شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
الخميس 1 محرم 1439 هـ - 21 سبتمبر 2017م
آخر الأخبار
 


أخبار مصر
وزيرة "الهجرة"تتسلم درع جامعة عين شمس في احتفالية الوحدة الوطنية.
وزيرة "الهجرة"تتسلم درع جامعة عين شمس في احتفالية الوحدة الوطنية.
محمد حميدة
3 يناير 2017 09:04 م
شاركت الوزيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج في  احتفالية الوحدة الوطنية بعنوان، "يد واحدة..وطن واحد" والذي نظمته جامعة عين شمس برئاسة أ.د عبد الوهاب عزت، رئيس الجامعة، بالتنسيق مع بيت العائلة المصرية،  وبحضور عدد من الرموز الوطنية.
 
أشارت الوزيرة إلى أن المصريين نسيج واحد، مؤكدة أن رفعة الوطن هو ما يشغل القيادة السياسية دون النظر لاختلافات دينية، ومشيرة إلى أن منحها درع جامعة عين شمس،  كوزيرة مصرية هو تكريم  لكل  الحكومة التي تعمل لصالح جميع المصريين، ومؤكدة أن مصر قوية بأبنائها، وأن محاولات استهدافها لن تزيدنا إلا قوة وعزيمة على النهوض بوطننا رغم كل التحديات.
 ومؤكدة على شكرها للقوات المسلحة باسم جميع المصريين على ترميمها للكنيسة المرقسية لتعود كما كانت تزامنا مع احتفالات الأعياد
 
 
ومن ناحيته تقدم  نيافة الأنبا أرميا، الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي الأرثوذكسي وأمين مساعد بيت العائلة بالشكر لجامعة عين شمس لتعاونها مع بيت العائلة المصرية، لتصبح أول أبوابها أمام  الأزهر والكنيسة، وتابع نيافته أن المصريين تاريخهم شاهد على وحدتهم،
كما توجه بالشكر للدكتور عبد الوهاب عزت على  عنايته بحادث المرقسية وقيام الفريق الطبي باللازم.
 
 
وبدوره أضاف  دكتور عبد الوهاب عزت،  رئيس الجامعة،  أن  المصريين مزيج  من المحبة والألفة، مؤكدا أن الجامعة بيت للجميع دون تمييز،  وأن العبرة بالكفاءة دون النظر لدين، وأشار عزت إلى استعداد الجامعة لاستقبال الاحتفالية سنويا، انطلاقا من دورها في خدمة المجتمع. 
 
كما توجه دكتور نظمي عبد الحميد،  نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة،   بالشكر لسيادة الوزيرة على حضورها الاحتفالية،  وقدم التهنئة للمصريين بالأعياد. 
 

وأعربت الوزيرة في لقاء لموقع جامعة عين شمس عن خالص تقديرها بدور الجامعة واستعداد الوزارة للتعاون مع الجامعة  لشرح أبعاد الهجرة غير الشرعية للطلاب. 

طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.