شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
الثلاثاء 2 جمادى الثانية 1438 هـ - 28 فبراير 2017م
آخر الأخبار
 


بورصه و بنوك
مسؤول مصرفي يتوقع هبوط الدولار لـ 16 جنيهًا الأسبوع المقبل
مسؤول مصرفي يتوقع هبوط الدولار لـ 16 جنيهًا الأسبوع المقبل
ا ش ا
15 فبراير 2017 04:19 م

تترقب السوق مزيد من التراجع في سعر صرف الدولار، الخميس، مع توقعات بدخول المستثمرين الأجانب لشراء أذون خزانة مصرية سيتم طرحها بالتنسيق بين وزارة المالية والبنك المركزي.

وكان الأجانب قد اشتروا أذون خزانة، الأسبوع الماضي، بنحو يتراوح بين ٦٥٠ إلى ٦٧٠ مليون دولار، ما ساهم في دعم الثقة في السوق والاقتصاد المصري.

من جانبه، قال أكرم تيناوي، الرئيس التنفيذي لبنك المؤسسة العربية المصرفية مصر، إن سعر صرف الدولار واصل التراجع في البنوك العاملة بالسوق المحلي، حيث انخفض في معظم البنوك إلى ١٦.٤٠جنيه للشراء، و١٦.٥٠ جنيه للبيع، مضيفا: أن «هامش الربح تم تقليله بالبنوك للحفاظ على تصنيفاتها».

وأشار «تيناوي»، إلى طوابير من شركات الصرافة بالسوق لبيع الدولار، مؤكدا نشاط آلية «الإنتربنك الدولاري» بين البنوك يوميا بعشرات الملايين، وفقا لقوله.

وأشار إلى تلبية احتياجات العملاء من خلال بيع الدولار، وليس فقط الشراء، بالإضافة إلى بدء البنوك في تغطية المراكز المكشوفة والمديونيات الدولارية للعملاء، نتيجة فروق السعر قبل تحرير سعر الصرف، وتوقع «تيناوي» أن يكسر الدولار حاجز الـ16 جنيها انخفاضا، الأسبوع المقبل، بالبنوك.

من جانبه، كشف يوسف فاروق، المدير التنفيذي للشركة المصرية للصرافة، عن حالة من الركود بالصرافات، حيث لا تجد مشترين للدولار، وتوقع «فاروق» زيادة الطلب على الريال السعودي، الأسبوع المقبل، مدعوما باستئناف شركات السياحة الدينية تنظيم رحلات العمرة للمملكة العربية السعودية.

وعلى صعيد العملات الأجنبية الأخرى، أشار «فاروق» إلى تحرك سعر اليورو، والجنيه الإسترليني، حيث انخفض سعر العملة الأوروبية الموحدة إلى ١٧.٢٥شراء، و١٧.٦٧جنيه للبيع، بينما بلغ سعر الإسترليني ٢٠.٢٥ جنيه للشراء، و٢٠.٨٠ جنيه للبيع، وقال «فاروق»: إن «شركته تورد نحو مليون دولار يوميا من خلال فروعها إلى البنك الأهلي المصري».

طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.