شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
الإثنين 3 صفر 1439 هـ - 23 أكتوبر 2017م
آخر الأخبار
 


محافظات
خاص لبوابة الصباح
الاحزاب والحركات السياسية بالمنوفيةتعلن غضبها فوراخلاء سبيل ضابط الشرطة من سرايا النيابة
الاحزاب والحركات السياسية  بالمنوفيةتعلن غضبها فوراخلاء سبيل ضابط الشرطة من سرايا النيابة
هدى السيد
16 فبراير 2017 06:16 م

 استاء كثير من الاحزاب والحركات السياسية بالمنوفية عقب اخلاء سبيل ضابط الشرطة المتهم بالشروع فى قتل سائق التوكتوك.

فقد تحدث الاستاذ سيد جبررئيس ائتلاف الكتلة الشعبية، ان الشرطة مازالت تشترى كراهية المواطنين وترويعهم، وتخويفهم بالسلاح الميرى تحت مسمى الدفاع عن النفس، وان اخلاء سبيل الضابط بعد ثبوت الواقعة يدل على انحياز النيابة للضابط، وتوجيه التهم للسائق التوكتوك ماهى الا حيلة لاخلاء سبيل الضابط، وان الكتلة الشعبية تقف بجانب الضحية محمد عبد الرازق حتى ياخذ حقه من بطش الشرطة.

واضاف محمد بدر سكرتير عام حزب الوفد بالمنوفية، ان اخلاء سبيل الضابط اكبر دليل على ان الدولة لم يطبق بها العدل، وان ضباط الشرطة فوق القانون، ولا يعاقبون على جرائهم، ويتيح لباقى الضباط ان يستخدمون سلاحهم الميرى فى وجه المواطنين، ولا يوجد عليفم اى ضرر من ذلل، والضرر يقع على على حياة المواطن فقط لانه غير مسنود ولا يوجد لديه اى واسطة تثبت حقه.

فيما اشار الاستاذ محمد الصافى رئيس حركة شباب ضد الفساد، انالشرطة مازالت تتعامل مع المواطنين بانهم ليس لهم قيمة بالحياه ، وان كان سلئق التوكتوك مجرم، اولديه صفيحه سوابق سواء كان فعلا عنده ام لا لايحق للضابط ان يطلق النارعليه لابد لضابط الشرطة ان يحترم ادامية المواطنين، وصرخ ايضا ولو فعلا كما يقال ان سائق التوكتوك غلط وسب، او حد ضرب الضابط ليس مبرر انه يطلق الضابط النار، وكان المفروض يستخدم الضابط اقصي درجات ضبط النفس، لان المفروض انه بيطبق القانون وهو المنوط ليه تنفيذ القانون وليس تجاوز القانون لان ماحدث من الضابط بيبلغ رساله ان كل واحد ياخذ حقه بنفسه، وان اخلاء سبيل الضابط اكبر دليل على  ضياع حق السائق، وان هذا الحكم بعد ثورتين متتاليتين 

كما اضاف ايضا احمد شرف احد الرموز السياسية بالمحافظة سيبقى ابن النظام هو ابن النظام وسيبقى ابن الشعب هو ابن الشعب حتى لو اجتمعنا في صف واحد في الصلاه او في مصلحة عامه او في ثكنه عسكريه كلاهما يعرف هو ابن من وولاؤه لمن، فسيظل المواطن كما هو يسلب حقه امام الجميع وتحدث على لسان  محمد عبد الرازق السائق قائلا

تدوس ببيادتك فوق رقبتي ولا اجد من يحميني تطلق رصاصتك في عيني فتفتقها ويخلى سبيلك ولك الحمايه ولي ان عشت سجنا وان مت فالرصاص لملابسي مضروب، اما سيادتك فيخلى سبيلك من النيابة وتلقى ليا التهم بأنني سفاح ،مع أنني في الحقيقة من الدم اخاف وان مت فحقي عند الله لا يضيع 

اما سلطة قانونكم في الحياة تحميكم، ولكن في الاخرة من ذا الذي يحميكم 

وانا المواطن الضعيف من ذا يؤيدني او يساندني وليس لي خال ولا عم في الحكومة يسندني ولا نجمة على كتف من بطشكم تحميني 

وهل لو انا الجاني كنتم قد اخليتم سبيلي اما في السجن كان مصيرى.





طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.