس «إسكان البرلمان » يدافع عن الحكومة ويتهم «نائبا » بالجهل
مصطفى الشربينى
20 مارس 2017 06:40 م

>>المسعود: سعر المتر سيصل إلى 150 ألف جنيه بعد تهجير السكان.. ومعظم الأراضى ملك لشركات أجنبية

شكلت منطقة «مثلث ماسبيرو» صداعًا فى رأس الحكومات المتعاقبة، فعلى مدى 30 عامًا، فشلت الدولة فى وضع حلول جذرية لتطوير المنطقة، إلا أن حكومة المهندس شريف إسماعيل، وضعت رؤية لتطوير المنطقة، وتوطين سكانها فى الأسمرات، ومنحهم تعويضات تصل لنحو 60 ألف جنيه، يأتى ذلك بناءً على الحوار المجتمعى الذى نظمته لجنة تطوير العشوائيات، مع الأهالى دون علم نائب الدائرة محمد المسعود، حيث أعلن السكان رفضهم ترك المنطقة.

فيما كشفت «الصباح»، كواليس ما يدور داخل أروقة المسئولين، خاصة أنه فى حالة الفشل فى التوصل إلى حل للأزمة، ستندلع أزمة بين الحكومة وسكان المنطقة، بالإضافة لاشتعال معركة أخرى تحت قبة البرلمان بين نائب الدائرة محمد المسعود، ولجنة الإسكان بالمجلس، برئاسة النائب علاء والى، والذى دافع عن ممثل وزارة الإسكان بعد هجوم النائب محمد المسعود، مؤكدًا أن الهجوم على وزارة الإسكان لسرعة عرض قانون التعويضات على مجلس النواب ليس له مبرر.

وأضاف أن المسعود يجهل الجهود التى تبذل داخل اللجان بشأن مشروعات القوانين وصياغتها وإخراجها بالشكل القانونى والدستورى وما يتطلبه ذلك من أبحاث ودراسات داخل اللجان النوعية التى تعتبر مطبخ المجلس.

فيما كشف النائب محمد المسعود عضو مجلس النواب عن دائرة قصر النيل وبولاق أبو العلا، أسرارًا تنشر لأول مرة عن هذه القضية إذ إن ملف منطقة مثلث ماسبيرو مطروح من 20 عامًا، والحكومة فشلت فى حل الأزمة، مضيفًا أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أعطى توجيهات لرئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل لفتح ملف تطوير المنطقة، لما له من أبعاد تخص الأمن القومى، نتيجة وجود المنطقة بقلب القاهرة، مشيرًا إلى أن مثلث ماسبيرو منطقة عشوائية تختلف عن المناطق الأخرى التى تتواجد على أطراف القاهرة، والتى بدأت الدولة فى إخلائها، وتسكين أهلها فى حى الأسمرات والمدن الجديدة، ونظرًا لوجود المنطقة بجوار وزارة الخارجية وماسبيرو، ومنطقة السفارات، تعتبر أغلى منطقة موجودة فى مصر.

وأكد المسعود لـ«الصباح» أن الأهالى يعيشون فى المنطقة منذ 50 عامًا، مضيفًا أن الدولة يجب أن تدرس البعد الاجتماعى والمادى لهؤلاء المواطنين، مشيرًا إلى أنه تواصل مع صندوق تطوير العشوائيات، لحل هذه المشكلة، لكنه اكتشف عند مخاطبة الحكومة أنه لا يوجد تنسيق معه تمامًا وتم تجاهله دون سبب.

وقال المسعود: «تفاجأت أن صندوق تطوير العشوائيات، دعى لعقد مؤتمر جماهيرى الأسبوع الماضى، وعرض الحلول على المواطنين وتم إبلاغى قبلها بـ 48 ساعة»، مضيفًا أن الحلول التى طرحها الصندوق لا تتناسب مع أهل المنطقة.

وأكد نائب قصر النيل، أنه لا يعقل أن يتم عرض مساكن بحى الأسمرات لأهالى وسط القاهرة، ومنحهم شقق بديلة بـ 300 جنيه إيجار شهرى، فى حين أنهم يدفعون فى منطقتهم 5 جنيهات، لافتًا إلى أنه إذا قررنا نقلهم إلى حى الأسمرات، فيجب توفير كل احتياجاتهم من أسواق ومدارس.

وأوضح المسعود أنه تقدم بحل للأزمة، عبر بناء 5 أو 8 أبراج سكنية تستوعب جميع الأسر، وإلزامهم بدفع الـ300 جنيه، التى كانوا سيدفعونها فى الأسمرات، ولا داعى لتهجيرهم، محذرًا الحكومة بأنها تلعب بالنار مع أهالى ماسبيرو.

وفجر النائب محمد مسعود مفاجأة من العيار الثقيل، إذ أكد أن هذه المنطقة مختلفة عن أى منطقة أخرى فى القاهرة، لأن معظم أراضى المثلث ملك لشركات عالمية ومستثمرين، و فى حالة خروج الأهالى منها سيرتفع سعر المتر بها إلى 150 ألف جنيه، مضيفًا أن الحكومة تنحاز للملاك والشركات ولا تنحاز للبسطاء من أهالى المنطقة.

فيما أكد المهندس خالد توفيق، المدير التنفيذى لصندوق تطوير العشوائيات فى تصريحات خاصة لـ«الصباح» أن القيادة السياسية عازمة على تطوير منطقة ماسبيرو، مشيرًا إلى أن الصندوق طرح 5 بدائل لحل الأزمة، لكن الأهالى لم يستجيبوا.

ونفى المدير التنفيذى لصندوق تطوير، ما تردد حول بيع أراضى المنطقة إلى مستثمرين أو شركات عالمية، مؤكدًا فى الوقت أن نائب المنطقة لم يتواصل معه، واستطرد قائلًا: «أنا مكتبى مفتوح للنائب فى أى وقت ولو رافض أنا هروح أقعد معاه».

طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.