شريط الصباح
تابعنا على جوجل بلس تابعنا على تويتير تابعنا على اليوتيوب تابعنا على الفيس بوك
السبت 27 ذو القعدة 1438 هـ - 19 أغسطس 2017م
آخر الأخبار
 


صحة و علوم
مصر تنضم رسميا للاتحاد الدولى للحلويات والشكولاته والايس الكريم“FIP” بمقره ايطاليا
مصر تنضم رسميا للاتحاد الدولى للحلويات والشكولاته والايس الكريم“FIP” بمقره ايطاليا
مدحت عاكف
محمد جمال حمزة
19 يوليو 2016 08:36 م

 

 صرح مدحت عاكف رئيس تحرير موقع فوكس التابع لمؤسسه فوكس برودكشن جروبو انه  تم اختيار الموقع كممثل للاتحاد الدولى وتم اخياره هو شخصيا  كمتحدث رسمى ومستشار اعلامى للاتحاد وممثله بمصر

ويعتبر هذا التمثيل الاول والوحيد للاتحاد بمصر وتم ذلك بناء على ترشيح من مجلس الاداره فى ايطاليا من خلال متابعتهم لموقع فوكس ودوره المؤثر فى الصحافه الطهويه المتخصصه التى ظهرت بمصر الاونه الاخيره من خلال موقع فوكس والمجموعه الصحفيه المتعاونه معه مما شجع الترشيح ان يكون للاتحاد الدولى تواجد قوى بمصر من خلال ممثلها وفى نفس السياق يذكر ان للاتحاد فروع حول العالم فى حوالى 36 دوله اوروبيه واسيويه

ويعتبر الاتحاد الدولى اف اى بى  من اهم الاتحادات الدوليه المنظمه لبطوله العالم للحلويات التى تقام كل سنتين  فى ايطاليا بميلانو وتعرف بأسم (اكسوبو) ويحضرها وفود وفرق اكثر من 70 دوله للتنافس  على كأس العالم فى فروع فنون الحلوانى المختلفه من كيك ديزاين وتشكيل اعمال فنيه من عجائن السكر بأنواعه والشكولاته وخلافه ومن مهام الاتحاد المختلفه ، دورات تدربيه مكثفه في جميع مجالات الحلويات للشركات الكبيره والمتخصصه والمنشأت السياحيه كالقرى والفنادق دورات للمبتدئين والمحترفين ( إعطاء شهادات معتمده عالميا لملتحقي الكورسات في الاتحاد )

والارتقاء بمستوى مهنه الشيف الحلوانى وتجهيزه بأحدث المناهج والتقنيات العالميه والمعتمده دوليا وتنظيم والاشراف على البطولات العالميه والتى تضم فرق من كل انحاء العالم للاحتكاك واكتساب المهارات مما ينعكس بشكل مباشر على حركه السياحه لدى اى بلد منضمه لهم.. يعمل بالاتحاد الدولى نخبه من امهر طهاه للحلويات في العالم حاصلين علي كثير من ميداليات دوليه ومسابقات عالميه وخبره واسعه النطاق بالمجال

ويعتبر الاتحاد الدولى اف اى بى لديه من اعضائه من ضمن فريق الذوق العالمى وكثير منهم ابطال  عالم  فى تخصاصات طهويه مختلفه وفروع كثيره

واكد عاكف ان تلك الخطوه تعتبر جسر تواصل جديد بين مصر وايطاليا وقائم على اكتاف مهنه من اعظم المهن واقدمها وهى مهنه الشيف حيث نطمح ان بموجب ذلك التمثيل للاتحاد بمصر ان يقوم الاتحاد بزيارات متعدده الفتره القادمه لتدريب ونقل خبرات طهويه عالميه الى مصر مما له عظيم الاثر فى تقديم خدمه متميزه للسائحين بمصر بالاضافه ان يجب على المسئولين بوزاره السياحه وهيئه تنشيط السياحه استغلال هذا التواجد وان تقوم برعايه فريق طهوى يستعد للمنافسه ببطوله العالم والتى ستقام فى شهر اكتوبر لعام 2017 وخاصه ان الاتحاد الدولى بدوله المقر فى ايطاليا سيقوم بالاشراف عليها وتنظيمها وستذاع على قنوات العالم ووسائل الاعلام والصحافه الدوليه ومع وجود ممثل للاتحاد بمصر سيقدم الاتحاد تسهيلات كبيره لوجيستيه وفنيه ايضا وهذا ما قد تم مناقشته مع اداره الاتحاد بايطاليا حين تم العرض علينا ان اكون متحدث رسمى وممثل ومستشار اعلامى لهم بمصر وان يكون موقع فوكس هو النافذه لهم بمصر وتم ذلك مع الشيف المصرى الايطالى تامر محمد زين وهو المنسق العام للفرق العربيه لبطوله العالم وممثل الاتحاد الدولى فى جنوب ايطاليا وهو واحد من امهر الطهاه بتخصصه وناقشنا ماذا سيقدم الاتحاد لمصر وخاصه خلال ازمتها السياحيه الحاليه

 وقد تم  التواصل مع رئيس الاتحاد الشيف العالمى روبيرتو ليستانى ومع نائبه الشيف جينارو فولبا حول سبل التعاون بين الاتحاد الدولى ومدى الاستفاده من خبراته ومكانته العاليمه للطهاه بمصر وقد افادوا  ان  مصر بلد عظيمه وقريبه جدا من الشعب الايطالى ولها مكانه خاصه لديهم وان الطهاه المصرين لهم تواجد كبير فى ايطاليا  واثبتوا انهم طهاه مهره ولديهم قدرات خاصه ويتمنى ان يرى فريق مصرى متميز من الحلوانى يمثل مصر فى بطولات العالم القادمه وان الاتحاد على اتم الاستعداد ان يقدم تسهيلات كبيره فى حاله ان طلب منه ذلك من هيئات حكوميه او مؤساسات سياحيه او حتى افراد

وعبر عاكف ان الطهى هو لغه الشعوب المشتركه  وان الموروثات الثقافيه والحضاريه والتى تتمثل فى الفنون بأنواعها جزء كبير منها فى الطهى وان مائده الطعام من الممكن ان تجمع الجميع حولها وان القيمه الاقتصاديه الكبرى لمهنه الشيف والتى يغفلها الكثير بمصر من الممكن ان تكون بمثابه قوه ناعمه ضاربه لمصر فى بلاد كثيره وايضا تحقق مردود مادى كبير وضخم.

 



طباعة

تعليقات على الفيسبوك
مشاركات الزوار
بروتوكول النشر فى جريدة الصباح
1- الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن فى إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.